آخر الأخبار

الأمانة تعالج الأزمة المرورية بشارعي المدينة المنورة والشهيد

مؤيد أبو صبيح

عمان- تعتزم أمانة عمان الكبرى قريبا، طرح عطاء مشاريع لشوارع خدمات، لحل المشاكل المرورية، في شارعي المدينة المنورة والشهيد، وبكلفة إجمالية، مرجح أن تصل الى نحو 700 ألف دينار، بحسب مصدر مطلع في الأمانة.
وسيمتد شارع خدمات “المدينة المنورة” من دوار الحرمين (الكيلو)، صوب مستشفى الجامعة الأردنية، وباتجاهين، وأما شارع “الشهيد” فسيكون من دوار المدينة الرياضية، حتى دائرة الأحوال المدنية والجوازات.
يشار إلى أن شارع “الشهيد” من ضمن مسارات الباص السريع، ما يرجح صعوبة تنفيذ الطرق البديلة فيه، بحسب مهندسي الأمانة.
وقال المصدر، لـ”الغد” إن شوارع الخدمات والأرصفة، وممرات المشاة، التي ستقام في هذين الشارعين، “من شأنها حل الأزمة المرورية”، نظرا لوجود زخم تجاري كبير فيهما يتمثل بالمطاعم والمتاجر ومعارض السيارات.
وشكا مواطنون، من تزايد الازدحام المروري في الشارعين، خصوصا وقت الذورة، مدللين على ذلك  بالازدحام الحاصل حاليا، خصوصا بعد افتتاح عدد من المحلات التجارية والمطاعم والمولات على جانبي الشارعين، إضافة الى تكاثر معارض السيارات، تحديدا بشارع “الشهيد”.
وذكر المواطن بلال الربضي، أن عمان تشهد ازدحاما مروريا خانقا، في وقت الذورة، وقال “أمرّ من شارع المدينة المنورة يوميا عقب مغادرتي عملي، والازدحام يرتب عليّ أعباء إضافية، لجهة استنزاف الوقت والجهد والمحروقات”.
وعن فكرة شارع الخدمات الموازي، لـ”المدينة المنورة” قال الربضي “نأمل أن يحل المشكلة”.
وطالب الربضي “الأمانة”، باعتبارها الجهة المسؤولة عن إدارة ملف النقل في العاصمة، بحل مشكلة “الازدحام”، ومراعاة زيادة عدد السكان والمركبات، قبل منح التراخيص اللازمة، لفتح المصالح التجارية في الشارع.
وأشارت الصيدلانية رهف العطار إلى أن شارع “المدينة المنورة” من أكثر الشوارع ازدحاما، مرجعة سبب ذلك، إلى عدم وجود مواقف للمحلات التجارية على جانبي الشارع، ما يؤدي إلى الاصطفاف المزدوج، وبالتالي تعطيل حركة السير، خصوصا للقادمين من الدوار السابع، صوب دوار اليوبيل.
وذهب المحاسب سائد بوارس إلى أن الأزمة المرورية الخانقة في شارع “الشهيد” سببها الانتشار الفوضوي لمعارض السيارات، بدون مراعاة أن هذا الشارع هو الطريق النافذ الرئيسي، لمنطقة طبربور وبسمان ومحافظة الزرقاء، وغيرها من المناطق، التي توجد فيها كثافة سكانية كبيرة. وطالب الأمانة بسرعة تنفيذ شارع “الخدمات”.

مقالات ذات صلة

تعليق واحد

  1. مشان الله بلاش
    مشان الله بلاش كمان مشاريع باص سريع
    بالله عليكو خلص.
    أولاً الباص السريع خلى البلد تتداين والعجز يزيد
    ثانياً شارع الجامعة كان واسع لغاية ما تم حجز نص المساحة العرضية عشان الباص السريع اللي من سرعته الناس مش قادرة تشوفه.
    مشان الله، الأزمة ولا المشاريع الفاشلة اللي ما بيجي من وراها إلا أمراض القلب والشرايين والمرارة. بالله عليكم، الله يهديكم بلاش مشاريع خلص ما بدنا مشاريع… (في هذه اللحظة دموع المعلق تتساقط على الكيبورد)

  2. الأزمة المرورية
    من تجربتي وخبرتي مهما وضعت الأمانة من حلول فلن تكفي لحل المشكلة الحل يكمن في اخلاق السائقين وانانيتهم الذين يسببوا الاختناق المروري عندما يتسابقون بتغير خط سيرهم قبل الجسور والانفاق والدوائر هذه الظاهرة لم اجدها سوى في العاصمة عمان الحل هو إغلاق مسارب الطريق قبل ٥٠٠ متر ووضع إشارات مرورية عند مدخل كل مَسرب توضح عليه قيمة المخالفة وأقرح بان تكون اعلى من مخالفة قطع الإشارة الضوئية ومراقبتها بالفمرات

  3. على الوجع
    نتمنى من المولى عز وجل ان تحل ازمة هذه الشوارع وكل الشكر للمبدع السيد مؤيد ابو صبيح

  4. حلول اقل تكلفة وبفائدة
    يمكن انشاء اسواق تجارية في الاراضي الغير مستغلة وتابعة للدولة وتاجر للمواطنين وفي عدة مناطق حول عمان وبقية المدن وتصمم مع الاخذ بعين الاعتبار سهولة الوصول والتحميل والمستودعات (تنشئ من قبل الدولة وتؤجر للمواطنين) بحيث نخفف الازدحام ونعود بفائدة على الدولة على ان نكلفها اعباء مالية نحن بامس الحاجة اليها واي مشروع يعود بالفائدة على التجار ينبغي مساهمتهم ايضا لا ان تكون التكاليف دائما على الدولة فالمستفيد يجب ان يساهم

  5. تعديل قوانين السير
    يجب تعديل قوانين السير بحيث تكون رادعة للاصطفاف المزدوج
    والعشوائي .. والغاء البوابة الجنوبية للجامعة الاردنية وحل اشارات عاكف الفايز ضاحية الرشيد

  6. الشوارع للسارات فقط
    الحل بسيط…الشوارع الرئيسية للسيارات فقط. الشوارع الفرعية للسيارات والمشاة. لا محلات على جانبي الطرق وانما في مولات منظمة.

  7. اتركونا بحالنا
    يا عمي أتركو كل شيئ كما هو …. شفنا مشاريع الأمانه مثل الباص السريع خلق أزمه بدل ما يحل أزمه.

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock