;
أخبار محليةالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

الأشغال الشاقة لمتهمين مؤيدين لـ”داعش” خططوا لاستهداف كنائس ودوريات عسكرية

موفق كمال

عمان- قضت محكمة أمن الدولة بأحكام بالحبس على متهمين في اطار قضايا ارهابية منفصلة تراوحت من 9 سنوات الى الحبس ثلاثة سنوات، بعد أن ادانتهم بتهم الترويج لافكار جماعة ارهابية ومحاولة الالتحاق بتظيمات مسلحة (داعش الارهابي) والتهديد بالقيام بأعمال ارهابية على الساحة الاردنية بحق كنائس ومنشأت عسكرية وأمنية.
وجاء في قرار المحكمة الصادر عن هيئة رئيس المحكمة المقدم الدكتور القاضي العسكري موفق المساعيد وعضوية القاضيين المدني عفيف الخوالدة والرائد القاضي العسكري صفوان الزعبي، بأدانة متهم من مؤيدي تنظيم داعش الارهابي بالحبس بالاشغال الشاقة 9 سنوات.
ووفق قرار الحكم فأن المتهم كونه من مؤيدي تنظيم داعش، حاول الترويج لها لايجاد حاضنة شعبية لها في المجتمع الاردني، وبعدها حاول الالتحاق بالتنظيم لكنه لم يتمكن الامر الذي بدأ بعد ذلك التخطيط لتنظيك عمليات ارهابية على الساحة الاردنية نصرة للتنظيم.
وفي اواخر عام 2019 قام المتهم بمعاينة دور عبادة مسيحية (كنيستين) في عمان وخطط لتنفيذ هجوم مسلح بواسطة عبوات ناسفة ومواد متفجرة، خلال عيد رأس السنة الميلادية وذلك من خلال استخدام سلاح اتوماتيكي، لكن الاجهزة الامنية تمكنت من القبض عليه واحالته الى محكمة أمن الدولة .
وفي قضية مماثلة اصدر محكمة أمن الدولة حكما بالاشغال الشاقة المؤقتة 9 سنوات على متهم أخر من مؤيدي تنظيم داعش، بعد أن ادانته بتهمتي التهديد بالقيام بأعمال ارهابية، والترويج لافكار جماعة ارهابية.
وحسب القرار فأن المتهم اخذ يروج لتنظيم داعش الارهابي لايجاد حاضنة شعبية للتنظيم داخل المجتمع الاردني، كما خطط لتنفيذ عمليات ارهابية نصرة للتنظيم خلال عام 2019 ، وقد خطط لتنفيذ عمليات عسكرية على الساحة الاردنية من بينها تحديد اهداف لمهاجمتها بسلاح اتوماتيكي ومنها مهاجمة دوريات أمنية في الزرقاء ودوريات أمنية في منطقة الموقر، الا انكشاف أمره من الاجهزة الامنية والقبض عليه حال دون تنفيذ مخططه الارهابي.
كما قضت المحكمة بحبس متهمين في قضايا أمنية اخرى تراوحت احكامهم من الاشغال الشاقة سبع سنوات الى الاشغال الشاقة ثلاث سنوات، من بينها متهمين تمت ادانتهم بتهمة الترويج لافكار جماعة ارهابية وتأسيس جمعية للتحريض على نشاط عمل ارهابي والتحريض على تقويض نظام الحكم السياسي في الاردن ، ونقل مواد مخدرة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock