رياضة محلية

الأردن وفلسطين: عناق الأشقاء على بساط المنافسة الشريفة

حدث تاريخي بحضور مميز وطاقم تركي يدير اللقاء الودي اليوم


 


تيسير محمود العميري


عمان – يخوض منتخبنا الوطني لكرة القدم مباراة ودية امام شقيقه الفلسطيني في الساعة السادسة والنصف من مساء اليوم بتوقيت عمان “الخامسة والنصف بتوقيت القدس”، على ستاد الشهيد فيصل الحسيني وبحضور الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر وعدد كبير من الشخصيات الكروية الدولية والآسيوية والعربية.


وبعيدا عن حسابات الفوز والخسارة في مثل هذه اللقاءات الودية، فإن مباراة اليوم ستكون قمة رياضية تاريخية يساهم الاردن عبرها في كسر الحصار الرياضي على الكرة الفلسطينية، التي ستبدأ في تنفس هواء المنافسات الودية والرسمية بعد حين.


مباراة اليوم سيتابعها ملايين الاشقاء العرب في مختلف ارجاء المعمورة، ويتنافس فيها المنتخبان الشقيقان على تأدية مباراة تسود فيها المحبة والمنافسة الشريفة، وستقوم العديد من المحطات الفضائية ببثها على الهواء مباشرة.


منتخبنا الوطني أجرى يوم امس جرعة تدريبية في الملعب الذي سيتم افتتاحه رسميا اليوم، وفيه عمد المدير الفني نيلو فينجادا الى تهيئة اللاعبين بدنيا ومهاريا واختيار التشكيلة المثالية لخوض اللقاء الودي، لا سيما وان لاعبي المنتخب قد خلدوا للراحة اول من امس بعد وصولهم منهكين نتيجة تأخر وصول تصاريح السفر من الجانب الاسرائيلي، وما خفف عنهم تلك المعاملة الطيبة التي وجدوها من الجهات الامنية الاردنية ومن ثم الاهل في فلسطين، الذين استقبلوا “نشامى المنتخب” بالترحاب.


قراءة فنية في لقاء الأخوة


تبدو مباراة اليوم في طبيعتها الودية والاخوية جاهزة لتقديم وجبة دسمة من المهارات الفردية من قبل لاعبي المنتخبين الشقيقين، في ظل غياب الضغط النفسي عن هكذا مباريات، ومع ذلك فإن الفوز في مثل هذه المباريات يعد مطمحا مشروعا، وان كان ميزان المباريات الرسمية يميل بشكل واضح لمصلحة منتخبنا الوطني على حساب شقيقه الفلسطيني.


من هنا ربما يدفع المنتخبان بكامل اوراقهما بشكل مبكر دون اطالة لفترة جس النبض، بل ربما تكون التبديلات مفتوحة الى حد يجعل بالامكان مشاركة الكم الاكبر من اللاعبين.


منتخبنا الوطني يفتقد عددا من اعمدته الاساسية التي تغيب لاسباب مختلفة، بيد ان بقية النشامى جاهزون لتأدية المهمة الكروية بهمة عالية، خصوصا وانها تقام بحضور شخصيات كروية بارزة، وعليه فإن منتخبنا قد يدفع بلؤي العمايرة او عامر شفيع في حراسة المرمى، ويزج برباعي خط الظهر علاء مطالقة ومحمد منير في طرفي الملعب وحاتم عقل وبشار بني ياسين في العمق الدفاعي، ووظيفة هذا الرباعي لا سيما الظهيرين التوازن في تأدية الشقين الهجومي والدفاعي، وبالنسبة لقلبي الدفاع عدم افساح المجال امام مهاجمي المنتخب الفلسطيني لا سيما فهد العتال واحمد كشكش او احمد علان لاستغلال الكرات امام بوابة مرمى منتخبنا.


بيد أن خط الوسط سيكون صاحب الكلمة الأبرز في هذا المجال، اذ سيتولى عامر ذيب وحسن عبدالفتاح وبهاء عبدالرحمن ورائد النواطير او احمد عبدالحليم، عملية طبخ الهجمات من مختلف المحاور وتغذية المهاجمين محمود شلباية وعبدالهادي المحارمة بالكرات اللازمة لتهديد المرمى الفلسطيني.


القوة الهجومية لمنتخبنا تتكمن في حركة اللاعبين من طرفي الملعب وعمقه، بحيث يصبح شلباية رأس الحربة للمثلث الهجومي الذي يمكن ان تكون قاعدته عامر ذيب وعبدالهادي المحارمة او رائد النواطير.


من جانبه يدرك المدير الفني للمنتخب الفلسطيني الشقيق عزت حمزة مكامن القوة والضعف في صفوف منتخبنا، وربما سيحاول اولا احتواء الهجمات الاردنية ومن ثم التحول الى الهجوم المرتد في حال وجد مساحات فارغة يمكن العبور منها، وهنا سيتحمل حارس المرمى محمد شبير او عبدالله الصيداوي عبئا كبيرا في التعامل مع الكرات الاردنية داخل الصندوق، فيما سيحاول المدافعون عبداللطيف البهداري ومحمد عبدالجواد وخالد مهدي وسامر حجازي وربيرتو بشارة احتواء الطلعات الهجومية لمنتخبنا، في الوقت الذي سيعمد فيه خط الوسط المكون من رامي الرابي ومعالي كوارع ومحمد ابو كشك وخضر يوسف، الى ربط الخطين الهجومي والدفاعي ومحاولة الاستحواذ على منطقة المناورة.


طاقم تركي يدير المباراة


يدير اللقاء الودي طاقم حكام دولي من تركيا مؤلف من كونيات شكير، سركان أوك، بولانت غوتشو، حسين غوتشيك.


شخصيات بارزة تحضر اللقاء


يحضر مباراة اليوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء سلام فياض ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر ورئيس الاتحاد الآسيوي محمد بن همام واللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم ونائب رئيس الاتحاد الآسيوي يوسف السركال ورئيس الاتحاد الاماراتي محمد خليفان الرميثي ورئيس الاتحاد المصري سمير زاهر والامين العام المساعد لشؤون الرياضة في الجامعة العربية سيما بحوث ومسؤول ملف الفيفا في بلاد الشام المهندس نضال الحديد.


كما سيحضر المباراة وفد رياضي اردني كبير يضم شخصيات بارزة وعددا كبيرا من الاعلاميين المدعويين، والذين سيغادرون الى فلسطين اليوم.


محطات تبث المباراة


يتردد بأن التلفزيون الاردني سيقوم ببث المباراة الى جانب شبكة راديو وتلفزيون العرب وقناة دبي الرياضية وربما محطات أخرى.


ستاد الشهيد فيصل الحسيني


يقوم الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم مساء اليوم، بإزاحة الستارة عن اللوحة التذكارية ايذانا بافتتاح ستاد الشهيد فيصل الحسيني في منطقة الرام الفلسطينية، وبذلت جهود مضنية للانتهاء من استقبال الحدث في موعده المقرر، حيث تم وضع جدارية خاصة بالملعب وتجهيز اعمدة الانارة والمرافق الاخرى كالغرف الداخلية وقاعات الاستقبال والمرافق الصحية وغرف الحكام واللاعبين وغرف استقبال كبار الزوار وقاعة المؤتمر الصحافي، ووفر الاتحاد الفلسطيني مقاعد خاصة للاعلاميين وستوديو تحليليا للنقل التلفزيوني، وتم تركيب 7000 مقعد للمتفرجين منها 300 مقعد في المنصة الرسمية.


يوم حافل للفيفا في فلسطين


سيكون اليوم حافلا بالنسبة للاشقاء الفلسطينيين الذين ينتظرون زيارة رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم جوزيف بلاتر والوفد المرافق، الذي يضم رئيس الاتحاد الآسيوي محمد بن همام ومسؤول العلاقات الدولية في الفيفا جيروم شامباغان ومدير مكتب بلاتر وولتر جيج ومحمد المسعدي مساعد رئيس الاتحاد الآسيوي وجيني بي مساعدة رئيس الاتحاد الآسيوي ومدير دائرة الاعلام في الفيفا نيكولاس ماينجوت ومدير تطوير آسيا في الفيفا ديفيد بورغا.


وسيلتقي بلاتر مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس ورئيس الوزراء د. سلام فياض ورئيس الاتحاد الفلسطيني اللواء جبريل الرجوب، كما سيزور مقر المقاطعة وضريح الرئيس الفلسطيني الراحل ياسر عرفات، ويعطي ضربة البداية للدوري النسوي، ويتفقد العديد من المنشآت الرياضية الفلسطينية ويعقد مؤتمرا صحافيا ومن ثم سيحضر اللقاء الودي بين منتخبنا وشقيقه الفلسطيني.


على هامش المباراة


– الزيارة التاريخية الحالية لمنتخبنا الوطني الى فلسطين سبقتهما زيارة تاريخية ولقاء ودي جمع بين المنتخبين الشقيقين يوم الجمعة 6 حزيران (يونيو) عام 1997 بمناسبة افتتاح ستاد اريحا، وانتهى اللقاء الى التعادل السلبي.


– آخر لقاء رسمي جمع بين المنتخبين الشقيقين انتهى الى التعادل 1/1 في بطولة غرب آسيا الثالثة التي جرت في ايران عام 2004.. سجل لمنتخبنا هيثم الشبول ولفلسطين زياد الكرد.


– يقع ستاد الشهيد فيصل الحسيني في ضاحية البريد بمنطقة الرام التي تبعد 7 كم شمال القدس المحتلة.


– الطقس في فلسطين مشابه تماما لما هو في عمان.. امطار خفيفة متوقعة ودرجة الحرارة تتراوح بين 15 الى 23 درجة مئوية.


– الصحافة الفلسطينية أفردت مساحات واسعة لتغطية زيارة منتخبنا الوطني التاريخية الى فلسطين، وافردت مساحات كبيرة .. عنوان صحيفة الايام واسعة الانتشار .. “بعثة الاشقاء تصل الى رام الله بعد يومين من المعاناة بسبب ممارسات الاحتلال”.


الصحيفة نقلت عن اللواء جبريل الرجوب رئيس الاتحاد الفلسطيني قوله: “الاحتلال الاسرائيلي كان العقبة الرئيسية في تأخر وصول المنتخب الاردني، والمعاناة التي واجهها اعضاء البعثة خلال الساعات الطوال الماضية تعكس رغبة اردنية صادقة في إنجاح مباراة اليوم”.


وأضاف الرجوب “انها لحظة مهمة في تاريخ الرياضة الفلسطينية، ولاول مرة يصل منتخب كروي من خارج الوطن الى داخل الاراضي الفلسطينية”.


– يقيم منتخبنا الوطني في فندق “بيست ايسترن” وقد حظي باستقبال دافئ منذ وصوله في ساعات مساء اول من امس.


– المدير الاداري لمنتخبنا الوطني احمد قطيشات عبر عن سعادة البعثة في زيارة فلسطين وخوض المباراة الودية رغم المعاناة التي تكبدتها البعثة.. قطيشات اشار للصحافة الفلسطينية بأن “العذاب يهون والمهم انجاح المباراة الودية”.


– سلطات الاحتلال الاسرائيلي سمحت لخمسة من لاعبي المنتخب الفلسطيني بمغادرة غزة الى رام الله وهم عمار ابو سليسل وسعيد السباخي وحسام وادي وابراهيم السويركي واسماعيل العمور، فيما اعتذر عدد من اللاعبين امثال حمادة بشير ولم تسمح سلطات الاحتلال الاسرائيلية لقائد المنتخب الفلسطيني صائب جندية بالالتحاق.


– مهاجم المنتخب الفلسطيني والمحترف في صفوف الجزيرة الاردني فهد العتال أكد نيته التسجيل في مباراة اليوم في حديث اجرته معه الصحافة الفلسطينية.


– طالب الاتحاد الفلسطيني بوضع شاشات عرض في المحافظات الشمالية من أجل تمكين الجماهير من متابعة الحدث.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. الحدق يفهم
    بعيدا عن الفوز والخساره اتمنى ان تخرج المباراه بكل ما تحمله معنى كلمه اشقاء..مباراه اليوم ليست تنافسيه وانما حبيه وتجسر روح المحبه بين الشعبين الفلسطيني والاردني الذي يبقى الداعم الاول للرياضه الاردنيه.

  2. اشقاء للابد
    هذا اللي كلنا بنطالب فيه من زمان انو الكل يعرف انو الشعب الاردني والفلسطيني اشقاء للابد والاردني اخو الفلسطيني دايما وابدا بالتوفيق للمنتخبين اليوم ان شالله

  3. الحدق يفهم
    بعيدا عن الفوز والخساره اتمنى ان تخرج المباراه بكل ما تحمله معنى كلمه اشقاء..مباراه اليوم ليست تنافسيه وانما حبيه وتجسر روح المحبه بين الشعبين الفلسطيني والاردني الذي يبقى الداعم الاول للرياضه الاردنيه.

  4. اشقاء للابد
    هذا اللي كلنا بنطالب فيه من زمان انو الكل يعرف انو الشعب الاردني والفلسطيني اشقاء للابد والاردني اخو الفلسطيني دايما وابدا بالتوفيق للمنتخبين اليوم ان شالله

  5. أشقاء للأبد
    الله الله ع الأخوه والمحبه وانشالله دوم _ مباراه هتكون حلوه والشي الأجمل أنه منتخبنا الأردني أول منتخب يكسر الحصار ويكسر الحواجز و يصل الأراضي الفلسطنيه وتحيه لكل ألي ساهموا بهذا الأشي
    ‏_‏

  6. ارض وحده وشعب واحد
    مباراة اليوم راح تكون من اجمل المباريات لانها ستقام على الاراضي الفلسطينية وبحضور شخصيات كبيرة
    بس احنا ما بهمنا الفوز والخسارة
    بهمنا نخرج من المبارة واحنا مبسوطين…….. وحبايب

  7. التنافس الشريف
    من الممتع في مباراة اليوم بين الشقيقين لهدف ان يعرفوا انو ما في فرق بين الاردن وفلسطين الحبيبة

  8. شعب واحد
    بغض النظر عن النتيجة نود ان نشاهد متعة كروية تجسد مدى تلاحم الشقيقين ومدى قوة الارتباط بينهماوبحضور اهم الشخصيات الرياضية.

  9. رد على الوحداتي المتعصب
    انت قاعد بتكي احنا واحد وكاتبلي متعصب اي شو هالتناقض هاض

  10. الله ايديم المحبة
    سيبقى الشعب الاردني والفلسطيني مدى الحياة يضربون اجمل واروع الامثال في الاخوة والمحبة الله لايفرق بنا
    ملاحظة تم تغيير اسمي بناء على رغبة المحرر

  11. الله يوفق الجميع
    اولا احنا كفلسطينيه برحب بخوانا العرب اينما كانو وبقلهم الله يوفق المنتخبين وحلوه كرة القدم كتير كتير والى الامام ان شاء الله

  12. اشي برفع الراس الاردنية والفلسطينية
    اشي بيرفع الراس … اردني او فلسطيني
    اخوة واحبه … وقلوبنا على بعض واكبر دليل مباراة اليوم بتأكد حبنا لارض فلسطين الغالية
    وقلب كل اردني وفلسطيني بينبض بهالشي
    والله الموفق

  13. الاخوة
    ليس من الغريب اختيار المنتخب الاردني لهاذا الحفل الكبير بل نابع عن عمق الاخوة بين البلدين الشقيقين

  14. أشقاء للأبد
    الله الله ع الأخوه والمحبه وانشالله دوم _ مباراه هتكون حلوه والشي الأجمل أنه منتخبنا الأردني أول منتخب يكسر الحصار ويكسر الحواجز و يصل الأراضي الفلسطنيه وتحيه لكل ألي ساهموا بهذا الأشي
    ‏_‏

  15. ارض وحده وشعب واحد
    مباراة اليوم راح تكون من اجمل المباريات لانها ستقام على الاراضي الفلسطينية وبحضور شخصيات كبيرة
    بس احنا ما بهمنا الفوز والخسارة
    بهمنا نخرج من المبارة واحنا مبسوطين…….. وحبايب

  16. التنافس الشريف
    من الممتع في مباراة اليوم بين الشقيقين لهدف ان يعرفوا انو ما في فرق بين الاردن وفلسطين الحبيبة

  17. شعب واحد
    بغض النظر عن النتيجة نود ان نشاهد متعة كروية تجسد مدى تلاحم الشقيقين ومدى قوة الارتباط بينهماوبحضور اهم الشخصيات الرياضية.

  18. رد على الوحداتي المتعصب
    انت قاعد بتكي احنا واحد وكاتبلي متعصب اي شو هالتناقض هاض

  19. الله ايديم المحبة
    سيبقى الشعب الاردني والفلسطيني مدى الحياة يضربون اجمل واروع الامثال في الاخوة والمحبة الله لايفرق بنا
    ملاحظة تم تغيير اسمي بناء على رغبة المحرر

  20. الله يوفق الجميع
    اولا احنا كفلسطينيه برحب بخوانا العرب اينما كانو وبقلهم الله يوفق المنتخبين وحلوه كرة القدم كتير كتير والى الامام ان شاء الله

  21. اشي برفع الراس الاردنية والفلسطينية
    اشي بيرفع الراس … اردني او فلسطيني
    اخوة واحبه … وقلوبنا على بعض واكبر دليل مباراة اليوم بتأكد حبنا لارض فلسطين الغالية
    وقلب كل اردني وفلسطيني بينبض بهالشي
    والله الموفق

  22. الاخوة
    ليس من الغريب اختيار المنتخب الاردني لهاذا الحفل الكبير بل نابع عن عمق الاخوة بين البلدين الشقيقين

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock