أخبار محليةاقتصاد

الأردن يتقدم 4 مراتب في مؤشر “الاستعداد التكنولوجي”

إبراهيم المبيضين

عمّان– تقدم الأردن أربع مراتب في تقرير مؤشر مدى جاهزية الشبكة (الاستعداد التكنولوجي) Networked Readiness Index الصادر عن معهد بورتلانز المعتمد لدى المنتدى الاقتصادي العالمي.
وبحسب ما أعلنت عنه هيئة تنظيم قطاع الاتصالات فقد تقدمت المملكة في التصنيف العالمي لهذا المؤشر عن العام 2020 ليحقق الأردن المرتبة (69) مقارنة بالمرتبة (73) في العام 2019
وأوضحت هيئة الاتصالات أن مؤشر جاهزية الشبكات يعتمد على عدة معايير فرعية، هي معيار التكنولوجيا الذي يتضمن الركائز الفرعية (الوصول والمحتوى والتقنيات المستقبلية)، معيار السكان، وركائزه الأفراد والشركات والحكومات، معيار الحكومة، يركز هذا المعيار على الثقة والتنظيم والشمول، معيار التأثير، يتم قياس أثره من خلال ركائز أساسية تتمثل في الاقتصاد وجودة الحياة ومساهمة أهداف التنمية المستدامة.
وعزت هيئة الاتصالات تقدم الأردن في المؤشر الرئيسي (4) درجات إلى التقدم بمعيار التأثير وهو المعيار الفرعي المعني بقياس أثر البنية التحتية للشبكات من خلال الأثر الاقتصادي الاجتماعي للمشاركة في اقتصاد الشبكة والمساهمة في تحقيق أهداف التنمية المستدامة، محققاً المرتبة (90) في العام 2020 مقارنة بالمرتبة (94) في العام 2019 إضافة إلى التقدم الواضح للمملكة بالمعيار الفرعي المتعلق بالسكان والذي يقيس بدوره وعي الأفراد والمؤسسات والحكومة بكيفية استخدام تكنولوجيا المعلومات بطريقة تخدم مصالحهم بأقل وقت ممكن، حيث احتلت المملكة بهذا المعيار المرتبة (44) خلال العام 2020 مقارنة بالمرتبة (60) للعام 2019
وقالت الهيئة “الأردن حقق بذلك تقدماً بواقع أربع درجات على المؤشر الذي يقيس مدى جاهزية الشبكات (الاستعداد التكنولوجي) لتوجيه قدرة الحكومات على الاستفادة من تكنولوجيا المعلومات والاتصالات لدفع عجلة التقدم الاقتصادي مع تقدم الأردن للمركز الأول ضمن مجموعة الدول العربية التي تعادلها بمتوسط دخل الفرد”.
وفي واقع قطاع الاتصالات، فإن الأردن يمتلك بنية تحتية متقدمة في خدمات الاتصالات والإنترنت عريض النطاق حيث يعمل في سوق الاتصالات المحلية ثلاث شبكات رئيسية للاتصالات المتنقلة وخدمات الجيل الثالث والرابع والرابع المتقدم، إلى جانب شبكات إنترنت أرضية وخدمات فايبر فيما تسعى الحكومة في المستقبل إلى إدخال تقنيات الجيل الخامس.
وإضافة إلى ما سبق فالحكومة ممثلة بوزارة الاقتصاد الرقمي والريادة تعمل على إنجاز مشروع شبكة الألياف الضوئية الذي يهدف إلى ربط جميع المؤسسات الحكومية والتعليمية والصحية بشبكة واحدة للإنترنت عريض النطاق عالي السرعة والذي سيسهم أيضا في تقدم وجاهزية شبكات الاتصالات في المملكة.
وهذا يدلل على جاهزية الشبكات المزودة بأحدث التقنيات العالمية الحديثة التي تخدم اليوم قرابة 7 ملايين مشترك في الخلوي وأكثر من 8 ملايين اشتراك في الإنترنت المتنقل والثابت.
وبلغ حجم الاستثمار الكلي في قطاع الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات ما يقارب 145 مليون دينار للعام 2020 .

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock