آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

الأسير يعقوب قادري للأردنيين: “أنا آسف إني قدرت أبقى بس 5 أيام برا”

غادة الشيخ

عمان- روت محامية الأسير الفلسطيني يعقوب قادري حنان الخطيب على لسان يعقوب خلال برنامج (مساحة نقاش) على حساب “الغد” على تويتر أنه بكى عندما سمع صوت امرأة أردنية على واحدة من الإذاعات وهي تدعي له ولباقي رفقائه من أسرى نفق الحرية.

وفي التفاصيل، وفق ما استكملت المحامية الخطيب أنه أثناء أيام هروب الأسير قادري من سجن جلبوع كان قد هرب معه راديو واستطاع أن يلقط بعض الإذاعات واستمع لمساندة الأردنيين لأسرى نفق الحرية، وقال لها: “ما سمعته كان مؤثر جداً وبكاني صوت امرأة وهي تدعي لنا”.

وأضاف قادري قولي لكل أردني: أنا آسف إني قدرت أبقى بس بس خمس أيام برا”.

وبين قادري أن الخطة كانت أن نهرب بعد أسبوع من اليوم الذي هربنا فيه، لكن ما غير الخطة أن أحد السجانين وخلال التفتيش دق على بلاطة في المهجع الموجودين فيه الأسرى ولاحظ خروج تراب مبلول، الأمر الذي جعلهم يقررون ضرورة الهروب في ذلك اليوم، مؤكدا أنه لو لم يحدث ذلك وخرجنا في الموعد المخطط له مسبقاً كانت ستنجح خطتنا ألف بالمائة.

وعن شعوره لحظة خروجه من النفق قال قادري: ” شعوري لا يوصف بالكلمات، لم أكن أن حلمي بأن أدوس على أرض فلسطين الداخل أن يتحول إلى حقيقة، فرحت عندما رأيت الطيور بعد غياب وهي ليست فوق أسلاك كما أراها من شباك السجن، مضيفا أن أول ما تناولته كان بوملي، وأكلت البرتقال الأخضر وأنا أعرف أنه ليس موسمه لكن يكفي أنه من بيارات فلسطين.

وشددت المحامية الخطيب على لسان أسرى نفق الحرية بعدم السماح بترويج الرواية الإسرائيلية بأنه تم الوشاية علينا حتى يتم اعتقالنا، وقالت: “لا تصدقوهم فقصتنا أثبتت أن الشعب الفلسطيني واحد”.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock