أخبار محليةالغد الاردني

الأحزاب القومية واليسارية تُهاجم “موجة التطبيع الفني” مع إسرائيل

عمان- الغد- قال ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية في بيان أصدره بشأن ما أسماها بـ”موجة التطبيع الفني مع الكيان الصهيوني المحتل”، إن حالة من النشوة تجتاح مواقع التواصل الاجتماعي في كيان الاحتلال والاستيطان مصدرها بدء محطة MBC بث المسلسل التلفزيوني “ام هارون” والعمل الكوميدي “مخرج 7″، الذين يروجان بفجاجة للتطبيع، ويسوقان الرواية الصهيونية بكل ما فيها من زيف وهراء، لمعاناة اليهود في الجزيرة العربية، ويتعمدان اعادة صياغة وعي المشاهد لتقبل الانقلاب الحاد في منظومة القيم والمفاهيم، بحيث يغدو طبيعيا ومألوفا اعتبار الفلسطينيين “اعداءً”، والـ”اسرائيليين” “أصدقاءً”، جديرين، على حد زعم سيناريو “مخرج 7”.
وأضاف البيان أن تسخير حكومات عربية لموارد مالية كبيرة، والسماح بتصوير أعمال فنية حافلة بجملة من الافتراءات والأكاذيب التاريخية، تقلب الحقائق المثبتة رأسا على عقِب، وتحضّ على الكراهية تجاه شعب عربي شقيق (الفلسطيني) ومناضل من أجل حقوقه التاريخية، وتوظيف الفن وإحدى أهم وسائل الاعلام الجماهيري واكثرها تأثيرا (التلفزيون) لخلخلة الوعي الجمعي، واشاعة اجواء من التعمية الثقافية، يشكل أحد الشواهد الدالّة على حسم أنظمة خليجية لخياراتها باتجاه الامعان في التطبيع، والانسلاخ عن القضية المركزية التي تلتف حولها شعوبنا العربية، واجبار شعوبها، على التساوق مع هذه الخيارات وتبنيها، بما يؤدي الى اضعاف وزعزعة التضامن العربي مع نضال الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة، ويخدم مخططات أعدائه في الاستفراد به وفرض شروط الاستسلام المذلة عليه.
وذكر البيان أنه وفي موازاة هذا الانزلاق الخطير والمستهجن لمحطة سعودية التمويل والملكية نحو حضيض التطبيع، يلفت الانتباه عرض محطات تلفزيونية عربية هي النقيض لمحطة الـMBC في التوجه والتمويل والرسالة، لعمل فني ابداعي يفند ويدحض السردية الصهيونية ويبين طبيعتها المجافية للعلم والتاريخ (مسلسل “النهاية” المصري) وعمل ابداعي آخر (حارس القدس) يستعرض سيرة حياة وكفاح شخصية مناضلة (هيلاريون كبوتشي) وقفت في خندق المقاومة، ودافعت بتفان عن عدالة القضية الفلسطينة، وانتصرت لمقاومة الشعب السوري الشقيق للارهاب بتوالينه كافة، وتمسكه بدولته حرة، مستقلة وذات سيادة.
وأشاد البيان بموقف دولة الكويت التي أكدت على لسان وزير اعلامها، رفضها للتطبيع بكافة اشكاله مع الكيان الصهيوني العنصري، ونفت أي صلة لها بمسلسل “ام هارون”، ورفضت الترخيص بعرضه، وجددت دعمها للشعب الفلسطيني ولحقوقه الوطنية العادلة في فلسطين، وكذلك بالتقدير لفضائية الميادين التي تعرض العمل الفني المتميز “حارس القدس” ولوكالة الاعلام السورية التي أنتجته، وكذلك للقنوات الفضائية المصرية التي تعرض مسلسل “النهاية”.
وطالب ائتلاف الاحزاب القومية واليسارية، القائمين على محطة MBC بالتوقف عن عرض المسلسلين التطبيعيين، احتراما منها لمشاعر الشعوب العربية، وللامانة التاريخية وللموضوعية المهنية، وبالتراجع عن سياسة الحض على كراهية الاشقاء واحتضان اعدائهم وتشجيعهم على مزيد من التطاول على الثوابت الوطنية للأمة العربية وعلى انتهاك مقدساتها الاسلامية والمسيحية في القدس وسائر الأماكن الفلسطينية.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
45 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock