أخبار محلية

الأميرة سمية: الاهتمام بالمرأة ودورها بالمجتمع جزء أساسي في عملية التنمية

عمان-الغد– بدأت مهندسات عربيات أنضوين أمس بملتقاهن الرابع “المهندسة العربية… مسيرة تحدٍ ونجاح” بمناقشة التحديات التي تواجه المرأة في بيئة العمل وبشكل خاص المهندسات والتحديات في التشريعات الخاصة بالمرأة العاملة، ومعوقات ممارسة أخلاقيات المهنة، والتحديات المجتمعية والمعوقات الاجتماعية للمرأة المهندسة.
الملتقى الذي افتتح برعاية سمو الأميرة سمية بنت الحسن عقدته لجنة المهندسات العربيات باتحاد المهندسين العرب بالتعاون مع نقابة المهندسين الأردنيين.
وأكدت سموها أن مفهوم التنمية الشاملة المستدامة من أهم الاسس الثابتة لقياس تقدم المجتمعات، لذا تركز التنمية في منطلقاتها على الطاقات البشرية الموجودة في المجتمع دون تمييز بين النساء والرجال، لذا اصبح الاهتمام بالمرأة ودورها في المجتمع جزءا أساسيا في عملية التنمية ذاتها.
واشارت إلى أن قرار المجلس الاعلى لاتحاد المهندسين العرب تشكيل لجنة المهندسات العربيات يدل بوضوح على الشعور بالدور الفاعل والبناء الذي تؤديه المهندسة العربية في الشأنين العام والنقابي.
وشددت سموها على ضرورة  تسليط الضوء على الصعوبات والتحديات التي تواجه المرأة العاملة بشكل عام  والمهندسة بشكل خاص والسعي لرسم خارطة طريق لتحقيق التوازن في حياة المهندسة العاملة للحصول على حقوقها والمكانة التي تليق بها في المجتمع، إضافة إلى تشجيع روح الريادة والإبداع لدى المهندسة بما يسهم في مواجهة التحديات ويعزز مسيرة البناء والتطوير.
من جانبه قال نقيب المهندسين ماجد الطباع إن الدور الذي تلعبه المرأة في النهضة على مستوى العالم لم يعد خافيا على أحد، ولم يعد بالامكان أن يجحد شخص ما دور المرأة العربية في مختلف المواقع في بناء نهضة بلدها وأمتها.
وأكد أن المهندسة العربية تحدت الظروف التي تمر بها البلاد العربية، وتجاوزت حاجز الثقافة السائدة والتقاليد والعادات المقيدة، فإنها قدمت بنجاح أنموذجا للمرأة المكافحة التي تعرف دورها فتؤديه، وتعرف حقها فتطلبه.
بدوره أوضح الأمين العام لاتحاد المهندسين العرب الدكتور عادل الحديثي أن المرأة العربية بشكل عام لم تأخذ دورها المطلوب حتى اليوم، مثنيا على إنجازات لجنة المهندسات العربيات.
وقالت عضو مجلس النقابة الدكتورة ليندا الحمود إن لنقابة المهندسين الأردنيين تجربة رائدة في دعم المهندسة الأردنية وتعزيز قدراتها لتأخذ حقها بعدة مجالات خدمة لمهنتها ووطنها وأمتها، مشيرة الى أن المهندسات يشكلن 25.3 % من مجموع المهندسين المنتسبين للنقابة بعدد بلغ 33528 مهندسة لنهاية العام الماضي.

انتخابات 2020
28 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock