آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

الأردنيون يصلون رابع جمعة في المنازل

زايد الدخيل

عمان- غيّر تفشي فيروس كورونا، من شكل الكثير من الأشياء في العالم، وأثر في الفعاليات السياسية، والاقتصادية والدينية والاجتماعية والثقافية والسياحية، خصوصاً مع إعلانه جائحة عالمية.
وللجمعة الرابعة على التوالي، تقتصر إقامة صلاة وخطبة الجمعة على مستوى المملكة، في مسجد الملك الحسين بن طلال، ويقتصر حضورها على من تصحّ به الجمعة، ذلك تحقيقا لمقاصد الشريعة الإسلامية ولحفظ النفس الإنسانية في ظل تفشي وانتشار فيروس كورونا.
وقالت وزارة الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية، في تصريحات سابقة، إن صلاة الجمعة ستبث عبر شاشات التلفزة خطبة جمعة واحدة، على أن يصليها الناس ظهرا أربع ركعات في منازلهم، وأن يحرصوا على أدائها جماعةً.
وعلى مدى ثلاثة أسابيع ماضية، اكتفت جميع المساجد في الأردن، يوم الجمعة، ولأول مرة في تاريخها، برفع الأذان فقط دون أن تقام صلاة الجمعة في رحابها، وذلك في إطار التدابير المتخذة للوقاية من فيروس كورونا ومنع انتشاره في البلاد.
ووسط مشاعر مختلطة بين الحزن والخوف انتابت الكثير من المواطنين، لن تقام صلاة الجمعة، بعد أن أُغلقت المساجد ومُنعت صلاة الجماعة، في ظل اجتياح كورونا للعديد من دول العالم، الأمر الذي أجبر المصلين على التزام بيوتهم في الأردن والعديد من الدول الإسلامية في تلك الساعة التي كان ينتظرها البعض من الجمعة إلى الأخرى.
اليوم لن يصعد الإمام المنبر ليخطب في الناس، سيقف المؤذن وحده في المسجد، ليرفع الأذن ليقول في نهايته بصوت منكسر “صلوا في بيوتكم”، بعد أن كان ينادي الإمام اعتدلوا وسووا صفوفكم، الصلاة إذن في البيت، هكذا الحال بعد وقف صلاة الجمعة.
وشهد العالم الإسلامي، يوم الجمعة 20 آذار (مارس) الماضي، توقف صلاة الجمعة في المساجد، في سابقة تاريخية بغالبية الدول الإسلامية، كإجراء احترازي في مواجهة الفيروس.
وكان وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد الخلايلة، أشار إلى أن الوزارة منعت الصلاة في المساجد ليس لذات المنع، وإنما حفاظا على صحة المصلين وعلى صحة جميع الناس.
بدوره، أكد الناطق الإعلامي باسم وزارة الأوقاف والشؤون المقدسات الإسلامية حسام الحياري، أن جميع المساجد ‏ستكتفي برفع الأذان وإضافة “صلوا في بيوتكم” بعد الأذان، وسيصلي المواطنون الظهر أربع ركعات في بيوتهم، مشددا على أخذ الفتوى من خلال دائرة الإفتاء العام بخصوص خطبة وصلاة الجمعة.
وثمن الحياري جهود جميع العاملين في المساجد من الأئمة والمؤذنين وكذلك عموم المواطنين على الالتزام الذي أبدوه تجاه الإجراءات الوقائية التي اتخذتها وزارة الأوقاف.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock