آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

“الأمن العام”: الرجال يرتكبون حوادث سير أكثر من النساء بـ6 أضعاف

طلال غنيمات

عمان- كشف التقرير السنوي للحوادث المرورية في الأردن للعام الماضي، أن الرجال أكثر ارتكابا لحوادث السير من النساء بـ6 أضعاف.
وبين التقرير الذي نشرته مديرية الأمن العام، أن الحوادث المرورية تسببت بـ461 وفاة العام الماضي، مقابل 643 وفاة في سابقه، بانخفاض نسبته 28.3 %.
وأظهر أن عدد السيدات اللاتي ارتكبن حادثة، بلغ حالة واحدة/ 1000 امرأة تحمل رخصة قيادة، وذلك مقابل 6 رجال/ 1000 رجل يحملون رخصة قيادة، ارتكبوا حادثا فيه إصابات بشرية.
وجاء في التقرير، أن كل حادث مروري ينتج عنه خسائر بشرية كل ساعة تقريبا، وكذلك حادث دهس/ 3 ساعات، في وقت يصاب فيه شخص/41 دقيقة، فيما يتسبب الحادث المروري بوفاة واحدة/ 19 ساعة.
وأشار التقرير إلى أسباب كثرة الحوادث، وارتفاع مؤشر الوفاة في تلك الحوادث إلى ندرة وجود ممرات لقطع الطرق أو جسور مشاة كافية، واحتلال بعض أرصفة الشوارع، والاعتداءات المستمرة على هذه الأرصفة.
وكان عديدون يعتقدون بأن النساء لا يُجدَن القيادة، ولا يتسببن في الكثير من الحوادث المرورية، ويخلقن أزمات مرورية كان يمكن تفاديها في حال لو كان السائق ذكراً. ويفتقدن لمهارات خاصة كالاصطفاف والمرور الآمن والسلس عبر الدواوير والجسور والإنفاق المختلفة.
من جهته، قال مدرب قيادة المركبات محمد عبدالله، بأن هذه الآراء فيها إجحاف وتجن على النساء دون مبرر أو دليل واقعي وملموس، بل أن تقرير الحوادث المرورية قد أثبت عكس ذلك تماما.
وبحسب عبدالله، فإن حرص النساء على عدم ارتكاب المخالفات المرورية يثير حنق السائقين المتسرعين، بالإضافة الى أن قيادة المركبات، مهارة تحتاج لممارسة يومية وتتأثر بمختلف الظروف المحيطة بالمركبة من طرق ومشاة ومركبات، وظروف الطقس صيفاً وشتاءاً وليلاً ونهاراً، وعليه فلا أحد ينكر بأن من يقضي ساعات طويلة يومياً في قيادة المركبة، تصبح لدية الخبرة والقدرة والمهارة على التعامل مع كل الظروف بطريقة أفضل بكثير ممن يقودون سياراتهم لمدة لا تتجاوز الساعة أو الساعتين يوميا ذكورا كانوا أم إناثا.
عليه، وبحسب خبرته في التدريب، فإن المهارات التي يتمتع بها سائقو السيارات العمومية لا يمتلكها سائقو السيارات الخصوصية، والسائقون من فئة الشباب يملكون مهارات لا يمتلكها الكثير من السائقين كبار السن.
وأوضح أن النساء دائما يمتلكن الرهبة والخوف، لذلك تجدهن يقدن المركبات بسرعة مناسبة، وبتوخ كبير للحذر، عكس الشباب تمام، فهم دائما متسرعون ومتهورون.

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock