مكرم الطراونة

مكرم الطراونة

وقاحة أميركية وانبطاح عربي
تبدو مهمة الإدارة الأميركية الحالية متمحورة حول هدف القضاء على أي أمل في تحقيق سلام وفق أي صيغة في المنطقة، فالرئيس الأميركي دونالد ترامب "يتحفنا" بين فترة وأخرى بـ"جديده" في سياق هدفه هذا، وفي كل مرة يستهدف عملية السلام بضربة موجعة يجعلها بعيدة كل البعد عن أن تكون حقيقة. من الثابت أن الرئيس الأميركي الحالي لا يفهم طبيعة الصراع القائم، اساسا، على الأرض لذلك فهو لا يتورع عن أن يلحق الضرر البالغ بجميع مفاصل أو مفاتيح الحل في المنطقة، وعلى رأسها حل الدولتين الذي قبل به الفلسطينيون، مع أنه يمثل إجحافا كبيرا بحقوقهم التاريخية. الإدارة الأميركية تبدو ماضية بتنفيذ "صفقة...
ماهر أبو طير

ماهر أبو طير

الأردن بلا دولة فلسطينية غربا
يقف الأردن، سياسيا، امام وضع حساس جدا، يرتبط بوضع الضفة الغربية والقدس، والتطورات التي جرت وتلك المتوقعة خلال الأيام القليلة المقبلة. الأردن امام حدود إسرائيلية، اليوم، من شمال فلسطين المحتلة الى جنوبها، بعد الكلام عن ضم غور الأردن في الجانب الفلسطيني الى إسرائيل، وهذه المناطق تشكل ثلاثين بالمائة من مساحة الضفة الغربية، وهذا يعني ان الأردن امام خريطة سياسية جديدة، تجاوره فيها إسرائيل بكل ما تعنيه الكلمة، على صعيد الكلفة الأمنية والعسكرية والسياسية. اعتراف إدارة الرئيس الأميركي بقانونية المستوطنات الإسرائيلية في الضفة الغربية لم يكن غريبا، فهذا متوقع من الرئيس الحالي، الذي سبق ان اعترف بالقدس ذاتها عاصمة لإسرائيل، وأضاف...
إبراهيم غرايبة

إبراهيم غرايبة

من زاوية أنثى رواية عن التحولات الأردنية
يقدم محمد العمري في روايته "من زاوية أنثى" التي صدرت مؤخرا عن دار "الآن" استيعابا تجريبيا للوعي والتحولات في الأردن وخاصة بالنسبة للجيل الذي ولد في أوائل السبعينيات، أولئك الذين كانوا على مقاعد الدراسة الجامعية عندما وقعت مجموعة من الأحداث الكبرى التي ماتزال تتفاعل اجتماعيا وسياسيا وتنشئ متوالية معقدة من الأفكار والعلاقات،.. وإضافة إلى ذلك فإن الرواية سرد مقطعي عميق وممتع لمجموعة كبيرة من الأحداث والتشكلات بأسلوب التداعيات، وبمداخل متعددة في عرض الحدث الواحد وتقييمه وفهمه. برغم أن جيل السبعينيات نشأ في بيئة من التحولات الحضرية والاقتصادية الكبرى التي شهدها الأردن في منتصف السبعينيات، لكن ذاكرة الأحداث والأوضاع السابقة ألقت...
جهاد المنسي

جهاد المنسي

تنمر مجتمعي على الأنثى
حالة الغضب حول بشاعة اي جريمة قتل سواء كانت الجريمة وقعت على انثى او رجل او طفل امر طبيعي وتتسق مع انسانيتنا، بيد انه لا يجوز المرور عن تلك الجرائم التي وقعت مرور الكرام، اذ باتت كلمة (كفى) لا تعبر عن هول حالة التنمر المجتمعي بحق الأنثى بشكل عام. الحقيقة ان هناك مجتمعا ذكوريا يمارس كل ذكوريته بحق الانثى، وما يزال هذا المجتمع يرى بعين واحدة دون الأخذ بحقوق نصف المجتمع الآخر، ولذا فإن حالة النكران لا تكفي والهروب من المسؤولية المجتمعية لا يمكن ان توصلنا لحل، كما ان التغاضي عن أسباب هذا الامر لن تصلنا لمجتمع ايجابي معتدل ومتوازن....
نادر رنتيسي

نادر رنتيسي

قابل للطيّ في الجريدة الرسميّة!
جرّبتُ كلّ الكوابيس التي تستدرُّ البول، حلمتُ أنّي أتزوّج وأشارك في وظيفة اجتماعيّة إلزاميّة وهي طهور "زهدي"، أو أن إدارة الامتحانات والاختبارات استدعتني وأنا في نهايات الثلاثين لإعادة امتحان الثانوية العامة، أو أنّي، وهذا تكرّر كثيراً، أركض عارياً وسط شارع خالٍ، ويداي عاجزتان عن ستر عورتي. لكنّ الكابوس الذي كان يصيبني بالدوار، ورُهاب النوم، وأعراض القولون العصبي، هو أنني محتجز في "النظارة" أو "التخشيبة" أو أيِّ سجن ناطق بالعربيّة! كنتُ أفيقُ مثل القادم من الموت، أتفقد أعضائي وأطرافي، أقرصها، أستعيدُ أنفاسي، فأخشى عليها ولا أطلقها، أتعلّم النطق من جديد، وأخاف من وضوح النهار على عينيّ المعتمتين. تذكّرتُ كلّ ما جرى...
سائد كراجة

سائد كراجة

صناعة الأخلاق
الأخلاق أقدم من الديانات السماوية والأرضية، وقد اهتم الإنسان بدراسة ماهيتها حتى صارت علما يمكن تعريفه بأنه: علم هيئة السجية الإنسانية حَسَنها وقبيحها، ورغم أن القبح والحسن مفهومان متدحرجان عبر الحضارات وأيضا عبر الذوات الإنسانية، إلا أن الإنسان بما هو إنسان تعارف على " أخلاق طبيعية " -إن صح التعبير- ،فالقتل مثلا هو خلق قبيح عبر الحضارات والكذب سلوك مذموم عبر الزمان. والأخلاق مع أنها سجية بشرية تلقائية تكوّن ماهية الفرد السلوكية إلا انها سجية يمكن تشكيلها أو تعديلها فهي ليست قدرية ، ولهذا فإن معظم أنبياء الارض والسماء جاؤوا بمهام أخلاقية للحض او لاستحداث خلق حسن جديد أو لمحاربة...
شروق طومار

شروق طومار

"فقر التعلم" وفقر البيانات الوطنية
"التربية تكذب البنك الدولي"؛ عنوان لخبر نشر مطلع الأسبوع في عدد من وسائل إعلامنا المحلية، مفاده بأن وزارة التربية والتعليم تشكك بالنسب الصادرة عن البنك الدولي حول معاناة 52 % من تلاميذ المرحلة الابتدائية من "فقر التعلم"، وتقول إنها غير دقيقة ومبنية على معلومات قديمة. ما جاء في تقرير البنك الدولي كان موجعا ومفزعا، ونتمنى بالتأكيد ألا يكون صحيحا، لكن صدور تصريح من التربية بعدم دقة ما جاء فيه من نسب غير كافٍ لإثبات أن واقعنا التعليمي ليس بهذا السوء في ظل شح البيانات التفصيلية المنشورة حول نتائج المسوح الميدانية. التربية تحدثت عن مسح وطني أجرته خلال العامين 2017 و2018،...
د.عدلي قندح

د.عدلي قندح

الحاجة لعمليات جراحية كبرى وجرأة أكبر
انتظر المراقبون والمحللون والشعب الأردني بفارغ الصبر اعلان الحزمة الثانية من الاجراءات الحكومية الهادفة الى تحفيز الاستثمار وتنشيط الاقتصاد بمختلف قطاعاته والتي يفترض أن تكون بمثابة جزء من خطة اقتصادية شاملة لإنعاش الاقتصاد الاردني. وبعد أن تم الاعلان عنها وجد المحللون والمراقبون أنها لا يمكن أن تصنف حتى عمليات جراحية صغرى كتلك التي تُجرى في المراكز الصحية الصغيرة المتواجدة في احياء المدن والقرى أو في احدى كوريدورات أقسام الطوارئ في المستشفيات. قلنا في مقال سابق أن الاقتصاد الاردني يحتاج الى صدمة ايجابية كبيرة لانعاشه وتحفيز قطاعاته وليس لحزمة اجراءات لا تستطيع تحريك مشاريع صغيرة أو حتى متناهية الصغر. نعيد تكرار...