آخر الأخبارالغد الاردني

“الأردنية” تطلق شبكة الطلبة الدوليين

عمان – الغد- أعلنت وحدة الشؤون الدولية في الجامعة الأردنية عن إطلاق شبكة الطلبة الدوليين (UJ ISN)، تهدف إلى تقديم أفضل الخدمات والتسهيلات النوعية للطلبة الأجانب، ممن يلتحقون للدراسة فيها ضمن بعثات خاصة، أو من خلال برنامج التبادل الطلابي إيراسموس بلس المدعوم من الاتحاد الأوروبي.

والـ (UJ ISN) شبكة غير ربحية، تضم في تشكيلتها عددا من طلبة الجامعة ممن يملكون اتجاهات إيجابية نحو العمل التطوعي وروح العمل، ولديهم تجارب غنية عن حياة الاغتراب والدراسة في الخارج، نتيجة ابتعاثهم من قبل الجامعة للدراسة في إحدى الجامعات الأوروبية ضمن برامج التبادل الطلابي، وتدار تحت إشراف شعبة التبادل الأكاديمي وبرامج الدراسة في الوحدة.

وقالت مديرة وحدة الشؤون الدولية الدكتورة هديل الياسين في جلسة حوارية شكلت باكورة أعمال وأنشطة الشبكة:”جاء إطلاق هذه الشبكة على غرار شبكات الطلبة الدوليين في الجامعات الأوروبية، لتكون بمثابة منصة تفاعلية تجمع الطلبة الأجانب بأقرانهم من المتطوعين الأعضاء، بهدف توفير حياة جامعية للطلبة الأجانب القادمين من مختلف الجامعات الأوروبية، تحفل بالعلم والدراسة والخبرة والبحث والثقافة، ويغلفها في كثير من الأحيان أجواء من الترفيه والاحتفالية والمتعة”.

وأضافت الياسين أنه تم الإعداد للشبكة بدقة ومنهجية عالية، حيث بذلت جهود كبيرة في اعتماد أي مقترح يمكن تطبيقه أو تطويره للارتقاء بآلية عمل الشبكة، التي وجدت لمساعدة الطلبة الأجانب منذ أن تطأ أقدامهم أرض المطار، وحتى مغادرتهم له في طريق عودتهم إلى بلدانهم، وما يتخلل ذلك من مراسم استقبال وتأمين سكن، وتسهيل عملية التسجيل، واختيار المساقات، وتوفير خيارات متنوعة من الترفيه والرحلات والتعرف على ثقافة وحضارة الأردن من جهة، وتبادل ثقافات الدول التي ينتمي إليها باقي الطلبة الأجانب من جهة أخرى.

وأكدت الياسين أن الجامعة الأردنية بإنجازاتها التي كشفت عنها قاعدة البيانات العالمية، جعلها تتصدر قائمة الجامعات الأكثر استقبالا للطلبة الدوليين، وأن تكون محط أنظار الطلبة الأجانب الراغبين في الدراسة فيها حيث وصل عددهم نهاية الفصل الدراسي الماضي (215) طالبا وطالبة، مشددة على أن الشبكة ستحدث علامة فارقة في مسيرة حياة الطلبة الأجانب، وتترك أثرا إيجابيا يمكنهم من رسم صورة حضارية ومشرفة للجامعة الأردنية، ونقلها إلى بلدانهم، فهم خير سفراء للجامعة وللأردن.

بدوره، أوضح رئيس شعبة التبادل الأكاديمي وبرامج الدراسة بشار الحموري في مداخلة له، أن الشبكة تسعى إلى خلق بيئة أكثر مرونة وسهولة للطلبة الأجانب، من خلال دعم وتطوير التبادل الطلابي على مستويات مختلفة، وتوفير تجربة متعددة الثقافات للطلبة؛ مشيرا إلى أن الشبكة استقبلت في بداية الفصل الدراسي الجديد (٣٠) طالبا وطالبة، من (١٦) دولة و(١٦) جامعة شريكة، في حين تم استقطاب ما يزيد على (60) طالبا وطالبة تم انتقاءهم بعناية للمشاركة في الشبكة كأعضاء فاعلين.

وخلال الجلسة التي اجتمع تحت مظلتها أعضاء الشبكة، والطلبة الأجانب، تبادل الطرفان الحوار الذي تضمن عرضا قدمه الطلبة الأعضاء، عن طبيعة الحياة في الأردن، والحياة الجامعية بإيجابياتها وسلبياتها التي يمكن تفاديها بما ستقدمه الشبكة من خدمات وتسهيلات تعود بالنفع على الطلبة الأجانب طيلة فترة دراستهم.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
42 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock