آخر الأخبارالغد الاردني

الأردن يستنكر هدم الاحتلال الدرج المؤدي إلى المقبرة اليوسفية

عمان-الغد- استنكر مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية / القدس في بيان له، انتهاكات سلطات الاحتلال المتواصلة والمتصاعدة بحق عموم المدينة المقدسة والتي طالت اخرها الدرج المؤدي الى المقبرة اليوسفية وامتدادها من مقبرة الشهداء

تاليا نص البيان:

يستنكر مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية / القدس، انتهاكات سلطات الاحتلال المتواصلة والمتصاعدة بحق عموم المدينة المقدسة والتي طالت اخرها الدرج المؤدي الى المقبرة اليوسفية وامتدادها من مقبرة الشهداء التي تعتبر أحد اهم وأبرز المقابر الإسلامية في مدينة القدس والتي تعج برفاة عموم اهل المدينة وكبار العلماء والصالحين والمجاهدين ومئات الشهداء الذين رووا بدمائهم الزكية ثرى هذه الأرض الطيبة منذ بداية الفتح العمري وحتى يوم الناس هذا.
حيث تعمل بلدية الاحتلال منذ فترة طويلة على محاصرة المقبرة واحاطتها بالمشاريع التهويدية والمسارات والحدائق التلمودية على امتداد السور الشرقي لمدينة القدس وبمحاذاة المقبرة بهدف إخفاء معالم الممرات والمواقع التاريخية الاصيلة المحيطة بالمقبرة، والتي كان اخرها هدم الدرج الوحيد المؤدي الى المقبرة من الجهة الشمالية، وذلك باستخدام الات وأدوات الحفر، في إطار سلسلة متواصلة من الانتهاكات التي يندى لها الجبين، وتمثل هذا الطريق جزءً لا يتجزأ من المقبرة اليوسفية، حيث تعتبر دائرة الأوقاف الإسلامية هي صاحبة الحق القانوني الوحيد في اجراء أي عملية ترميم او صيانة لهذا الطريق بوصف المقبرة وقفاً اسلامياً صحيحاً لا يحق لأي كان تحت أي ذريعة كانت أي حق بفرض أي تغيير عليه.
ومن هنا نعتبر ان هذه الانتهاكات تعديا سافراً على حرمة المقابر واصراراً واضحاً على اثارة مشاعر المسلمين في مدينة القدس وغيرها. ضمن مساعي بلدية الاحتلال الرامية لطمس تاريخ المدينة المقدسة وطابعها العربي الإسلامي الأصيل.
وعليه تتحمل سلطات الاحتلال وحدها كامل المسؤولية، مطالبين ايها في وقف هذه المشاريع والجرائم ضد تاريخ مدينة القدس واثارها الإسلامية وبالكف عن العبث والتخريب في ظل هجماتها التهويدية التي تجاوزت البشر والحجر لتطال حرمة المقابر والاموات في مقابر هذه المدينة المنكوبة بفعل سياسات الاحتلال ومخططاته.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock