أفكار ومواقفالسلايدر الرئيسي

الأرباح النصف سنوية للشركات

سلامة الدرعاوي

حققت الشركات المدرجة في بورصة عمان أرباحاً صافية بعد الضريبة بلغت 1.275 مليار دينار في الستة أشهر الأولى من العام الحالي، بارتفاع 139.3 % مقارنة مع الفترة ذاتها من العام الماضي.

البيانات أظهرت أن قطاع الصناعة سجل صافي أرباح 680.4 مليون دينار، بارتفاع 284.9 %، فيما سجل القطاع المالي صافي أرباح 441.3 مليون دينار بنسبة نمو 35.8 % أما قطاع الخدمات، فقد حقق صافي أرباح 153.3 مليون دينار بنسبة ارتفاع 394.6 %.

هذه الأرقام لها مدلولات اقتصادية مهمة يجب التدقيق فيها من عدة جوانب أهمها، أن الإيرادات الضريبية للخزينة من ضريبة الدخل سترتفع في النصف الأول إلى 434.5 مليون دينار، مقارنة مع 232.1 مليون دينار للفترة نفسها من العام الماضي، وهذا أمر إيجابي بنسبة كبيرة للخزينة.

النقطة الأخرى، أن من أصل 168 شركة تقدمت بإفصاحها السنوي كان هناك 110 شركات حققت أرباحاً نصف سنوية، في حين سجلت 51 شركة خسائر، لكنها أقل مما خسرته في الفترة نفسها من العام الماضي، أي أنها قللت خسائرها.

حافظت شركة مناجم الفوسفات على صدارة المشهد المالي والاقتصادي في أداء الشركات النصف سنوي بتحقيقها أرباحاً مالية صافية بعد الضريبة بلغت 371.820 مليون دينار، مقارنة بالفترة ذاتها من العام الماضي والتي بلغت 90.092 مليون دينار، وبنسبة تحسن بواقع 313 %.

لحقتها شركة البوتاس العربية بأرباح صافية تتجاوز الـ296 مليون دينار، مقابل حوالي 80 مليون دينار في الفترة ذاتها من العام 2021 بارتفاع نسبته 267 %.

وحافظ البنك العربي على صدارة القطاع المالي بتحقيقه أرباحاً نصف سنوية بعد الضريبة بقيمة 252 مليون دولار، مقارنة بـ182.4 مليون دولار، كما في 30 حزيران 2021 محققة نمواً بنسبة نمو 38 %.

أكبر 20 شركة عاملة في الأردن ومدرجة في البورصة حققت نمواً في أرباحها بنسبة تجاوزت الـ30 %.

الشركات الرابحة الـ110 في النصف الأول لعام 2022، كان مقدار مجموع أرباحها 1,305.3 مليون دينار، في حين بلغ عدد الشركات الرابحة 102 شركة في النصف الأول لعام 2021، وكان مقدار مجموع أرباحها 598.7 مليون دينار.

الشركات العشر الأكثر ارتفاعاً في أرباحها خلال النصف الأول من عام 2022 هي: مناجم الفوسفات الأردنية، البوتاس العربية، البنك العربي، مصفاة البترول الأردنية/ جوبترول، بنك الإسكان للتجارة والتمويل، المتكاملة للنقل المتعدد، آفاق للطاقة، الأسواق الحرة الأردنية، كهرباء محافظة إربد، مصانع الاتحاد لإنتاج التبغ والسجائر.

مجموع أرباح العشر شركات السابقة بلغ مقدار 1,029.6 مليون دينار، حيث شكلت أرباح العشر شركات نسبة 78.9 % من ربح الـ110 شركات الرابحة في النصف الأول لعام 2022.

في حين بلغ عدد الشركات الخاسرة (51 شركة) في النصف الأول لعام 2022، وكان مقدار مجموع خسارتها 30.2 مليون دينار، في حين بلغ عدد الشركات الخاسرة 59 شركة في النصف الأول لعام 2021، وكان مقدار مجموع خسارتها 65.9 مليون دينار.

أما من الناحية القطاعية، فقد كان قطاع الخدمات الأكثر ارتفاعاً في أرباحه بعد الضريبة العائدة لمساهمي الشركة بنسبة بلغت 394.6 %، يليه قطاع الصناعة بارتفاع نسبته 284.9 %، وأخيراً القطاع المالي بارتفاع نسبته 35.8 %.

هذه النتائج تدعو إلى التفاؤل بتحسن أداء الشركات والوضع الاقتصادي العام في ظل تحسن العديد من المؤشرات الاقتصادية الكلية، والتي من أهمها نمو الناتج المحلي الإجمالي بنسبة 2.5 % خلال الربع الأول من عام 2022 مقارنة بالربع الأول من عام 2021، وارتفاع قيمة الصادرات الوطنية خلال الأشهر الخمسة الأولى من هذا العام من عام 2022 بنسبة تتجاوز الـ43 % مقارنة بالفترة نفسها من عام 2021.

المؤشرات الإيجابية السابقة تتطلب أيضاً وقفة مراجعة لهيكل الارتفاعات في أرباح ومدى توزيعها على معظم الشركات، فالخاصية الرئيسية لنمو أرباح الشركات في النصف الأول هو التركز الشديد في هيكلها باتجاه عدد محدود من الشركات التي تستحوذ على حصة كبيرة من تلك الأرباح، خاصة إذا ما علمنا أن أرباح شركتي الفوسفات والبوتاس وحدهما (667.82 مليون دينار) تشكلان أكثر من 50 % إجمالي أرباح الشركات التي تقدمت بإفصاحاتها.

المقال السابق للكاتب 

ضريبة “السوشال ميديا “

للمزيد من مقالات الكاتب انقر هنا

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock