الموجز

الأمير حسن يزور المستشفى العسكري المغربي في مخيم الزعتري

إحسان التميمي

الغد- زار سمو الامير الحسن بن طلال امس المستشفى العسكري المغربي في مخيم الزعتري.
وإشادة سموه بالجهود المبذولة من قبل طاقم المستشفى المغربي والخدمات الطبية المقدمة للاجئين السوريين.
وأجرى المستشفى منذ بدء عمله (مليون و343 ألفا و659 خدمة طبية) لغاية أيار الماضي استفاد منها لنحو 877 ألفا و745 لاجئا سوريا توافدوا على مختلف أقسامه.
وحسب التوزيع المستفيدين من المستشفى كان من بينهم 351 ألفا و456 طفلا و288 ألفا و83 من النساء، و238 ألفا و206 من الرجال، بالإضافة إلى إجراء 1458 عملية ولادة قيصرية.
ويحظى المستشفى المغربي، الذي يعد الأول من نوعه من حيث المعدات والأطباء والتخصصات وكذا عدد المرضى الذين يتوافدون عليه للاستفادة من 11 وحدة صحية وشبه صحية متواجدة فيه، بمكانة متميزة، ما جعل اللاجئين السوريين يعبرون باستمرار عن ارتياحهم لخدماته، ولحسن الاستقبال الذي تخصهم به أطقمه كلما توجهوا إليه طلبا للعلاج بمختلف أنواعه.
ويعد المستشفى العسكري الميداني المغربي بمخيم الزعتري احد المستشفيات العسكرية الميدانية المغربية الرائدة خارج البلاد، والتي تجسد انخراط المغرب المتواصل بقيادة صاحب الجلالة الملك محمد السادس، في إعلاء قيم التضامن ومساهمته الفعالة في تدبير الأزمات الإنسانية التي تشهدها عدد من المناطق في العالم.
كما يوجد مستشفى مغريي عسكري ميداني في غزة والذي يجسد تضامن المغرب والتزامه الراسخ بدعم الشعب الفلسطيني وقضيته العادلة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock