السلايدر الرئيسيالغد الاردنيتحليل إخباري

“الأطباء”..خريطة انتخابية معقدة تزيد حدة المنافسة

محمد الكيالي

عمان – أيام قليلة تفصل نحو 12450 طبيبا وطبيبة، من أصل نحو 27 ألفا، عن انتخاب نقيبهم وأعضاء مجلس نقابتهم الجدد لدورة من 3 سنوات مقبلة (2019-2022).
وتعد خريطة انتخابات النقابة المقبلة، الأكثر تعقيدا وصعوبة على القراءة والتكهنات بمآلاتها، خاصة بعد انقسام القائمتين الرئيسيتين إلى أكثر من قائمة انبثقت عن كل منهما.
وانقسمت القائمة البيضاء، وهي تحالف الإسلاميين والمستقلين، إلى قائمتين، الأولى تحت اسم “سمو” برئاسة المرشح لمركز النقيب، نقيب الأطباء الحالي الدكتور علي العبوس، الذي ترشح بقائمة مستقلة، فيما حملت القائمة الثانية اسم “طموح” برئاسة المرشح الإسلامي لمركز النقيب عضو مجلس النقابة الحالي الدكتور بلال العزام.
أما القائمة الخضراء، فقد انقسمت إلى 3 قوائم أخرى، الأولى تحمل اسم “التيار الوطني النقابي للتغيير”، برئاسة مرشح مركز النقيب عضو مجلس النقابة الأسبق الدكتور مصطفى العبادي، فيما حملت القائمة الثانية، اسم “نمو”، وهي قائمة شبابية تعتمد على الأطباء الشباب وأعلنت عن نفسها لعضوية مجلس النقابة بدون مرشح للنقيب، فيما حملت القائمة الثالثة اسم “أهل العزم” برئاسة مرشح النقيب الدكتور رائف فارس.
ومع إغلاق باب الترشيح لانتخابات النقابة، منتصف الشهر الماضي، أشارت إحصائيات ديوان النقابة، إلى ترشح 9 أطباء لمنصب النقيب، فيما ترشح لعضوية المجلس 62 طبيبا وطبيبة.
إلا أن الأيام القليلة الماضية، شهدت عدة انسحابات من قبل مرشحين لمنصب النقيب ولعضوية المجلس، حيث استقر العدد، لغاية أمس،على 6 مرشحين لمنصب النقيب و45 مرشحا لعضوية مجلس النقابة.
وترشح لمنصب النقيب، كل من الأطباء: مصطفى العبادي (التيار)، مازن أبو بكر، بلال العزام (طموح)، رائف فارس (اهل العزم)، نقيب الأطباء الحالي الدكتور علي العبوس (سمو) إضافة إلى الدكتور عبدالقادر مرشد.
وترشح لعضوية المجلس، كل من الأطباء: منير شواقفة، أسعد غزال، مصعب عبدالرحيم، محمد الكوفحي، طارق التميمي، زينب أبو عيشة، مفلح السرحان، عبد ربه القبيلات، فلاح التميمي، شوقي صبحة (مرشح القدس التوافقي)، إحسان العثمان، محمد حمدان، عز الدين قطيش، حسان الخطاطبة، رامي أبو رمان، رائد العطار، اسحق أبو خليفة، صائب أبو عبود، نعيم أبو نبعة، مهنا خطاب، صادق العتوم، محمد العبادي، موسى التعمري، سحر الشماس، بركات شنيكات، معن أبو الهيجاء، أحمد بني هاني، مها فاخوري، صدام شناق، عدي خصاونة، علاء الفروخ، بهاء الدين الرضاونة، محمد أبو صليح، مظفر الجلامدة، إحسان مطالقة، منار الشوابكة، فرح الشواورة، حسام المرازيق، حازم القرالة، أيمن الصمادي، هشام الفتياني، منصور أبو ناصر، معاذ أبو ليل، وليد نصار إضافة للدكتور خلدون العضايلة.
ويرى مراقبون للوضع الانتخابي في النقابة، أن الانقسامات الحاصلة في القوائم الرئيسية، تؤكد على ضبابية المشهد، خاصة وأن بعض المرشحين لمنصب النقيب كانوا على وفاق في انتخابات سابقة، وأدت خلافات داخلية إلى انقسامهم وترشحهم بشكل منفصل.
واعتبر أطباء، على اطلاع عميق بالانتخابات المقبلة، أن من يروج بين المرشحين في أن فرصه بالفوز أعلى من غيره، عليه ألا يراهن على ذلك، لأن المعركة الانتخابية ستكون الأشد على مر تاريخ النقابة نظرا للتقلبات الكبيرة التي حصلت في الأسابيع الأخيرة، عبر فشل العديد من الاجتماعات المغلقة والمساعي لإعادة التوافق بين القائمتين الكبريين.
وأكدوا أن من ذلك، ما حصل في القائمة البيضاء، والتي كان لقضية ملف أطباء الإقامة في وزارة الصحة، وتعامل المجلس معها، أثر كبير، أدى إلى إحداث شرخ بالقائمة .
أما القائمة الخضراء، فإن وضعها ليس ببعيد عن زميلتها البيضاء، إلا أنها شهدت انقساما في القوائم، حيث أخرجت قائمة بدون نقيب، وهي قائمة شبابية تعمل على رفع صوتها عاليا لإثبات نفسها، كما يقول عرابوها، فيما يشير مراقبون لانتخابات النقابة المقبلة، إلى أن “الخضراء”، ترشح بشكل توافقي، مرشح قائمة “التيار” الدكتور مصطفى العبادي لمنصب النقيب الجديد.
يذكر أن الهيئة العامة لنقابة الأطباء، شكلت، الجمعة الماضية، اللجنة المشرفة على انتخابات النقابة والتي ستقام يوم الجمعة المقبلة في فروع النقابة في العاصمة والمحافظات.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock