منوعات

اكتشاف 20 فصيلة من حيوانات وطيور في عالم “بابوا” المفقود

جاكرتا– عثر العلماء في جزيرة (بابوا)، في النصف الشرقي من جزيرة غينيا الجديدة (ثاني كبرى الجزر في العالم)، جنوب غرب المحيط الهادئ، على 20 فصيلة حيوان وطيور غير معروفة، يبرز من بينها ضفادع، وحيوان الكنجارو، وسحلية ذات عيون صفراء، بالإضافة إلى حمام استوائي ضخم.


وقد تم الأسبوع الحالي، نشر نتائج الرحلة الرابعة والأخيرة، التي نظمتها منظمة (الحفظ الدولية) الأميركية غير الحكومية إلى جبال (فوجا)، وهي الرحلة التي بدأت في العام 2008، وأسفرت عن اكتشاف حوالي 20 نوعا جديدا من الحيوانات، التي تعيش فيما يعرف باسم “العالم المفقود” في جزيرة غينيا الجديدة.


ويقول خبير الطيور ورئيس فريق الباحثين بروس بيلر، “يبدو أننا لا نعرف كوكبنا جيدا، فقد اكتشفنا 20 نوعا جديدا، وسنضيف المزيد، إذا استمررنا في دراسة الفراشات الليلية، وأنواع أخرى من الحشرات التي نعرف عنها القليل”.


ولكن من بين الاكتشافات الجديدة، يبرز ذلك النوع الخاص بضفدع يعيش في الأشجار، ويتميز بوجود نتوء على الأنف، الذي ينتفخ ويرتفع لأعلى في حالة الانفعال، مما جعل بعض أعضاء فريق البحث، يشبهه بشخصية (بينوكيو) الخيالية، وقد تم اكتشاف ذلك الضفدع بمحض الصدفة، حين اصطدم الباحث بول أوليفر بأحدها.


وأبرز بيلر أيضا، اكتشاف نوع من الحمام الاستوائي الجديد، ينتمي لفصيلة الحمام الملكي، والتي تتميز أجنحتها باللون الرمادي.


وبالمثل، اكتشف الباحثون حيوانا جديدا من فصيلة الكيسيات، وهو نوع من حيوانات الكنجارو يسمى في أستراليا (والابي).


كما تم العثور على أنواع متعددة من الحشرات، وخفاش يتغذى على الرحيق، وضفدع الأشجار، والسحلية ذات العيون الصفراء، وفراشة تتميز بلونيها الأسود والأبيض.


وتقع جبال (فوجا) شمالي غرب غينيا الجديدة، وتغطي 300 ألف هكتار من الأدغال المجهولة والنائية تماما، حيث لا يوجد أي بشر يعيشون هناك، ولا حتى طرق مواصلات، لذا فقد أطلق عليها “العالم المفقود”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock