شركات وأعمال

افتتاح مقر “البداد كابيتال الأردن” بحجم استثمارات يبلغ 100 مليون دولار

عمان- الغد- أعلنت مجموعة البداد كابيتال عن افتتاح مقر “البداد كابيتال الأردن” المتخصصة في قطاعات الانشاءات ضمن خططا مدروسة لتوسعة انشطتها في السوق الأردني وتطوير استثماراتها في المنطقة .

ويأتي افتتاح مقر “البداد كابيتال” الأردن بهدف إستدامة خطط التطوير الإنتاجية وتوسيع الأسواق وتوفير معظم احتياجات السوق الأردني في قطاع الانشاءات بأحدث الطرق وأفضل مستويات الجودة عبر مشروع استثماري ضخم على مساحة 3 مليون قدم مربع ليشكل مجمع للصناعات الوطنية يجمع كافة الحلول الصناعية ضمن شعار “العالم تحت سقف واحد”، ما يعكس أساس فلسفة الأخوين د. فطين البداد وزايد البداد في عالم المال والاستثمار، ليضعا خططاً جادة ومدروسة لتوسعة أنشطتهما في السوق الأردني من خلال البداد كابيتال الشركة العربية التي تتخذ من دولة الإمارات العربية مقرا لها والممتدة خبرتها لأكثر من 50 عاما كواحدة من أفضل الشركات المنتجة لصناعات المواد الإنشائية والبنى التحتية في العالم، والأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا.

وتسعى البداد كابيتال الأردن لتطوير استثماراتهما لمستويات عالمية منافسة لتغذي السوق الأردني الى جانب كل من سوريا ولبنان وفلسطين والعراق خلال 3 سنوات بقيمة استثمارات تبلغ 100 مليون دولار وستوفر العديد من فرص العمل في هذه الدول فيما ستعمل بشكل متوازي مع منطقة شمال افريقيا حيث ستكون جمهورية مصر العربية مقرا للبداد كابيتال مصر بحجم استثمارات اخر يبلغ 100 مليون دولار للعمل في السوق المصري والتوسع في اسواق شمال افريقيا لتضم كل من السودان وليبيا وتونس والمغرب والجزائر والصومال .

وفي هذا السياق قال الدكتور فطين البداد مؤسس وشريك البداد كابيتال ورئيس مجلس الإدارة أن الأردن يعتبر بيئة استثمارية جاذبة لعدة اسباب ابرزها البيئة السياسية المستقرة الى جانب الحوافز والاعفاءات التي تشجع على الاستثمار بالاضافة الى وجود الموارد والكفاءات البشرية والمؤهلة للمنافسة في مناخ استثماري جذاب ضمن موقع استيراتيجي وسطي وفريد من نوعه للأردن.

وأضاف د. فطين البداد:”نسعى لأن تسجل البداد كابيتال الأردن واحدة من أفضل المنتوجات لصناعات المواد الإنشائية والبنى التحتية في العالم، والأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا مشيرا الى الرؤية الملكية لجلالة الملك عبدالله الثاني والتي جعلت من الاردن بيئة استثمارية جاذبة لكبرى الشركات العالمية مما ساهم في تعزيز برامج الإصلاح الإقتصادي وتهيئة البنى التحتية المشجعة للمستثمرين وتحقيق تنمية اقتصادية مستدامة تعمل على توفير فرص العمل المناسبة للأردنيين.

من جهته أكد زايد البداد مؤسس وشريك والرئيس التنفيذي للبداد كابيتال أن البداد كابيتال أصبحت ﺗﻌﺮف اﻟﻴﻮم ﺑﻮﺻﻔﻬﺎ واﺣﺪة ﻣﻦ أﻓﻀﻞ اﻟﻤﻨﺘﺠﻴﻦ ﻟﺼﻨﺎﻋﺎت اﻟﻤﻮاد اﻹﻧﺸﺎﺋﻴﺔ واﻟﺒﻨية اﻟﺘﺤﺘﻴﺔ في اﻟﻌﺎﻟﻢ، وأضاف:”ﺗﻨﺘﺸﺮﻓﺮوﻋﻨﺎ في 27دوﻟﺔ في ﻣﻨﻄﻘﺔ اﻟﺸﺮق اﻷوﺳﻂ وﺷﻤﺎل إﻓﺮﻳﻘﻴﺎ، واﻟﻮﻻﻳﺎت اﻟﻤﺘﺤﺪة اﻷﻣﺮﻳكية، وأﺳﺘﺮاﻟﻴﺎ وﻧﻴﻮزﻳﻼﻧﺪا، وﻋﺪد ﻣﻦ اﻟﺪول اﻵﺳﻴﻮﻳﺔ، ونسعى خلال اﻟﻌﺎم اﻟﻤﻘﺒﻞ ﻟﻠﺘﻮﺳﻊ في أﺳﻮاق ﺷﺮق آﺳﻴﺎ، ﺗﺰاﻣﻨﺎً ﻣﻊ ﺗﻄﻮﻳﺮ ﻣﻨﺘﺠﺎﺗﻨﺎ وﻓﻖ أﻓﻀﻞ وأﺣﺪث اﻷﺳﺎﻟﻴﺐ اﻟﻤﺘﺒﻌﺔﻋﺎﻟﻤﻴﺎ تنفذها دوائر التطوير في المجموعة على مستوى القارات وهي الحبل السري الذي يربط النجاح بالابداع حيث تملك المجموعة اسطولا من الخبراء والعاملين وتضم 4500 موظف منهم 350 مهندسا وفنيا أردنيا في حين دخلت الشركة موسوعة جينيس وصنفت كأكبر شركة على المستوى العالمي في صناعة البيوت الجاهزة والقاعات المتنقلة بالاضافة الى التخصصات الاخرى في مجال الصناعات الانشائية .

وأعلنت “البداد كابيتال الأردن” عن تعيين فارس أبو حسان مديرا عاما سيتولى وضع الخطط والبرامج التشغيلية للسوق الأردني والدول المجاورة لها في كل من سوريا ولبنان وفلسطين والعراق والذي بدوره أكد أن السوق الأردني يعتبر من أهم الأسواق العربية وأضاف:” ستعمل البداد كابيتال الأردن تحت مظلتها سبع قطاعات إنشائية رئيسية” هي: “البداد للإنشاءات الطبية والبداد للانشاءات الرياضية والبداد للفعاليات والبداد للمباني الجاهزة والبداد تكنولوجي والبداد للانشاءات النفطية والبداد للحج والعمره والبداد للمعارض والبداد للانشاءات العسكرية .حيث ستعمل هذه القطاعات بدعم من البداد كابيتال القطاع الصناعي والبداد الهندسية التي يتوزع إنتاجها بين مصنعين أساسيين، هما مصنع الحديد ومصنع الألمنيوم والزجاج والبداد للمقاولات و”ريفلكشين إيفنت العالمية” و”تسكين” لإدارة المرافق مما يسهم بشكل مباشر في تعزيز فرص العمل وتطوير المشاريع الانشائية خلال السنوات الثلاث المقبلة .

وستعمل القطاعات الانشائية الرئيسية على تغطية معظم احتياجات السوق الأردني الى جانب أسواق لبنان وسوريا وفلسطين والعراق في مجال الصناعات والمواد الإنشائية والبنى التحتية التي ستكون الأفضل على مستوى العالم بأحدث الطرق وأفضل مستويات الجودة والحلول السريعة بتكاليف اقل ودقة في العمل.

وشهدت مجموعة البداد انطلاقتها الأولى في العام 1971، وكان أول فرع لها في أبو ظبي، أسسه المغفور له الحاج حسين البداد، رحمه الله.
وسرعان ما بدأ الابناء د. فطين وزايد البداد، في تأسيس مجموعتهما الاقتصادية الكبرى منذ العام 1991، فشرعا بضم مجموعة من الصناعات والاستثمارات، بهدف بناء كيان اقتصادي يحتذى به.

وتجمع مجموعة البداد كافة الحلول الصناعية ضمن شعار “العالم تحت سقف واحد”، ما يعكس أساس فلسفة الأخوين البداد في عالم المال والاستثمار، ليضعا خططاً جادة ومدروسة لتوسعة أنشطتهما في السوق، وتطوير استثماراتهما ويصلا لمستويات منافسة عالمية.

ومع تطلع الأخوين د. فطين وزايد البداد، لتكون ” البداد” مجموعة اقتصادية استثمارية تمتلك دفة الريادة والتميز في كافة الأنشطة التي تنطوي تحت نطاق اسمها، انطلقت “البداد كابيتال” في العام 2003، لتكون أول مجموعة في الشرق الأوسط وشمال إفريقيا من حيث توفير الحلول الخارجية العصرية والمباني المتنقلة والمؤقتة ووحدات الإغاثة. فضلا عن دورها الفاعل في مجال الاستثمارات والتطوير العقاري والمقاولات، وقطاع تجارة البيع بالتجزئة، وتصميم وتنفيذ وادارة المهرجانات والفعاليات.

وعبر إستدامة خطط التطوير الإنتاجية وتوسيع أسواقها وتوفير معظم إحتياجاتها بأحدث الطرق وأفضل مستويات الجودة؛ حقق الأخوان د. فطين وزايد البداد في منتصف العام 2016 قفزة نوعية في أعمال مجموعة البداد عبر توسعة ضخمة لمصانعها في مجمع الصناعات الوطنية في جبل علي بدبي لتصبح المساحة الكلية مليون ونصف المليون قدم مربع، ما عزز من كفاءة عملياتها التخزينية ونماها بنسبة 300%. ورسخ اسمها كواحدة من أفضل المنتجين لصناعات المواد الإنشائية والبنى التحتية في العالم، والأولى في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا، بمسيرة حافلة بالإنجازات والنجاحات التي توجتها بتحطيم الأرقام القياسية العالمية ودخول موسوعة غينيس.

واليوم، تضم ” البداد” تحت مظلتها سبع شركات رئيسية، هي: “البداد العالمية”، “البداد الهندسية” التي يتوزع إنتاجها بين مصنعين أساسيين، هما مصنع الحديد ومصنع الألمنيوم والزجاج، و”البداد للمباني الجاهزة” و”البداد تكنولوجي” و”البداد للمقاولات” و”والبداد Experience للفعاليات” و”تسكين” لإدارة المرافق.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock