البلقاءالسلايدر الرئيسيمحافظات

الأغوار: موجة الحر تفرض حظرا للتجول الاختياري خلال النهار

حابس العدوان

وادي الأردن – مع ارتفاع درجة الحرارة الى 46 درجة مئوية خلال اليومين الماضيين، فرضت موجة الحر ما يشبه حظر التجول الاختياري في كافة مناطق الوادي، اذ خلت الشوارع من المواطنين والسيارات وعم الهدوء خلال ساعات الظهيرة وحتى غروب الشمس، فيما تضاعف الطلب على الماء والكهرباء.
ويقول التاجر احمد العدوان، ان الموجة التي ارتفعت فيها درجات الحرارة عن المعدل السنوي بما يزيد على 12 درجة، تزداد حدتها ما بين الساعة الحادية عشرة صباحا، وحتى الخامسة عصرا، وهو ما ضاعف، بحسب العدوان من معاناة اصحاب المحال التجارية، الذين يعانون اصلا من تراجع الحركة خلال الايام الماضية، بسبب عدم السماح لهم بفتح محالهم خلال ساعات ما بعد الافطار.
ويقول التاجر احمد العجوري، ان الايام الاخيرة من شهر رمضان المبارك، عادة ما تشهد حرك نشطة على الاسواق للتجهيز للعيد، الا ان الموسم الحالي يشهد انتكاسة حقيقية للقطاع التجاري، لسببين اولهما حظر التجول بعد الساعة السابعة مساء، والثاني بسبب حظر التجول الذي تفرضه الموجة الحارة خلال الاسبوع الاخير من رمضان.
ويضيف ان الحركة التي بدأت تنشط منذ ايام خلال ساعات السماح تراجعت، بشكل كبير مؤخرا نتيجة ارتفاع درجات الحرارة بشكل مؤذي، لافتا الى ان الشواع خاوية خلال ساعات الظهيرة وحتى الغروب وهي الساعات التي كنا نعول عليها.
وصول درجات الحرارة الى منتصف الاربعینيات ادى إلى ازدیاد الطلب على المیاه والكھرباء، نتيجة الحاجة المتزايدة والملحة، ما دفع المعنيين في مديرية المياه الى التأكد من سلامة مصادر المياه ومحطات الضخ التي تزود المواطنين بمياه الشرب بالنوعية والكمية الكافية خلال موجة الحر.
ويقول مدير مكتب شركة توزيع الكهرباء غازي الشنيكات، رغم ان الاحمال الكهربائية شهدت ارتفاعا ملحوظا خلال الايام الماضية نتيجة الارتفاع الكبير لدرجات الحرارة، الا انه لم تسجل اي أعطال كبيرة، موضحا ان ارتفاع درجات الحرارة إلى مستويات كبيرة يدفع المواطنين إلى تكثيف استخدام للمكيفات الكهربائية والمبردات والمضخات المائية الخاصة بالآبار الارتوازية؛ ما يشكل ضغطا هائلا على المحولات والشبكات.
وناشد المواطن إلى ابداء المزيد من التعاون من خلال تقليل الاستجرار الكهربائي خلال موجات الحر لتقليل الاحمال على المحولات والشبكات، لتمكينها من ادامة التيار وتلافي الانقطاعات خاصة خلال ساعات الليل.
على صعيد متصل حذرت اوساط طبية من ان ارتفاع درجات الحرارة خلال ساعات الصيام، قد يكون له اضرار كبيرة على الصحة إذ تزيد مخاطر التعرض لضربة الشمس بين الصائمين والاطفال.
ويشدد مدير مستشفى الشونة الجنوبية الدكتور فايز الخرابشة، على ضرورة تجنب التعرض المباشر لأشعة الشمس، خاصة خلال ساعات الظهر والعصر، وضرورة اتخاذ الاحتياطات اللازمة لتفادي خطر الإصابة بضربات الشمس والإجهاد الحراري من خلال ارتداء الملابس الخفيفة والفضفاضة، وارتداء أغطية الرأس الواقية والقبعات والراحة في المنزل خلال ساعات الصيام.
وأوضح انه جرى اتخاذ كافة الإجراءات للتأكد من جاهزية المستشفى واستعدادها لاستقبال حالات الإصابات بضربات الشمس والتعامل معها.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock