آخر الأخبار-العرب-والعالمالسلايدر الرئيسيالعرب والعالمعربي

الأسد يضع شرطا للقاء أردوغان

أعلن الرئيس السوري بشار الأسد أنه لن يلتقي نظيره التركي رجب طيب أردوغان إلا إذا سحبت تركيا قواتها من شمال سوريا، وفق ما جاء في مقابلة نشرتها وسيلة إعلام روسية، الخميس.

ونشرت التصريحات غداة لقاء الأسد في موسكو نظيره الروسي فلاديمير بوتين، الساعي لإصلاح العلاقات بين الرئيسين السوري والتركي، المنقطعة منذ اندلاع الحرب في سوريا عام 2011.

ماذا قال الأسد حول لقاء أردوغان؟

قال الأسد لوكالة أنباء “ريا نوفوستي” الروسية، إن “(أي اجتماع) يرتبط بالوصول إلى مرحلة تكون تركيا فيها جاهزة بشكل واضح ومن دون أي التباس للخروج الكامل من الأراضي السورية”.

أضاف الرئيس السوري أن على تركيا “وقف دعم الإرهاب”، في إشارة إلى المجموعات المقاتلة المعارضة التي تسيطر على مناطق شمال سوريا، وبعضها يلقى تدريبا ودعما من تركيا.

وتابع الأسد: “هذه هي الحالة الوحيدة التي يمكن عندها أن يكون هناك لقاء بيني وبين أردوغان”.

وأضاف متسائلا: “عدا عن ذلك، ما قيمة اللقاء إن لم يكن سيحقق نتائج نهائية بالنسبة للحرب في سوريا؟”.

انقلاب العلاقات

وأقام أردوغان والأسد علاقات ودية في العقد الأول من القرن الحادي والعشرين، بعد سنوات من الخلافات بين بلديهما.

لكن الحرب في سوريا التي خلفت نحو نصف مليون قتيل وملايين النازحين، وتّرت العلاقات مجددا بين دمشق وأنقرة.

ومن المقرر أن يجتمع دبلوماسيون من إيران وروسيا وتركيا وسوريا في موسكو هذا الأسبوع، تمهيدا لاجتماع وزراء خارجية هذه الدول، وفقما ذكرت وسائل إعلام تركية.(سكاي نيوز)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock