أفكار ومواقف

الأردن والعراق

على الرغم من أن 91 % من الأردنيين يصفون العلاقات السياسية بين الأردن والعراق بأنها جيدة، ويرغب 60 % بتقوية هذه العلاقات، 34 % يودون إبقاءها كما هي الآن، إلا أن هذه المواقف الايجابية من قبل الأردنيين تجاه العلاقات مع العراق لم تتحول بعد لتبادل تجاري قوي بين البلدين. حيث لم يصل للحد الذي كان سائداً قبل العام 2003. إذ بلغ حجم التبادل التجاري العام 2018 نحو 467.6 مليون دينار فقط منها 464.4 صادرات أردنية لسوق العراق. التنافس الجديد في العراق ليس فقط مع بضائع ايرانية وتركية وخليجية في سوق العراق الكبير مقارنة بالسوق الأردني، وإنما تنافس سياسي واقتصادي كذلك على النفوذ والنفط والدين وامتداداته وعلى السلاح والتسلح والحرب والسلم.
أهم عامل في هذا التنافس هو النزاع الايراني – الأميركي على النفوذ في العراق ومحيطه. ويحدد هذا النزاع بشقيه البارد والساخن مدى عمق العلاقات بين العراق وجيرانه. لم يعد العراق كما كان سابقاً؛ إذ يوجد مكان واحد للقرار قبل الاحتلال الاميركي العام 2003. ومنذ ذلك الوقت تعددت اماكن القرار داخل وخارج العراق وتعدد معها الامتداد الموالي لها داخل العراق. ودخل على العراق جيوش ومنظمات مسلحة بعضها مُصنف أنه ارهابي وبعضها يمارس ذات الفعل الارهابي دون ان يُصنّف كذلك، تدين بعض هذه المنظمات بالولاء لقوى خارج العراق وتدافع عن مصالح غير عراقية داخل العراق.
على الرغم من كل هذه التداخلات والصراع الدائر في العراق، يرغب 51 % من الأردنيين بتعزيز العلاقات العسكرية والأمنية مع العراق، ويود 39 % بالمحافظة عليها بمستواها الحالي فيما يرغب
7 % بالحد من هذه العلاقات. أمن الأردن والعراق مشترك بالحدود، ولكن هذا لا يكفي لتفسير هذا الموقف الايجابي من قبل الأردنيين. وللتوضيح فإن الحدود الأردنية السورية اطول واكثر نشاطاً لكن نسبة الأردنيين الذين يرغبون بتعزيز العلاقات العسكرية والامنية مع سورية بلغت 39 % أي 12 درجة أقل من العراق. أما مع إيران فبلغت النسبة
19 %. وهي لاعب عسكري وامني وسياسي اساسي في العراق وفي الاقليم اليوم.
يُفرّق الرأي العام الأردني بين ايران والعراق وسورية بالرغم من تداخل العلاقات بين هذه البلدان. ولعل حماس الرأي العام الأردني لعلاقات سياسية وعسكرية وأمنية أقوى مع العراق منها مع حلفائها (ايران وسورية) يعكس ليس فقط عقلانية الرأي العام الأردني وإنما الارتباط التاريخي الوثيق مع العراق بغض النظر عن من يجلس في سدة الحكم. إذ ارتفعت نسبة من سمّوا العراق بأنه الحليف الأقرب للأردن من 0.8 % العام الماضي إلى 4.7 % هذا العام. وارتفعت نسبة من يرغبون بأن يتعاون الأردن مع العراق أكثر في المستقبل من 0.8 % إلى 4.8 % في نفس الفترة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock