آخر الأخبار الرياضةالرياضةكأس العالم

الأرجنتين تأمل الاستفادة من ميسي للمرة الأخيرة.. والبداية أمام السعودية

المجموعة الثالثة

كقضية وطن وليس مجرد مسألة رياضية، تستعد الأرجنتين لمباراتها الأولى في مونديال قطر 2022، أمام منافس أقل حظوظا مثل السعودية، تحت ضغط وترقب من جماهير تطالب بالحد الأقصى من منتخب لديه أفضل لاعب في العالم، ليونيل ميسي.

ميسي: علينا احترام المنتخب السعودي

وبين الأمل والهوس، يتعامل المجتمع الأرجنتيني مع النسخة الحالية من كأس العالم التي يتطلع الكثيرون ليشاهدونها تكلل نجاح نجم فاز بكل شيء آخر، واقتصرت المرات القليلة التي تم التشكيك فيه على عدم تمكنه من قيادة فريقه للفوز ببطولة كرة القدم الأكبر على الأرض.

هذا ما حققه بالفعل دييجو أرماندو مارادونا، النجم الأسطوري الآخر في تاريخ كرة القدم العالمية، والذي كان أيضا أرجنتينيا، وقد توج باللقب الثاني والأخير، منذ ستة وثلاثين عاما، في تاريخ الألبيسيليستي.

والحقيقة هي أن حجم الضغط هائل على الأرجنتين، التي ترى في قطر آخر فرصة عظيمة للاستفادة من نجمها في بطولة كبيرة، حيث ستكون كأس العالم الخامسة لميسي الذي لم يتجاوز ربع النهائي في ألمانيا 2006، وفي جنوب أفريقيا 2010، واقترب من المجد في البرازيل 2014 عندما أصبح الوصيف، وانتهى به الأمر محبطا في روسيا 2018 بعد إقصائه في دور الـ16.

وأبقى مهاجم باريس سان جرمان، الذي سيصبح اللاعب الأرجنتيني الذي خاض أكبر عدد من بطولات كأس العالم (بواقع مرة أكثر من مارادونا وخابيير ماسكيرانو) بمجرد أن تنطلق مواجهة السعودية، الأرجنتين في حالة تأهب بسبب حالته البدنية، بعدما غاب عن المجموعة في التدريبات التي قادها المدرب ليونيل سكالوني في جامعة قطر، قبل أن ينضم أخيرا إلى باقي زملائه بعد التعافي من مشكلات في ربلة الساق في مران أول من أمس.

وكانت حالة النجم الأرجنتيني مسألة بالغة الأهمية بالنسبة لسكالوني، وإن لم تكن الوحيدة، حيث لم يتمكن المدرب من جمع كل لاعبيه في الدوحة حتى اللحظة الأخيرة، واضطر إلى استدعاء أنخيل كوريا وتياجو ألمادا ليحلا محل نيكو جونزاليس وخواكين كوريا اللذين تعرضا للإصابة.

وستستهل الأرجنتين مشاركتها الثامنة عشر في كأس العالم أمام خصم لم يظهر في هذه البطولة سوى في خمس نسخ قبل قطر 2022، وكان دور الـ16 في الولايات المتحدة 1994 هو أعظم إنجاز له، حيث كان دور المجموعات هو خط البداية والنهاية في باقي مشاركات المنتخب السعودي.

ولطالما انهى “الأخضر السعودي”، الذي يدربه حاليا هيرفي رونار، مباراته الأولى في كأس العالم بالخسارة بتشكيلة مكونة بالكامل من لاعبين محليين، دون أي محترفين في أوروبا.

ويعتبر المدرب الفرنسي، الذي يعرف معنى خوض نهائيات كأس العالم بعد تجربته مع المغرب في روسيا 2018، أن مواجهة خصم بحجم الأرجنتين ونجم مثل ميسي أمرا محفزا.

ولن يتمكن رونار من الاعتماد على رياض شراحيلي المصاب، وعلى الأرجح سيفتقد أيضا لجهود حسان تمبكتي بعدما ظل في التدريبات الأخيرة على هامش المنتخب السعودي، الذي فاز فقط في ثلاث من أصل 16 مباراة خاضها في بطولات كأس العالم.

وفي المقابل، سيكون سالم الدوسري ضمن التشكيلة الأساسية، وهو يعتبر نجم الفريق ورابع هداف في تاريخ المنتخب السعودي، كما أن لديه خبرة دولية حيث انتقل لفياريال على سبيل الإعارة لمدة عام.

التشكيل المحتمل

الأرجنتين: إيميليانو مارتينيز وناهويل مولينا وكريستيان روميرو ونيكولاس أوتاميندي وماركوس أكونيا ودي بول ولياندرو باريديس وأليكسيس ماك أليستر وأنخل دي ماريا وليونيل ميسي ولاوتارو مارتينيز.

السعودية: محمد العويس ومحمد البريك وعبد الإله العمري وعلي البليهي وياسر الشهراني وسامي النجعي ومحمد كنو وهتان باهبري وسلمان الفرج وسالم الدوسري وفراس البريكان. -(إفي)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock