حياتنامنوعات

الأمير هاري يتحدث عن والدته ديانا ويخشى “أن يعيد التاريخ نفسه”

تطرق الأمير هاري في مقابلته التلفزيونية مع المذيعة الأمريكية أوبرا وينفري إلى أوجه الشبه بين معاملة الصحافة لوالدته الأميرة الراحلة ديانا وزوجته ميغان، في المقطع الترويجي الذي يسبق إذاعة المقابلة الخاصة التي أجراها الزوجان مع المذيعة الشهيرة.

ويقول هاري في المقطع الدعائي الذي يبلغ طوله 30 ثانية وتبثه قناة سي بي إس إنه يخشى من أن “يعيد التاريخ نفسه”، قبل أن يقرر هاري وميغان التخلي عن مهامهما بوصفهما عضويين بارزين في العائلة المالكة.

ويتضمن المقطع سؤالا وجهته وينفري إلى ميغان بشأن ما إذا كانت هناك “نقطة انهيار” وما إذا كانت قد “التزمت الصمت أو أسكتت”، لكن الدوقة لم تتحدث خلال المقطع الترويجي.

ومن المقرر بث المقابلة يوم السابع من مارس/آذار.

وليس من الواضح متى ستبث المقابلة مع ميغان وهاري في المملكة المتحدة، لكن قناة سي بي إس ستبثها في الولايات المتحدة في وقت الذروة في ذلك اليوم.

وستتحدث ميغان في المقابلة الكاملة مع قناة سي بي إس عن الزواج، والأمومة، والحياة بوصفها كانت عضوة من العائلة المالكة، وكيف كانت تتأقلم مع الضغوط العامة.

وقال الأمير هاري في وقت سابق إنه قرر التنازل عن واجباته الملكية بهدف حماية نفسه وأسرته من البيئة “السامة” التي خلقتها الصحافة في المملكة المتحدة.

وتنازلت أم هاري الراحلة، الأميرة ديانا أميرة ويلز، عن لقب صاحبة السمو الملكي عند طلاقها من الأمير تشارلز، أمير ويلز، في أغسطس/آب 1996.

وماتت ديانا بعد عام من ذلك في حادث سير في باريس. كان السائق يقود سيارته تحت تأثير الكحول كما كان مصورون يستقلون دراجات نارية يتتبعون السيارة عندما وقعت الحادثة.

ويتضمن المقطع الدعائي للمقابلة صورة للأمير هاري مع أمه ديانا، عندما كان صغيرا.

وقال الأمير هاري: “لا يمكن أن أتخيل كيف كان الحال وهي تتعرض لهذه التجربة وحدها خلال هذه السنوات، لأنها كانت بشكل لا يصدق صعبة بالنسبة إلينا جميعا”.

وقال هاري أيضا لوينفري: “أكبر مصدر لقلقي هو أن يعيد التاريخ نفسه”.

وأضاف: “بالنسبة لي، أشعر حقا وكأن حملا أزيح عن كاهلي، كما أشعر بالسعادة لكوني أجلس هنا، وأنا أتحدث إليك مع وجود زوجتي إلى جانبي”.

وتعد وينفري صديقة شخصية لميغان، وحضرت زواج هاري وميغان عام 2018.

وتحدث هاري وميغان في المقابلة عن انتقالهما للعيش في الولايات المتحدة السنة الماضية وخططهما المستقبلية، حسب قناة سي بي إس.

وقال هاري خلال حديثه مع جيمس كوردون الأسبوع الماضي إنه وزوجته مصممان على “التراجع المؤقت وليس التنحي، باعتبارهما من كبار أعضاء العائلة المالكة”.

وأضاف أن الوضع “يدمر صحتي العقلية” في إشارة لضغوط الصحافة البريطانية، مضيفا أن “ما قام به هو ما يقوم به أي أب”.

وأُعلِن الشهر الماضي أن الدوق والدوقة لن يعودا إلى المملكة المتحدة بصفتهما عضوين عاملين في العائلة المالكة.

وقال الزوجان آنذاك إن “خدمة الشأن العام مسألة عامة” وعرضا الاستمرار في دعم المنظمات التي يمثلانها.

وستُنقل المناصب العسكرية الفخرية لهاري، ورعاية الزوجين لبعض الأنشطة الخيرية إلى الأعضاء العاملين في العائلة المالكة.

وجاء هذا الإعلان بعد أيام قليلة من كشف الزوجين عن أنهما ينتظران المولود الثاني لهما.

ولم يتضح إن كان هاري وميغان أخبرا العائلة المالكة بخططهما لإجراء هذه المقابلة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock