آخر الأخبار-العرب-والعالم

الأسد: المنطقة ستدمر بالكامل إذا فشل تحالف موسكو دمشق

دمشق- حذر الرئيس السوري بشار الاسد الاحد من “تدمير المنطقة باكملها” في حال فشل التحالف بين سورية وروسيا وايران والعراق ضد “المجموعات الارهابية” في بلاده التي تشهد نزاعا داميا منذ اكثر من اربعة اعوام.
وقال الاسد في مقابلة مع قناة “خبر” الايرانية ردا على سؤال حول فرص نجاح التحالف بين الدول الاربع ضد الإرهاب “يجب ان يكتب له النجاح والا فنحن امام تدمير منطقة باكملها وليس دولة او دولتين”، معربا عن اعتقاده بان “فرص نجاح هذا التحالف كبيرة وليست قليلة”.
ودخل النزاع المتشعب الاطراف في سوريا والذي بدأ بحركة احتجاج سلمية في منتصف اذار(مارس) 2011، منعطفا جديدا مع شن روسيا منذ الاربعاء ضربات جوية تحت شعار “مكافحة الارهاب”، في اطار عملية قالت انها ستستمر “ثلاثة الى اربعة اشهر”.
وتشكك القوى الغربية بنوايا موسكو منتقدة استراتيجيتها التي ترى ان هدفها دعم نظام الرئيس بشار الاسد اكثر من استهداف تنظيم الدولة الاسلامية، بعد الخسائر الميدانية التي منيت بها قواته في مناطق عدة.
وقال الاسد ان “دعم الدول الاخرى للمنظمات الارهابية (…) سيجعل ثمن الانتصار في المعارك التي تخوضها هذه الدول ضد الارهاب غاليا بكل تاكيد”.
واضاف “اذا انضمت هذه الدول بشكل جدي وصادق الى مكافحة الارهاب، وعلى الاقل من خلال التوقف عن دعم الارهابيين، فهذا سيؤدي الى تسارع في تحقيق النتائج التي نتمنى ان نراها جميعا”.
لكن الاسد اكد انه “كدول لدينا رؤية وخبرة” متوقعا ان يحقق هذا التحالف “نتائج فعلية خاصة وان هناك دعما دوليا بشكل عام من دول قد لا يكون لها دور مباشر في هذه الازمات وفي هذه المنطقة”.
وتشهد سوريا نزاعا داميا تسبب منذ منتصف اذار(مارس) بمقتل اكثر من 240 الف شخص بالاضافة الى تدمير هائل في البنى التحتية ونزوح ملايين السكان داخل سوريا وخارجها. (أ ف ب)

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. انت من دمرت سوريا وقتلت شعبها
    المشروع الصفيوني سوف يكتمل إذا نجحت روسيا بضرب الثوار والدليل واضح من وزير خارجية روسيا المجرمة قال قبل أربع سنين لن نسمح بإقامة دولة سنية في سوريا . يجب أن تقطع العلاقات مع الكيان الصفيوني والكيان الروسي المحتل والأيام حيلة المفاجئات .

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock