آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

الأمطار والثلوج تغلق طرقا والرياح تتسبب بتوقف مؤقت للملاحة البحرية

أجواء شديدة البرودة واستمرار الهطل المطري اليوم

فريق المحافظات

المحافظات – شهدت غالبية محافظات المملكة أمس، تساقطا غزيرا للأمطار أعاق حركة المرور في بعض المدن، وثلوج على بعض المرتفعات خاصة في مناطق الشوبك والمزار الجنوبي وعجلون والطفيلة، مما أدى إلى إغلاق عدد محدود من الطرق الفرعية، في وقت أوقفت فيه الحركة الملاحية في العقبة مؤقتا نتيجة اضطراب البحر، ولم يتم تسجيل أي حوادث تذكر حتى ساعات المساء.


وأعلنت غالبية بلديات المحافظة والجهات المعنية عن جاهزيتها في التعامل مع أي حالة طوارئ، وسط تأكيدات على توافر كافة المستلزمات التي قد يحتاجها المواطنون من مواد تموينية ومحروقات.


وكشفت الأمطار عن عيوب في شوارع مختلف المحافظات، بعد ان تجمعت فيها المياه على شكل برك، أعاقت حركة السير، فيما سعت مختلف الجهات المعنية على إزالة أي عوائق وتسهيل حركة السير، خاصة وان العديد من الأسواق شهدت تهافتا بعد أن سارع مواطنون على تأمين احتياجاتهم مع أول ساعات دخول المنخفض وبدء تساقط الأمطار.


تبقى درجات الحرارة دون مُعدلاتها المُعتادة لمثل هذا الوقت من العام بحوالي 4-6 درجات مئوية، ويستمر الطقس بارداً وغائما في شمال ووسط المملكة، مع بقاء الفرصة مُهيأة لهطل زخات من الأمطار بمشيئة الله على فترات، تكون غزيرة أحياناً في شمال البلاد، وفق موقع طقس العرب.


أما في باقي المناطق، فيكون الطقس بارداً أيضاً إلا أنه يكون مُتقلباً ما بين غائم جزئي وغائم بوجهٍ عام.


وتكون الرياح جنوبية غربية نشطة السرعة، مع هبات قوية على فترات وتبقى مُثيرة للغبار في المناطق الصحراوية من جنوب وشرق المملكة، وفي خليج العقبة جنوبية نشطة السرعة، تتحول مساءً إلى شمالية مُعتدلة السرعة، والبحر مُتوسط ارتفاع الموج إلى مائج.


وليلاً يكون الطقس بارداً وغائما في شمال ووسط المملكة، مع هطل زخات من الأمطار بمشيئة الله على فترات، قد تكون غزيرة أحياناً، أما في باقي المناطق، فيكون الطقس بارداً إلى شديد البرودة مع حدوث الانجماد في قِمم جبال الشراه.


أما غدا فتكون درجات الحرارة أقل من مُعدلاتها المُعتادة لمثل هذا الوقت من العام بحوالي 4-6 درجات مئوي، ويستمر الطقس بارداً وغائما في شمال ووسط المملكة، مع هطل زخات من الأمطار بمشيئة الله على فترات، تمتد لاحقاً إلى شرق البلاد، وفي بقية المناطق يكون الطقس بارداً أيضاً إلا أنه يكون مُتقلباً ما بين غائم جزئي وغالباً غائما بوجهٍ عام.


وتكون الرياح جنوبية غربية وتُصبح مُعتدلة إلى نشطة السرعة، وفي خليج العقبة شمالية مُعتدلة السرعة، والبحر خفيف ارتفاع الموج.
وليلاً يكون الطقس بارداً بوجه عام في أغلب المناطق، مع تراجع في فرص الهطل، ويُتوقع تشكل الضباب تدريجياً في أجزاء واسعة من السهول الشرقية والأودية ومناطق البادية، وقد يطال الضباب بعض المناطق الداخلية في المُدن الرئيسة.


الثلوج تغلق طرقا فرعية بالشوبك


غطت الثلوج المتساقطة، مناطق واسعة بلواء الشوبك في محافظة معان منذ صباح أمس، وأغلق عدد محدود من الطرق الفرعية، قبل أن يُعاد فتحها من قبل الأجهزة المعنية.


وشهدت المنطقة تراكما بسيطا للثلج على مساحات واسعة وصلت سماكته في بعض المناطق إلى 5 سم، حيث غطى الثلج الجبال والمنازل والسيارات.


وأشارت مصادر في بلدية الشوبك الجديدة، أن كوادر البلدية وآليات الأشغال العامة عملت منذ الصباح الباكر على إعادة فتح الطرق المغلقة، وتقديم المساعدة للمواطنين كافة في مثل هذه الظروف الجوية.


كما شهدت مرتفعات رأس النقب في المحافظة هطلا خفيفا للثلوج وتساقطا للأمطار في منطقة البترا، كما شهدت مدينة معان ومناطق الجفر والمدوره رياحا شديدة وغبارا كثيفا، وانخفاضا في درجات الحرارة وتدني مدى الرؤية، نتيجة تأثر المحافظة بالمنخفض الجوي.


وأشار محافظ معان الدكتور فراس الفاعور، ان مرتفعات رأس النقب ولواء الشوبك شهدت تساقطا للثلوج التي تراكمت بكميات بسيطة، مؤكدا أن كافة الطرق في المحافظة سالكة.


وقال الفاعور، إن كافة الجهات المعنية في المحافظة تتابع تطورات المنخفض الجوي الذي تشهده المحافظة وجاهزة للتعامل مع أي ظروف طارئة من خلال غرف العمليات التي تم تشكيلها في الوحدات الإدارية.


وأضاف، انه تم التعامل ضمن الخطة الشاملة للطوارئ، التي تم إعدادها في السابق لمواجهة المخاطر المحتملة أثناء تساقط الثلوج والأمطار، على بعض المناطق التابعة للمحافظة.


وشدد الفاعور، على كافة المسؤولين التنفيذيين بالمحافظة التعامل السريع مع الشكاوى التي ترد من المواطنين في الأماكن التي تشهد تساقطا للثلوج وتجمع المياه، داعيا المواطنين القاطنين في الأماكن المنخفضة ومجاري السيول بضرورة الانتقال إلى الأماكن المرتفعة خوفا من مداهمة السيول التي يمكن ان تتشكل عند تساقط الأمطار حفاظا على أرواحهم وممتلكاتهم.


وأكد مدير أشغال محافظة معان المهندس وجدي الضلاعين انه تم أخذ الاستعدادات والتدابير اللازمة لمواجهة ما قد ينتج عن هذا المنخفض في المحافظة وطرقها الرئيسة والفرعية من خلال الآليات الموزعة على كافة مناطق المحافظة والبالغ عددها 30 آلية، مشيرا أن المديرية تسعى لرفع مستوى درجة الاستعداد والجاهزية سواء البشرية أو الآلية، والتنسيق مع الجهات ذات العلاقة لضمان سلامة الجميع واستدامة السير على كافة طرق المحافظة.


مياه الأمطار تعيق حركة المرور في إربد


وفي إربد، شهدت المحافظة تساقطا غزيرا للأمطار على فترات دون وقوع أي حوادث أو إصابات.


وتجمعت مياه الأمطار المتساقطة على شكل برك في الشوارع، ما أدى إلى إعاقة حركة المرور. وقال محافظ إربد رضوان العتوم، إن المحافظة شهدت تساقطا للامطار دون وقوع أي حوادث تذكر، مؤكدا أن جميع الأجهزة المعنية في المحافظة على جاهزية تامة للتعامل مع أي طارئ.


وأكد العتوم ان المحافظة جهزت عددا من المدارس لاستقبال المواطنين حال وقوع أي حالات طارئة، مشيرا إلى ان جميع المحروقات والمواد التموينية متوفرة في المحافظة.


تهافت على المخابز وحال الخضار بالكرك


وفي محافظة الكرك، تساقطت الأمطار بغزارة في مختلف المناطق، في حين تساقطت زخات من الثلج في مناطق لواء المزار الجنوبي دون أن يحدث أي تراكم للثلوج التي غطت الشوارع لفترة قصيرة من الزمن.


ولم تتسبب الأمطار أو الزخات الثلجية التي هطلت على المحافظة باي حوادث تذكر، وفقا لمدير الأشغال العامة والاسكان بالمحافظة المهندس رائد الخطاطبة، في وقت شهدت الأسواق وخصوصا محال الخضار والمخابز ازدحاما من قبل المواطنين لشراء احتياجاتهم من المواد الضرورية.

ثلوج خفيفة على مرتفعات عجلون- (الغد)

وقال المهندس الخطاطبة إن الأمطار والثلوج الخفيفة التي هطلت على مناطق المحافظة المختلفة وخصوصا مناطق لواء المزار الجنوبي لم تؤد إلى أي اختناقات بحركة السير للمركبات على طرقات المحافظة، لافتا إلى أن المديرية ومنذ وصول المعلومات حول المنخفض الجوي عملت على انشاء غرف عمليات في مختلف مناطق المحافظة إضافة الى تشكيل العديد من فرق العمليات والطوارئ للتعامل مع الحالة الجوية وأي تداعيات لها.


وبين الخطاطبة ان المديرية عملت على وضع فرق وكوادر في مناطق تمر فيها طرق رئيسية وتقع على المناطق الجبلية والأودية وخصوصا مناطق وادي الكرك وطريق الأغوار الجنوبية ووادي الموجب حرصا على سلامة المواطنين وتحسبا لوقوع أي إغلاقات بتلك الطرق.

من جهته، أكد مدير صناعة وتجارة الكرك محمد الصعوب أن الاحتياجات الغذائية كافة متوفرة بكل أسواق المحافظة وبكميات جيدة وخصوصا المخابز، إضافة إلى توفر كافة المشتقات النفطية في محطات الوقود.


ايقاف حركة الملاحة البحرية بشكل مؤقت بالعقبة


وفي العقبة، اوقفت الهيئة البحرية الأردنية الحركة الملاحية مؤقتا نتيجة الحالة الجوية التي تسود المملكة واضطراب البحر بعد أن وصلت سرعة الرياح 38 عقدة.


ومنعت الهيئة وعلى لسان مديرها العام المهندس محمد سلمان حركة القوارب الصغيرة حرصاً على سلامة من عليها وعممت على كافة المفارز والنقاط التي تخرج منها تلك القطع بمنعها والعودة الى احواضها المائية.


ولاحقا رفعت الهيئة وفقا لسلمان الحظر على دخول وخروج البواخر التي تصطف على أرصفة الموانئ المختلفة بعد أن خفت سرعة الرياح، في الوقت التي عملت الهيئة البحرية الأردنية على توجيه نداءات تحذرية للبواخر والقطع البحرية من الابحار في ظل الحالة الجوية التي تسود المملكة لا سيما مدينة العقبة.


وعلى الشواطئ العامة رصدت ” الغد ” عددا قليلا من الأشخاص يجلسون بأجواء اضطراب البحر ويلتقطون الصور التذكارية لحالة البحر المائج، فيما لم تشهد فيه المدينة والمحافظة أي تساقط للأمطار.


تساقط غزير للأمطار بجرش


وشهدت العديد من قرى وبلدات محافظة جرش بعد ساعات ظهر أمس، تساقطا غزيرا للأمطار، فيما لم تسجل أي حوادث تذكر أو أضرار، وفق غرفة الطوارئ الرئيسية في محافظة جرش.


وأكد محافظ جرش نايف الحجايا اتخاذ كافة الإجراءات والاستعداد للمنخفض الجوي بالتنسيق مع كافة مديري الدوائر الحكومية وأشغال جرش وبلدياتها الخمس لضمان سلامة المواطنين وعدم حدوث أي انهيارات على الطريق الدولي أو اغلاقات في المناهل والعبارات.


وأكد مواطنون ان كافة المستلزمات الأساسية من خبز ومواد تموينية متوفرة، ولم يحدث أي انقطاع في التيار الكهربائي حتى ساعات المساء، كما لم تحدث اي إغلاقات في الطرق.


وقال رئيس قسم الإعلام والتواصل المجتمعي في بلدية جرش الكبرى هشام البنا إن غرفة العمليات الرئيسة في بلدية جرش الكبرى جاهزة لاستقبال كافة الملاحظات ومعالجة الحوادث باسرع وقت ممكن وضمان انسيابية السير في بلدة سوف وثغرة عصفور في حال تساقطت الثلوج.


وبين أن كميات الأمطار المتساقطة جيدة واستوعبتها كافة المناهل والعبارات ولم تحدث أي اغلاقات باستثناء مشاكل فردية في بعض المواقع وقد تم معالجتها على الفور.


عجلون: رياح وضباب وانخفاض شديد بدرجات الحرارة


وفي عجلون، شهدت مناطق المحافظة هطلات مطرية متفاوتة الشدة، مصحوبة بالرياح والضباب الكثيف، وانخفاض شديد ولافت على درجات الحرارة.


وتزايدت شدة الهطلات مع ساعات مساء أمس، كما شهدت تساقطا خفيفا للثلوج على مرتفعات المحافظة، وتسبب الهطول المطري الغزير بارتفاع منسوب المياه في بعض الطرق، وفي الأودية وقنوات تصريف مياه الامطار.


وتعاملت الجهات المعنية من الأشغال والبلديات ومن خلالها فرقها مع الحالة الجوية السائدة، بحيث عملت على فتح القنوات وإزالة الأنقاض العالقة بها لتسهيل جريان المياه إلى الأودية.


ورفعت بلديات عجلون جاهزيتها للتعامل مع الظروف الجوية السائدة، وجهزت غرف عمليات في مختلف مناطقها.


وقال نائب رئيس لجنة بلدية عجلون الكبرى محمد القضاة، إن البلدية أعدت خطة عملية لمواجهة الظروف الجوية مشيرا إلى أنه تم فتح 6 غرف للعمليات واحدة رئيسة في مقر البلدية و5 أخرى في المناطق التابعة للبلدية (عجلون، عين جنا، عنجرة، الصفا، الروابي) حيث يشرف كل مدير منطقة على غرفة العمليات لادامة ومتابعة العمل عند الضرورة.


وأكد أنه تم تجهيز 23 فرقة عمل للعمل في مناطق البلدية مجهزة بالكوادر البشرية عند الضرورة ووقت الحاجة، لافتا الى أن البلدية قامت بعمل العديد من العبارات الصندوقية والجدران الاستنادية الحجرية والاسمنتية في النقاط الساخنة خاصة التي كانت تعاني من حدوث انهيارات فيها للحفاظ على الصحة والسلامة العامة.


إلى ذلك، قال مدير زراعة محافظة عجلون المهندس حسين الخالدي إن أمطار الخير التي عمت مختلف مناطق المحافظة عززت آمال المزارعين كونها ستسهم في تحسن الموسم الزراعي وسيكون لها اثرا ايجابيا خاصة فيما يتعلق بالاشجار المثمرة والزراعات الشتوية البعلية وانبات محاصيل الحبوب خصوصا ( القمح والشعير) ومحاصيل البقوليات في حقول المزارعين الذين بادروا بحراثة اراضيهم وبذرها في بداية الموسم الزراعي، كما أن أمطار الخير ستعود بالفائدة على الغطاء النباتي وتجدد نمو المراعي الطبيعية والمحميات الرعوية والثروة الحرجية وستعود بالفائدة أيضا على الثروة الحيوانية، بالإضافة إلى دورها في تعزيز المخزون المائي والمساهمة بشكل فعال في تغذية المياه الجوفية وسد كفرنجة.


الأمطار تكشف عيوب شوارع الغور الشمالي


وكشفت الأمطار التي هطلت في الغور الشمالي عن عيوب في شوارع اللواء وضعف جاهزية الجهات المعنية في مواجهة مثل هذه الحالات الطارئة وتحولت العديد من الشوارع باللواء الى مصائد للمركبات بسبب تجمع المياه فيها على شكل برك، وفق مواطنين.
وأشار مواطنون في حديثهم مع” الغد ” بأن برك المياه تشكلت في سعة الشوارع الرئيسة والفرعية نتيجة لعدم قيام الجهات المعنية بتنظيف وصيانة قنوات تصريف مياه الأمطار التي كانت تئن تحت وطأة القاذورات والمخلفات المختلفة.


وحمل مواطنون مسؤولية تشكل هذه البرك وتحديدا في منطقة الشونة الشمالية التابعة لمحافظة إربد للجهات المعنية حيث أن قنوات تصريف المياه لم تستوعب كميات الامطار.


وانتقد العديد من تجار وأصحاب المحلات التجارية في ذات المنطقة وأصحاب مطاعم من تباطؤ الجهات المعنية في عملية صيانة وتنظيف القنوات الخاصة بتصريف مياه الأمطار قبل بدء فصل الشتاء.

تجمع لمياه الأمطار في الأغوار – (الغد)

إقرأ المزيد :

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock