أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

“الأغذية العالمي”: 116 مليونا متطلبات التمويل بالأردن خلال 5 أشهر

سماح بيبرس

عمان – قدر برنامج الأغذية العالمي حجم التمويل اللازم للمتطلبات التشغيلية لبرامجه في المملكة بحوالي 116 مليون دولار خلال الأشهر الخمسة المقبلة.

وأشار إلى أن المتطلبات التشغيلية لبرامجه بين حزيران (يونيو) وتشرين الثاني (نوفمبر) من العام الحالي تقدر بنحو 115.9 مليون دولار.

وقالت خطة الاستجابة التشغيلية العالمية للبرنامج للعام 2022: “إن برنامج الأغذية العالمي يواصل مساعدة 465 ألف لاجئ ضعيف من خلال التحويلات القائمة على النقد”.

وأضافت أن مساعدة برنامج الأغذية العالمي تعتبر شريان حياة للعديد من اللاجئين، ودون أي مساعدة، لن تتمكن 80 % من أسر اللاجئين من تلبية احتياجات البقاء على قيد الحياة.

وأشارت الخطة إلى أن البرنامج يقوم بتنشيط الاستراتيجية الوطنية للأمن الغذائي والاستراتيجية الوطنية للتغذية المدرسية ويواصل شراكته مع صندوق المعونة الوطنية ووزارات التنمية الاجتماعية والتعليم والزراعة كما أنه ينفذ برامج الصمود والابتكار والتغذية المدرسية للوصول إلى أكثر من 260 ألف تلميذ.

وأكدت الخطة أن في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وأوروبا الشرقية، يواجه برنامج الأغذية العالمي نقصًا كبيرًا في الموارد في العراق والأردن وليبيا وسورية واليمن، وسيتم تخفيض مساعدة برنامج الأغذية العالمي لـ6 ملايين شخص إلى 55 % من احتياجات السعرات الحرارية بين تموز (يوليو) وكانون الأول (ديسمبر) إذا لم يتم الحصول على تمويل إضافي.

وفي الوقت نفسه، في الأردن، اضطر برنامج الأغذية العالمي إلى إعطاء الأولوية للمساعدة لاستهداف اللاجئين في المخيمات فقط واللاجئين المعرضين للخطر في المجتمعات المحلية اعتبارًا من حزيران (يونيو) الحالي.

يشار إلى أن البرنامج كان قدر متطلبات التمويل بـ753 مليون دولار بين (كانون الثاني(يناير) 2020 – كانون الأول(ديسمبر 2022)، مقسمة على النحو الآتي: 268 مليونا للعام 2021، و261 مليون دولار للعام 2022.

ووفقا للبرنامج، فإن 74 % منهم تقل أعمارهم عن 30 عامًا كما أن الأردن بلد فقير بالموارد ويعاني عجزا غذائيا مع موارد طاقة ومياه متضائلة وأراض زراعية محدودة، وهي تتحمل العبء الاجتماعي والاقتصادي والبيئي لاستضافة أكثر من 670 ألف سوري و87.700 لاجئ من جنسيات أخرى مسجلين لدى المفوضية السامية للأمم المتحدة لشؤون اللاجئين.

وأظهرت نتائج تحليل ورسم الخرائط للهشاشة المتنقلة الذي أجراه البرنامج في حزيران (يونيو) 2021 أن 23.4 % من اللاجئين يعانون انعدام الأمن الغذائي، مع 60 % آخرين معرضين لانعدام الأمن الغذائي. وأن الأسر التي تعيلها نساء، والأسر الصغيرة، والأسر ذات الإعاقة، تعاني من سوء استهلاك الغذاء بشكل غير متناسب؛ حيث أن 93 % من أسر اللاجئين تعيش تحت خط الفقر، فيما أن 35 % تحت خط الفقر المدقع.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock