جرشمحافظات

“الأشغال”: إعادة فتح الجزء المغلق من طريق عمان إربد غدا

صابرين الطعيمات

جرش – توقعت وزارة الاشغال العامة والاسكان أن يتم صباح غد اعادة فتح الجزء المغلق من طريق عمان اربد بالقرب من جامعة جرش أمام حركة المركبات “شريطة عدم حدوث أي طارئ”.
وقال الناطق باسم الوزارة عمر محارمة لـ”الغد” ان العمل في الموقع يسير بكل سرعة ودقة وفي مراحله الأخيرة، متوقعا أن يتم الانتهاء من معالجة الانهيار اليوم. واضاف محارمة أن المقاول يقوم حاليا بعملية الطمم كخطوة نهائية في معالجة الانهيار.
ويشكو مستخدمون للطريق الدولي من تأخر العمل في معالجة موقع الانهيار، الذي وقع الشهر الماضي بالقرب من جامعة جرش وتسبب في تحويلات فرعية ورئيسة على الطريق، لجأت لها وزارة الأشغال العامة كحل مؤقت لحين الانتهاء من صيانة الموقع، ما احدث أزمة وإرباكات مرورية وشكل خطورة على سالكي الطريق بالاتجاهين.
وأكدوا أن العمل في معالجة الموقع ما يزال بطيئا، والطريق مغلقة منذ نحو 3 أسابيع، فيما الطرق البديلة ضيقة ولا تتناسب مع حركة السير النشطة على الطريق.
وطالب سائقون، بأن يتم اتخاذ كافة إجراءات السلامة العامة في الموقع وأن يتم العمل في ساعات المساء، ووضع وسائل السلامة العامة عليه، التي تخفف من حدة هذه الانهيارات، التي تكررت عدة مرات، على الرغم من أن العمل ما يزال جاريا في الموقع.
وسبب الانهيار إغلاق الجهات المعنية لمقطع الطريق القريب من الانهيار باتجاه عمان، وتحويل حركة السير حرصا على السائقين ومستخدمي الطريق.
وقد تم تحويل الطريق باتجاه جسر سيل الزرقاء، فيما تم إغلاق المسرب القادم من إربد باتجاه عمان وتقسيم المسرب المعاكس ليصبح باتجاهين. فيما تم منع الآليات الثقيلة من المسير على الطريق وتحويلها باتجاه محافظة الزرقاء من جسر النعيمة وباتجاه جسر المفرق من محافظة الزرقاء.
وكان مصدر مطلع في أشغال جرش قال لـ”الغد”، إن تحويل الطريق جاء حرصا على سلامة مستخدمي الطريق، لاسيما وان التربة مشبعة بمياه الأمطار، وما تزال الخطورة قائمة عليها وما تزال الأمطار تتساقط بغزارة، مما يزيد من خطورة الموقع، مشيرا الى انه تمت متابعة الانهيار منذ البداية ومعالجة ما تستطيع الكوادر معالجته في مثل هذه الظروف الجوية.
وقال إن طبيعة المنطقة الجغرافية والجيولوجية على طول الطريق الدولي، الذي يربط العاصمة بمحافظات الشمال تتأثر بمياه الأمطار، مشيرا الى حدوث انهيارات في عدة نقاط حيوية سابقا يتم متابعتها ومراقبتها على مدار الساعة في مثل هذه الظروف الجوية.
وكانت وزارة الأشغال العامة والإسكان قالت إنها تتابع منذ عدة أسابيع وجود تصدعات في أحد المواقع على طريق جرش عمان، وأنها كانت ومن خلال لجنة الانزلاقات المشكلة في مجلس البناء الوطني قد قامت بإجراء دراسة للموقع بالتعاون مع أحد المكاتب الاستشارية الهندسية المتخصصة، وباشرت بإجراء المعالجة اللازمة في الموقع من خلال عطاء خاص لهذه الغاية، كما جرى التنسيق مع وزارة المياه والري لنقل خط مياه رئيس يمر في منطقة العمل.
وأضافت الوزارة في بيان لها السبت، أن وزير الأشغال العامة والإسكان المهندس يحيى الكسبي تفقد الموقع، حيث تبين أنه ونتيجة لكميات الأمطار التي شهدتها المنطقة حدث بعض التشققات في المنطقة الترابية على طرف الشارع، وتقرر بناء عليه واحترازيا لغايات ضمان السلامة العامة إغلاق مسرب السير القادم من جرش باتجاه عمان وتحويل السير إلى داخل مدينة جرش لتمكين المقاول من العمل بكل يسر وسهولة وإتاحة المجال أمامه لتسريع وتيرة العمل.
وقالت الوزارة إن التشققات في جانب الطريق سطحية ولا تشكل خطرا على سالكي الطريق وأن إغلاق المسرب احترازي ويهدف للحفاظ على سلامة المواطنين وسلامة مركباتهم.
وقالت ان وزير الأشغال اوعز للمقاول بتكثيف العمل للانتهاء من أعمال المعالجات بأقرب فرصة، مع ضرورة تعزيز هذا الجزء بعناصر السلامة المرورية من إشارات تحذيرية وإرشادية وتخفيف السرعة المسموحة في هذه المنطقة، ووضع دورية أمنية في المنطقة.
وأوضحت الوزارة أنه سيتم وبالتنسيق مع إدارة السير المركزية في مديرية الأمن العام تحويل السير القادم من مدينة إربد باتجاه عمان إلى مدينة جرش وصولا إلى مدخل جرش الجنوبي، أما بالنسبة للسير القادم من عمان باتجاه مدينة إربد فيسلك نفس الطريق حتى الساعة الثامنة مساء حيث سيتم بعدها إغلاق الطريق وتحويله من مدخل جرش الجنوبي الى مدينة جرش وصولا إلى مدخل جرش الشمالي.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock