;
أخبار محلية

افتتاح ملتقى الوعظ والإرشاد في سهل حوران

الرمثا- افتتح وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، الدكتور محمد الخلايلة، اليوم الخميس، فعاليات ملتقى الوعظ والإرشاد واليومين الخيري والطبي، الذي نظمته الوزارة وصندوق الزكاة، بالتعاون مع مستشفى المقاصد في منطقة سهل حوران

وأكد الخلايلة أن توجيهات جلالة الملك عبد الله الثاني تصب دائما وتركز على العمل في الميدان في جميع أنحاء المملكة دون استثناء، مبينا أن الوزارة تعمل على مشاريع الوقف وتطويره واستثماره، وتسير بخطى ثابتة في ملف تطوير الوقف الإسلامي في الأردن

وقال إن تطوير الوقف يعزز بفتوى شرعية، الأمر الذي سينعكس إيجابا على الأسر الفقيرة والمحتاجة المستفيدة من دعم الصندوق

وأضاف أن الصندوق يعمل جاهدا في سبيل تطوير طريقة عمله لإنشاء مشاريع إنتاجية تنقل الأسر من الفقر والحاجة وتلقي المعونة إلى الإنتاج والاكتفاء

وأكد الخلايلة أن الوزارة انتهجت سنة حميدة منذ سنوات طويلة، وتعمل على تطويرها بشكل دائم في إقامة ملتقيات وعظية يلتقي فيها كوكبة من العلماء من أئمة ووعاظ وخطباء من مختلف محافظات المملكة يتباحثون في مختلف المسائل الفقهية والعلمية، ويقيمون المحاضرات والندوات، ويتفاعلون مع المجتمع المحلي

وأشار إلى أن الأئمة يدركون بأن واجبهم هو الدعوة إلى الله بالكلمة الحسنة، والحث على القيم والأخلاق الإسلامية الحميدة، وترجمة رسالة وزارة الأوقاف، مؤكداً ضرورة مشاركة الإمام والواعظ في الدورات العلمية، ومختلف الأنشطة التي تعقدها الوزارة على مدار العام ليزيد ذلك من علمهم وثقافتهم الدينية، لمخاطبة الناس بألسنتهم الفصيحة وما وهبهم الله به من علم ودراية

وأعلن الوزير الخلايلة عن توزيع قسائم شراء بواقع 300 قسيمة على الأسر الفقيرة والمحتاجة، ومساعدات نقدية لـ 50 طالبا جامعيا، و50 يتيماً بواقع 100 دينار لكل طالب ويتيم، و300 طرد غذائي، و 300 حقيبة مدرسية

من جهته، قال مدير أوقاف لواء الرمثا، الدكتور رائد جروان، إن وزارة الأوقاف تقوم بدور كبير في رعاية المساجد، وعقد الدورات وأيام الوعظ والإرشاد، لمواصلة تأهيل الأئمة والوعاظ، ورفع سويتهم في العلوم الشرعية، مؤكدا أن أيام الوعظ والإرشاد تنعكس إيجابا على الأئمة وتزيد من علومهم الشرعية.-(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock