آخر الأخبار الرياضةالرياضة

“الآسيوي” يلقي الضوء على أبرز لاعبي ولقاءات المجموعة الرابعة

عمان – الغد – أعدت أندية غرب آسيا العدة لانطلاق منافسات مرحلة المجموعات من دوري أبطال آسيا 2021، التي سيشارك فيها 20 فريقاً لمنطقة الغرب ومثلها لمنطقة الشرق في نظام يُطبق للمرة الأولى هذا العام.
ويتأهل صاحب المركز الأول في كل مجموعة من المجموعات العشر إلى دور الـ16 في حين يرافقهم أفضل 6 فرق تحتل المركز الثاني.
وتشهد المجموعة الرابعة تنافساً مثيراً بين الفرق الأربعة وهي النصر السعودي والسد القطري وفولاذ خوزستان الإيراني إضافة إلى الوافد الجديد فريق الوحدات.
مع انطلاق الجولة الافتتاحية من المباريات يوم غد الأربعاء، يلقي موقع الاتحاد الآسيوي لكرة القدم نظرة على الملاعب التي ستقام عليها مباريات المجموعة وأبرز اللاعبين واللقاءات المرتقبة.
الملاعب

  • ستاد الملك فهد الدولي: يعتبر من أكبر الملاعب الرياضية في المملكة العربية السعودية، تأسس في العام 1987 ويتسع لـ67 ألف متفرج وأقيمت عليه العديد من اللقاءات الكروية الكبيرة مثل كأس القارات العام 1997 ونهائي دوري أبطال آسيا العامين 2014 و2017، وتقام عليه أيضاً مباريات فرق العاصمة الهلال والنصر والشباب.
  • ستاد جامعة الملك سعود: هو ملعب متعدد الأغراض يتسع لـ 25,000 متفرج ويقع في العاصمة السعودية الرياض، وعلى الرغم من أنه أصبح الآن الملعب البيتي لنادي النصر، فقد استخدمه الغريم التقليدي في المدينة نادي الهلال في مشاركته بدوري أبطال آسيا 2018 و2019.
    ويحمل الملعبان ذكريات سعيدة وأخرى حزينة لفريق السد تحديداً، ففي العام 2019 واجه السد نظيره النصر، وخسر الفريق بهدفين مقابل هدف وحيد لكنه عوض ذلك وبلغ الدور قبل النهائي بعد فوزه في الإياب 3-1.
    وفي مباراة الإياب للدور قبل النهائي التي أقيمت على ستاد جامعة الملك سعود، تغلب السد على الهلال 4-2 لكنه خرج من المنافسة بعد أن عجز عن تعويض لقاء الذهاب الذي انتهى للفريق السعودي 4-1.
    أبرز اللاعبين
  • سانتي كازورلا “السد”: يعتبر الإسباني سانتي كازورلا من أكثر اللاعبين الذي ظهروا بمستويات عالية بفضل الإمكانات التي يمتلكها ونجح من خلالها في صناعة اسم كبير له في فرق فياريال الأسباني، وأرسنال الإنجليزي قبل أن ينضم إلى السد في تموز (يوليو) من العام الماضي، وأثبت الحفاظ على مستواه تحت قيادة مواطنه تشافي هيرنانديز.
    يملك كازورلا تجربة قارية وحيدة له في دوري أبطال آسيا وكانت نسخة العام الماضي التي خرج فريقه منها من الدور ربع النهائي، حيث يأمل بمساعدة فريقه في الوصول إلى أبعد من ذلك.
    وبإمكان كازورلا تقديم المأمول منه ولا سيما بوجود العديد من اللاعبين المميزين إلى جانب المواهب في تشكيلة الفريق مثل بغداد بونجاح هداف نسخة العام 2018 ، وأفضل لاعب في آسيا 2019 أكرم عفيف.
  • عبد الرزاق حمدالله “النصر”: لم يكن المهاجم المغربي عبدالرزاق حمدالله بحاجة للكثير من الوقت لترجمة تألقه على المستوى المحلي مع فريقه النصر حيث حقق لقب هداف الدوري أكثر من مرة، وقد حقق ذلك بالفعل بعد تتويجه هداف المسابقة في نسخة العام الماضي.
    مهاجم النصر سبق أن سجل حضوره في دوري أبطال آسيا سابقاً مع غوانغزهو ايفرغراند الصيني والجيش والريان القطريين، في تجارب مختلفة عن ذكريات نسخة العام الماضي.
    وقاد حمدالله النصر إلى تحقيق نتائج إيجابية العام الماضي لكن في نهاية المطاف تعثر أمام بيرسبوليس الإيراني في قبل النهائي، حيث يطمح مع زملائه بتحقيق نتائج إيجابية هذا العام.
  • محمد الدميري “الوحدات”: بصفته من الوافدين الجدد إلى دوري أبطال آسيا، فإن فريق الوحدات يعتمد على اللاعبين الأكثر خبرة في تشكيلته لقيادته في المسابقة وعلى رأسهم القائد والظهير الأيسر محمد الدميري.
    مع ما يقارب من 80 مباراة دولية ومشاركتين في كأس آسيا مع منتخب النشامى، تعود علاقة الدميري مع بطولات الأندية الآسيوية إلى أكثر من 14 عاماً بداية من كأس الاتحاد الآسيوي 2007، حيث شارك المدافع الأيسر منذ ذلك الحين في سبع نسخ لاحقة.
    ورغم أن مشاركة الوحدات تعتبر الأولى في دوري الأبطال، إلا أن الدميري سبق له أن خاض مشاركة سابقة مع فريق الاتحاد السعودي في نسخة العام 2014 حيث ودع الفريق المسابقة أمام العين الإماراتي، ويأمل الدميري أن تكون مشاركته الثانية أكثر نجاحاً مع بطل الدوري الأردني.
  • اياندا باتوسي “فولاد خوزستان”: لعب المهاجم اياندا باتوسي دوراً بارزاً في الفوز الذي حققه فولاد خوزستان على العين الإماراتي 4-0 حيث تعتبر المشاركة هي الثانية له في دوري الأبطال بعد مثل الاستقلال الإيراني أيضاً في نسخة العام 2019.
    ويعتبر الجنوب أفريقي ولاعب خط الوسط المهاجم أهم الأسلحة في تشكيلة فولاد خوزستان في الموسم الثاني له مع الفريق بعد انتقاله على سبيل الإعارة من نادي كيب تاون أحد أندية جنوب أفريقيا.
    قضى باتوسي السنوات الأولى من مسيرته في بلجيكا مع لوكرين، حيث فاز مرتين بكأس بلجيكا، فيما ظهر أيضاً مع العديد من أندية وطنه وكان له تجربة مع نادي بني ياس الإماراتي، ويتطلع اللاعب ذو الـ”28″ عاماً للعب دور رئيسي مع فريقه الحالي في دوري الأبطال.
    مواجهات مرتقبة
    يعتبر فريقا السد والنصر من الفرق المرشحة لتجاوز دور المجموعات، وعادة ما تكون مواجهتهما ذات أهمية خاصة، وقد تكرر لقائهما وكان آخره في نسخة العام الماضي حينما وقعا في المجموعة الرابعة.
    ولم يتمكن كلا الفريقين من تحقيق الفوز العام الماضي حيث انتهت مباراتيهما في الذهاب والإياب بالتعادل، ويسعى كل منهما للظفر بأكبر عدد من النقاط لتعزيز الحظوظ بتجاوز دور المجموعات.
    وسيكون ظهور الوحدات لأول مرة في دوري أبطال آسيا ذا أهمية كبيرة لكرة القدم الأردنية، حيث يسعى لتحقيق فوز تاريخي، وتنتظر الجماهير بفارق الصبر الإطلالة الأولى لهم أمام فريق النصر يوم غد الأربعاء.
    ويخوض فولاد خوزستان المنافسات للمرة الرابعة في المسابقة، وسبق له أن واجه فريق السد ثلاث مرات من قبل، مرتين في دور المجموعات عام 2015 حينما تعادل مرة وخسر أخرى.
    ظهوره الرابع فقط في المسابقة لكنه واجه السد ثلاث مرات من قبل، مرتين في دور المجموعات العام 2015 عندما تعادل في الاولى وخسر في الأخرى.
    وسبق أن ودع الفريق الإيراني أمام السد من دور الـ16 في العام 2014، ويأمل أن يقدم صورة مغايرة أمام الفريق القطري في اللقاء الذي سيقام يوم غد الأربعاء.
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock