أخبار محلية

الأميرة سمية ترأس اجتماعا للجنة التوجيهية لمشروع “بنو أمية”

عمان – ترأست سمو الأميرة سمية بنت الحسن نائب رئيس مجلس أمناء متحف الأردن في مبنى متحف الأردن أمس الاجتماع الثاني لجمعية تقنيات التراث للجنة التوجيهية لمشروع «بنو أمية» الهادف إلى تطوير السياحة في الآثار الأموية الموجودة في دول حوض البحر المتوسط. وأكدت سموها خلال الاجتماع على أهمية المشروع ودوره في تفعيل السياحة على المستوى المحلي.
كما أكدت ضرورة عقد اجتماعات دورية للجنة من اجل متابعة سير العمل بالمشروع، مع تنظيم معرض مشترك بالتعاون ما بين المشروع والمتحف تعرض فيه الآثار الأموية لإبراز أهمية المواقع الأموية في الأردن وذلك عندما يتم عقد اجتماع شركاء المشروع في عمان.
وناقشت اللجنة التوجيهية المسار السياحي الجاري تنفيذه ضمن مشروع «بنو أمية» وسير العمل بالمشروع بالإضافة إلى تشكيل لجنة دعم محلية من المتخصصين في القطاع السياحي والأثري في المؤسسات الحكومية والخاصة.
وتحدث مدير المشروع الدكتور طلال العكشة عن المسار السياحي الجاري تنفيذه وعن أهمية التعاون بين المؤسسات المختلفة كوزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة لإبراز المشروع من أجل التنمية السياحية في المملكة.
يشار الى أن المشروع الذي يموله الاتحاد الأوروبي، يسعى إلى إنشاء شبكة البحر الابيض المتوسط للسياحة التراثية «الثقافية» وتبادل الخبرات في مجال الممارسات الجيدة في السياحة التراثية وإعداد استراتيجيات متكاملة بابعاد ثلاثة تتمثل بالتراث الثقافي وتنويع المنتج السياحي والبنية التحتية وتطبيقها على الدول التي تنتشر بها الآثار الأموية.
يذكر أن الأردن يشارك عدة دول في المشروع إلى جانب إسبانيا الشريك الرئيسي وإيطاليا والبرتغال ولبنان ومصر وتونس.-(بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock