آخر الأخبار الرياضةالرياضةالسلايدر الرئيسيفاست بريك

الأهلي والجبيهة ينشدان الصدارة.. و”التعويض” مطلب الوحدات والأرثوذكسي

خالد العميري

عمان – تنطلق اليوم مباريات الجولة الخامسة من المرحلة الأولى من دوري “كومهو” الممتاز لكرة السلة؛ حيث يلتقي الجبيهة مع كفريوبا عند الساعة الرابعة والنصف مساء في صالة الأمير حمزة بمدينة الحسين للشباب، تليها مواجهة القمة بين الأرثوذكسي والوحدات عند الساعة السادسة والنصف على الصالة نفسها، فيما يحل الأهلي ضيفا ثقيلا على الجليل عند الساعة الخامسة والنصف مساء على صالة الحسن في مدينة إربد.

ويتصدر الجبيهة جدول ترتيب الدوري الممتاز برصيد 6 نقاط من ثلاثة انتصارات متقدما بفارق النقاط (+74) عن الأهلي صاحب المركز الثاني (+45)، فيما تقدم كفريوبا للمركز الثالث برصيد 4 نقاط متقدما بفارق النقاط (-11) عن الوحدات صاحب المركز الرابع (-35)، يليه الأرثوذكسي في المركز الخامس بفارق النقاط (-36) ويتذيل الجليل جدول الترتيب برصيد 3 نقاط من ثلاث خسائر متتالية.

الأرثوذكسي والوحدات.. لقاء الجريحين

يتطلع الوحدات، في مواجهته المرتقبة أمام الأرثوذكسي، لنفض غبار آخر خسارتين تعرض لهما في بطولة الدوري الممتاز أمام فريقي الأهلي والجبيهة، إلى جانب مصالحة جماهيره الغاضبة على شكل وأداء الفريق الطامح بالحفاظ على لقبه التاريخي، بعدما خيب آمالها مؤخرا؛ حيث من المتوقع أن يبدأ “المارد الأخضر” اللقاء بتشكيلته الأساسية بقيادة صانع ألعابه محمود عابدين ويسانده أمين أبوحواس وتامر حبش حول القوس، فيما يتولى محمود ماف إلى جانب يوسف أبووزنة مسؤولية اللم والتسجيل من تحت السلة.

ويمتلك الوحدات دكة بدلاء جيدة بوجود زياد عليان ونبيل أبوشريخ ومحمد غنيم وإبراهيم بسام وموسى بشير، في الوقت الذي يغيب فيه أحمد الحمارشة ونادر أحمد عن اللقاء لإصابتهما بـ”كوفيد 19″، بينما تحوم الشكوك حول مدى جاهزية مجدي الغزاوي لخوض اللقاء، كما شكل انضمام عضو اللجنة الفنية لنادي الوحدات معن عودة إلى الجهاز الفني، الذي يتولى قيادته فيصل النسور بعد إصابة المدرب يوسف أبوبكر بفيروس كورونا، نقطة إيجابية بعدما استعاد الفريق جزءا من روحه التي افتقدها في المباريات السابقة، لكن ضعف لاعبي الفريق في المتابعة تحت السلتين، جعله يخسر أمام الأهلي بعدما قام بـ39 متابعة ناجحة مقابل 51 للأخير.

وبدوره، من المتوقع أن يواصل د.منتصر أبوالطيب المدير الفني للنادي الأرثوذكسي اعتماده على “القائد” فخري السيوري في ضبط الإيقاع، ويسانده أشرف الهندي وحنا جحا في عمليتي الاختراق والتسجيل، على أن يتواجد أحمد حسونة إلى جانب يوسف العواملة للدفاع تحت السلتين، مع تأكيد منح الجهاز الفني اللاعبين اسحاق مرقة وناصر بسام وشاكر شوبير ومحمد العبداللات ومحمود الهزايمة، أدوارا أكبر وفرصة خوض دقائق لعب أكثر، خاصة وأن الخيارات باتت محصورة بين الخماسي الأساسي وإلى جانبها هشام الزيتاوي، وهو ما يتعارض مع رؤية وتوجهات إدارة الفريق لبناء فريق المستقبل.

وبلغت نسبة نجاح التسجيل العام للوحدات في مباراته الأخيرة أمام الأهلي 40.3 % (29 من 72) مقابل 36 % للأرثوذكسي (27 من 75) من مباراته أمام الجبيهة، فيما بلغت نسبة نجاح تسجيل الوحدات من داخل القوس 44 % (22 من 50) مقابل 38.6 % للأرثوذكسي (22 من 57)، فيما بلغت نسبة نجاح تسجيل الوحدات من خارج القوس 31.8 % (7 من 22) مقابل 27.8 % للأرثوذكسي (5 من 18)، وبلغت نسبة نجاح الوحدات من الرميات الحرة 68.8 (11 من 16) مقابل 58.1 % للأرثوذكسي (18 من 31)، وبلغ مجموع متابعات الوحدات 39 مقابل 41 للأرثوذكسي و19 تمريرة لكل فريق، مقابل 11 ستيل للوحدات و7 للأرثوذكسي.

الجبيهة وكفريوبا.. “السهل الممتنع”

يدخل الجبيهة مواجهة “العنيد” كفريوبا وعينه على تحقيق فوزه الرابع تواليا ببطولة الدوري الممتاز، أملا بمواصلة اعتلاء قمة جدول الترتيب إلى جانب الأهلي، وذلك قبل خوض لقائهما المرتقب يوم الأربعاء في مباراة مؤجلة عن الجولة الأولى.

ويسعى الجهاز الفني لـ”الأزرق”، بقيادة مدربه الشاب سيف البيطار، إلى الظهور بصورته الطبيعية مستغلا ارتفاع مؤشر الانسجام الكبير بين عناصره، بهدف تحقيق نتيجة جيدة تمكنه من إراحة عناصره الأساسية في وقت مبكر من اللقاء، تمهيدا لدخول لقاء الصدارة المرتقب أمام “الليث الأبيض” في أعلى درجات الجاهزية؛ حيث من المتوقع أن يتناوب مالك كنعان و”صائد الثلاثيات” سامي بزيع على ضبط الإيقاع للجبيهة، خاصة وأن الأخير أسهم بفوز فريقه على الأرثوذكسي بتسجيله 24 نقطة مقابل 9 متابعات و8 تمريرات وستيل، على أن يتولى موسى العوضي مهمة الاختراق والتصويب من الأماكن كافة، فيما سيقوم محمود عمر بتقديم المساندة الدفاعية اللازمة لأحمد عبيد تحت السلتين.

ويملك الجبيهة دكة بدلاء قوية، بوجود عمار بسطامي وخلدون أبورقية ومحمد خلف وسند الخوالدة ورسلان بساتنة، على أن يلتحق علي جمال بصفوف الفريق مع بداية مرحلة الإياب.

وفي المقابل، يدخل كفريوبا اللقاء منتشيا بتحقيق فوزه الأول في بطولة الدوري الممتاز إلى جانب تأهله للدور قبل النهائي من بطولة كأس الأردن؛ حيث سيكون التحدي الأكبر لـ”حصان الشمال” مدى جاهزية لاعبيه البدنية، خاصة وأن د.إبراهيم العصعوص أشرك جميع لاعبيه في المباراة الأخيرة مع الجليل ببطولة الكأس.

ومن المتوقع أن يتولى متري بوشة المميز في تمريراته الحاسمة صناعة ألعاب كفريوبا، على أن يقف يزن الطويل ويوسف شتات حول القوس، فيما سيكون الحمل ثقيلا على ثنائي الارتكاز أحمد الخطيب وخالد أبوعبود تحت السلتين، إلى جانب مرونة الخيارات الفنية على دكة البدلاء، بوجود محمد جمال وغيث الفرج ومصطفى منصور ومحمد الفرج وعلي كنعان وإبراهيم النصر وخلدون جبارة.

وبلغت نسبة نجاح التسجيل العام للجبيهة في مباراته الأخيرة أمام الأرثوذكسي 59.2 % (42 من 71) مقابل 39.2 % لكفريوبا (29 من 74) من مباراته أمام الجليل، فيما بلغت نسبة نجاح تسجيل الجبيهة من داخل القوس 62.8 % (27 من 43) مقابل 48.1 % لكفريوبا (26 من 54)، فيما بلغت نسبة نجاح تسجيل الجبيهة من خارج القوس 53.6 % (15 من 28) مقابل 15 % لكفريوبا (3 من 20)، وبلغت نسبة نجاح الجبيهة من الرميات الحرة 50 % (9 من 18) مقابل %60 لكفريوبا (12 من 20)، وبلغ مجموع متابعات الجبيهة 45 مقابل 46 لكفريوبا و23 تمريرة للجبيهة مقابل 16 لكفريوبا، و5 ستيل للجبيهة مقابل 17 لكفريوبا.

الجليل والأهلي.. روح الشباب وعنصر الخبرة

يأمل “الوافد الجديد” الجليل بأن يقدم عرضا قويا يمكنه من “مخالفة التوقعات” ومباغتة الأهلي، خاصة وأن تفكير الجهاز الفني للجليل بقيادة مدربه عبدالسلام صالح في هذا اللقاء، بدا واضحا من خلال إراحته للعناصر الأساسية في المباراة الأخيرة التي خسرها أمام الجليل ببطولة كأس الأردن (78-72)؛ حيث سيدخل الجليل اللقاء بوجود “السريع” إبراهيم حماتي في صناعة اللعب ويسانده “عنصر الخبرة” نضال الشريف ومحمد باكير حول القوس، فيما سيتواجد موسى مطلق إلى جانب لاعب الارتكاز الشاب غازي الصلاح تحت السلتين للحد من قوة الأهلي في هذا المركز تحديدا، على أن يقوم بالمداورة مع دكة الاحتياط التي تضم اللاعبين “قصار القامة”، منير ادعيس وصهيب العايد وعلي زيادنه وعمار الشريقي وروبين أبوالليل وليث شتات.

وفي المقابل، من المتوقع أن يجدد المدرب عبدالله أبوقورة اعتماده على الخماسي فادي إبراهيم بالتناوب مع سام دغلس على صناعة اللعب وضبط الإيقاع، ويساندهما علي الزعبي حول القوس، فيما سيتولى زيد عباس مسؤولية اللم والتسجيل إلى جانب “العملاق” محمد شاهر تحت السلتين، في أول لقاءات “الليث الأبيض” على ملاعب “عروس الشمال” هذا الموسم.

ومن المرجح أن يعتمد الجهاز الفني للأهلي، وحسب ظروف المباراة، على مبدأ المداورة مع اللاعبين رعد برغوش وسلطان الناصر ومحمد البدور وهاني الفرج وسيف علاونة وعبدالرحمن عاشور ومحمد تكيدك وهاشم عباس، الذي سجل 21 نقطة في مباراة الفريق الأخيرة أمام الوحدات مقابل 8 متابعات وتمريرة وسرقة ناجحة للكرة، وذلك لتجنيب لاعبيه الأساسين عوامل الإرهاق، بحثا عن دخول لقاء الجبيهة في أتم الجاهزية الفنية والبدنية ومواصلة سلسلة انتصاراته، في مباراة لا تقبل نتيجتها القسمة على اثنين.

وبلغت نسبة نجاح التسجيل العام للأهلي في مباراته الأخيرة أمام الوحدات 49.4 % (38 من 77) مقابل 36.2 % للجليل (25 من 69) من مباراته أمام كفريوبا، فيما بلغت نسبة نجاح تسجيل الأهلي من داخل القوس 61.7 % (29 من 47) مقابل 44.4 % للجليل (24 من 54)، فيما بلغت نسبة نجاح تسجيل الأهلي من خارج القوس
30 % (9 من 30) مقابل 6.7 % للجليل (1 من 15)، وبلغت نسبة نجاح الأهلي من الرميات الحرة 44.4 % (8 من 18) مقابل 71.4 % للجليل (10 من 14)، وبلغ مجموع متابعات الأهلي 51 مقابل 47 للجليل و30 تمريرة مقابل 14 و7 ستيل للأهلي مقابل 10 للجليل.

فريدي سعيد باللعب إلى جانب دغلس

أبدى لاعب المنتخب الوطني الأول لكرة السلة و”صانع ألعاب” النادي الأهلي، فادي إبراهيم (فريدي)، سعادته باللعب إلى جانب اللاعب والمدرب السابق سام دغلس هذا الموسم، مشيرا إلى استفادته بشكل كبير من الاحتكاك المباشر مع دغلس.

وقال فريدي، في تصريحات خاصة لـ”الغد”: “لقد كان الأمر رائعا حتى الآن، سام دغلس يفهم ويقرأ اللعبة بطريقة ذكية جدا، إنه يجعل الأمور سهلة وأعتقد أن أسلوب اللعب مماثل”، مشيدا في الوقت ذاته باحترافية دغلس ومساعدته على الوصول إلى مكان معين وتقديم عرض جيد هذا الموسم.

وأسهم فريدي بالفوز الأخير لفريقه على نادي الوحدات ببطولة الدوري الممتاز، بتسجيله 15 نقطة مقابل متابعتين و8 تمريرات وستيل.

البحرين تحتضن مواجهات “صقور النشامى” في التصفيات

تحتضن العاصمة البحرينية “المنامة”، مباريات المجموعة السادسة للمنتخب الوطني الأول لكرة السلة في تصفيات كأس آسيا 2021 إلى جانب مباريات المجموعة الرابعة التي تضم منتخبات (لبنان والبحرين والهند والعراق)؛ حيث ستقام في شباط (فبراير) من العام المقبل، طبقا لما نشره الاتحاد الآسيوي على موقعه الرسمي.

ويخوض “صقور النشامى” 4 مباريات بنظام “الفقاعة” بسبب تداعيات فيروس كورونا؛ حيث يلتقي مع شقيقه الفلسطيني في مباراتين، على أن يخوض مباراة واحدة مع المنتخبين السريلانكي والكازاخستاني، علما أن المنتخب الوطني يتصدر مجموعته برصيد 4 نقاط من انتصارين، يليه المنتخبان الكازاخستاني والفلسطيني في المركزين الثاني والثالث برصيد 3 نقاط من فوز وخسارة، فيما يتذيل المنتخب السريلانكي الترتيب برصيد نقطتين من خسارتين.

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock