مكرم الطراونة

مكرم الطراونة

دوامة التهميش والإقصاء!
منذ فترة ليست بالبعيدة كنت حاضرا في منتدى "مسك" الإعلامي في العاصمة السعودية الرياض، وهو منتدى احتضن فعاليات عديدة ومثمرة تفوق الوقت المحدد له وهو يوم واحد. كان منتدى مميزا بكل المقاييس، ليس فقط لجودة فعالياته وندواته وطرحه المتعلق بالإعلام الحديث وكيفية ترويض مواقع التواصل الاجتماعي وتحويل خطابها تجاه الصالح العام للدولة، وإنما لأن من نفذه وأدار محتواه بالكامل كان من فئة الشباب المتطوعين. منح هؤلاء الشباب مساحة واسعة للتعبير عن تجاربهم الخاصة، وأغلبها كانت تجارب ناجحة أثرت بالحضور بشكل لافت، وعكست صورة حقيقية لكيفية الاستثمار بهذا الجيل وتأهيله، وتهيئته واحتوائه ليكون شريكا في صناعة مستقبل وطن بدلا من ترك...
فهد الخيطان

فهد الخيطان

عن الاستقلال والقرار المستقل
في عالمنا العربي تأسس مفهوم الاستقلال على فكرة العداء للغرب، فالاستقلال لا يكون ناجزا إلا بقدر افتراقه عن الدول الغربية. هذا المعيار للاستقلال لم يأت من فراغ، فالدول الغربية هي القوى الاستعمارية التي ورثت مناطق النفوذ العثماني في المشرق العربي تحديدا. ولم تكتف هذه القوى"بريطانيا وفرنسا على وجه التحديد" بذلك بل اقتطعت جزءا عزيزا من الأرض العربية ومنحته لليهود وطنا قوميا لهم. شكل هذا التاريخ الاستعماري مفاهيم الاستقلال والسيادة الوطنية في عالمنا وأعطاها معنى مختلفا عن الدول الأخرى. الاستقلال يعني أن تكون في الخندق المعادي للغرب وأميركا، والأخيرة كانت خارج حسابات الوعي القومي العربي، إلى اليوم الذي حلت فيه مكان...
ماهر أبو طير

ماهر أبو طير

الأردن في مؤتمر المنامة
نريد أن نتحدث بكل هدوء حول قضية حساسة جدا، على صلة بموقف الأردن، من التسوية السياسية التي قد تعلنها واشنطن بخصوص القضية الفلسطينية، قريبا. قراءة وتحليل ردود الفعل حول مشاركة الأردن في مؤتمر المنامة الذي سيناقش الوضع الاقتصادي في الضفة الغربية، وإقامة مشاريع كبرى، والذي جاء بدعوة أميركية، تحت عنوان ورشة عمل، سيحضرها وزراء اقتصاديون، تثبت ان الغالبية العظمى ترفض المشاركة، كليا، وترى في هذه المشاركة، توطئة لقبول الجانب السياسي مما يسمى صفقة القرن، التي قد يتم الإعلان عنها، الشهر المقبل. قلة من الآراء تحدثت عن ضرورة المشاركة، باعتبار أن الغياب مستحيل وصعب، أو أن الغياب مكلف وخطير على الأردن،...
د.باسم الطويسي

د.باسم الطويسي

مؤتمر البحرين والخليج الجديد
كلما اقترب موعد المؤتمر الدولي الذي دعا إليه البيت الأبيض الأميركي لعقده في البحرين نهاية الشهر الجاري لبحث الشق الاقتصادي من الخطة الاميركية للسلام يزداد الغموض حول المؤتمر وتزداد التناقضات في المواقف الدولية، ومع أن التسريبات الاميركية تتحدث عن عشرات المليارات من الاستثمارات في الاراضي المحتلة من المتوقع طرحها في المؤتمر بهدف التهيئة لفرض الحلول السياسية إلا أن الكثير من التقديرات تذهب إلى أن محصلة هذا المؤتمر ستكون محدودة ولن تتجاوز ما وصل اليه مؤتمر وارسو الذي عقد قبل اشهر قليلة وعُد حينها أنه خطوة في طريق التسوية النهائية. يبدو اننا امام سلسلة من المؤتمرات والاحداث التي ستتتابع خلال الاشهر...
علاء الدين أبو زينة

علاء الدين أبو زينة

عايدة النجار تعاين عمّان بعين عاشقة..
يذكِّر كتاب الدكتورة عايدة النجار الصادر حديثا، "عمّان بين الغزل والعمل"، بالانطباعات التي تصنعها كتب الرحلات، حيث تمتزج الدهشة بمتعة التعرُّف إلى الأماكن والناس. سوى أن الكتاب يأخذنا إلى مكان قريب قرب الروح: عمّان. ولكن، حتى العمّانيين الذين ولدوا في المدينة وكبروا معها، سوف يعيدون مع الكتاب اكتشافها ونسج علاقاتهم بها في ضوء مختلف. ليس الكتاب تأريخا جافا لعمان وناسها، لكنه تأريخ لعمّان وناسها مع ذلك. وما هو رواية ينتظمها حبل قصٍّ وحبكة، لكنه يروي حكاية المدينة. ولا هو بحثا اجتماعيا صارما، لكنّه يستعير كثيراً من سمات البحث الاجتماعي. ولا تنتظم عناوينه الكثيرة تسلسلا محسوبا مقنَّنا، لكنَّ موضوعاته تتفارق وتعود...
موفق ملكاوي

موفق ملكاوي

الحقيقة.. ورأي الأغلبية
يقول الفيلسوف الفرنسي جان بول سارتر "لا يجوز الخلط بين الحقيقة ورأي الأغلبية"، فالحقيقة في مفهومها الأولي تمنح معنى متعارضا مع الكذب أو الإيهام أو التواطؤ أو الاتفاق. وجميع المفردات السابقة يمكن للأغلبية أن تتمثلها بمعزل عن الحقيقة. وبصرف النظر عن أنواع الحقيقة، فإنه، ووفقا للفلسفات، تأتي مفردة "حقيقة" للتعبير عن "تأكيدات ومعتقدات وأفكار ومقترحات تتفق على أن الكذب والزيف عبارة عن خطأ وعيب". أما الأغلبية، فهو مصطلح يستخدم لوصف أكثرية نسبية أو مطلقة متفقة على أمور معينة. لكن اتفاقها هذا قد لا يتصل بالحقيقة بأي صلة. بل إن واحدا من أكثر الانتقادات التي يتعرض لها حكم الأغلبية اليوم، مثلا،...
د. صبري الربيحات

د. صبري الربيحات

التعاونيات الزراعية.. هل نجحت؟
في ثلاثينيات القرن الماضي كان الأردن ينتج اكثر مما يستهلك من القمح والزيتون والحبوب والالبان واللحوم. كان ذلك قبل أن تنشأ التعاونيات الزراعية التي ظهرت للمرة الاولى العام 1952 وازدهر نشاطها في نهاية الستينيات قبل ان يتغير اهتمامها وتوجهها ونشاطها في نهاية التسعينيات. اليوم يواجه صغار المزارعين العديد من المشكلات التي كان من الممكن تلافيها لو آمن الجميع بأهمية القطاع الزراعي ودوره في تحقيق النهضة والتنمية التي يتطلع إليها الناس والمجتمع . في الستينيات والسبعينيات من القرن الماضي وقبل ارتفاع سعر برميل النفط كانت الاراضي الأردنية مغطاة بحقول القمح والتبغ فعلى جوانب الطريق السلطاني "الملوكي" المؤدي من عمان إلى الطفيلة...
يوسف محمد ضمرة

يوسف محمد ضمرة

البديل الوحيد: تحلية مياه البحر
يعد الأردن واحدا من بين أفقر ثلاث دول في العالم بالمياه، ويزداد الطلب فيه على المياه بشكل كبير نتيجة النمو الطبيعي للسكان من جهة والهجرات القسرية من جهة أخرى حيث ازداد عدد سكان المملكة إلى 9.5 مليون نسمة في العام 2015. وتتوقع الدراسات أن يتضاعف عدد سكان المملكة مع حلول العام 2050، وبالتالي ازدياد الطلب على الموارد المائية الشحيحة في الأصل. إذ يتوقع مع حلول العام 2025، سيتجاوز الطلب على المياه الموارد المائية المتاحة بأكثر من 25 %. تحدي قطاع المياه وشح المصادر المائية يبين صعوبة - بل استحالة - تلبية الاحتياجات المائية على المدى الطويل واتساع الفجوة بين العرض...