السلايدر الرئيسيعجلونمحافظات

“الأشغال” تستحوذ على أغلب مخصصات محافظة عجلون

عامر خطاطبة

عجلون – خصص مجلس محافظة عجلون الجزء الأكبر من موازنته البالغة 17 مليونا للعام القادم، وبواقع زهاء 4 ملايين ونصف المليون دينار لقطاع الأشغال، في الوقت الذي يطالب فيه مزارعون بالتوسع بالطرق الزراعية.
وقال رئيس مجلس محافظة عجلون عمر المومني، إن عدد المشاريع التي سيتم تنفيذها على مخصصات المجلس خلال العام القادم 2020 بلغت 113 مشروعا خدميا وتنمويا موزعة بين مختلف القطاعات.
وأوضح انه تم توزيع الموازنة على القطاعات المختلفة منها قطاع الاشغال وخصص له 4 ملايين و 4890 الف دينار والتربية ثلاثة ملايين و456 الف دينار والمياه 2 مليون و700 الف دينار والصحة مليون و935 الف دينار والزراعة مليون و40 الف دينار والثقافة 800 الف دينار والسياحة 740 الف دينار والشباب 600 الف دينار والتنمية الاجتماعية 500 الف دينار والآثار 218 الف دينار والبيئة 150 ألف دينار والتدريب المهني 100 الف دينار.
ويطالب مزارعون في منطقة الشطورة بكفرنجة بفتح وتعبيد طريق تصل لمزارعهم التي تبلغ مساحتها حوالي الفي دونم مزروعة بالزيتون ويوجد فيها 13 منزلا تصلها الكهرباء، مؤكدين ان حال الطريق الذي يبلغ طوله زهاء 1300 يمنعهم من الوصول لأراضيهم.
ويقول المزارعون محمد السليم وعبدالله العاصي وعبدالرحمن العسولي، إنه تم في دراسات سابقة تقدير كلفة التعبيد بخلطة ساخنة بقيمة 42 الف دينار وإعادة الانشاء عن طريق التوسعة البسيطة والترقيع بحوالي 6 آلاف دينار، داعين الى تخفيف معاناة المزارعين التي تمتد لسنوات، وتخفيف سعة الطريق الى 6 امتار ليصار الى تعبيدها.
ويؤكد المزارع علي الفاضل أن معاناتهم مستمرة وان مراجعاتهم حتى الآن لم تثمر عن شيء، معربا عن أمله في ان يكون لمجلس المحافظة دور في الحد من معاناتهم والعمل بالتنسيق مع الجهات ذات العلاقة من اجل مساعدتهم، مبينا ان الطريق مرسوم لدى الاشغال بعرض 12 مترا وهذا وفق تعليماتهم لايمكن تعبيده، ما يستدعي تخفيض الطريق الى 6 امتار من اجل تعبيده وحل مشكلتهم.
من جهته، قال رئيس مجلس المحافظة عمر المومني إنه وعقب لقائه وفدا من مزارعي المنطقة، قام بجولة ميدانية على الطريق، مقرا بأهميتها والواقع المرير الذي يعاني منه المواطنون أصحاب المزارع.
وزاد أنه بعد استشارة مجلس التنظيم الاعلى طلب من المزارعين التقدم بطلب الى مجلس محلي كفرنجة لاتخاذ قرار لتخفيض سعة الطريق الى 6 امتار بدلا من 12 ليصار الى امكانية تعبيدها ورفع القرار الى اللجنة اللوائية لدراسة الطلب وفي حال تمت الموافقة وعد بمتابعة الامر لدى مجلس التنظيم الاعلى لخدمتهم.
وأكد المومني ان وضع عموم الطرق الزراعية في المحافظة جيد، وهناك جهد مبذول ومقدر من الاشغال العامة حيال ذلك لافتا لوجود حوالي 420 طريقا زراعيا في المحافظة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock