أخبار محلية

“الأوقاف” تشجب اقتحام قطعان المستوطنين المسجد الاقصى

زايد الدخيل

عمان- شجب وزير الدولة، وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية بالوكالة، الدكتور سلامة النعيمات قيام متطرفين يهود، وقطعان مستوطنين، يقودهم اليميني الصهيوني المتطرف (ايهودا كليك) الخميس الماضي، باقتحام المسجد الأقصى المبارك، وبرفقتهم مصورين وصحفيين، لتصوير وتسجيل تدنيسهم وخطبهم وصلواتهم التلمودية في المسجد الأقصى.

وندد النعيمات أمس بمحاولة الاعتداء على طبيب عيادة باب القطانين، أحد ابواب الأقصى، بحماية شرطة سلطة الاحتلال، التي قامت ايضاً باعتقال المرابطين ومتلقي العلم على مصاطب المسجد.
واشار الى ان هذه التصرفات والاستفزازات، التي يقوم بها المتطرفون وقطعان الصهاينة المستعمرين، بحماية شرطتهم، تمس عقيدة المسلمين ومشاعرهم، في كافة انحاء العالم، وتنذر بخطر يهدد قدسية وأمن وسلامة المسجد الأقصى، والمنطقة باكملها.
وطالب جامعة الدول العربية ومنظمة التعاون الاسلامي، ولجنة القدس، التي اجتمعت في المغرب والمنظمات الدولية والإنسانية وهيئة الأمم المتحدة والخيرين في العالم، التدخل ومساعدة الأردن، بالضغط على السلطة القائمة بالاحتلال وكبح جماح التطرف الصهيوني في القدس و”الاقصى”.
وكان مستوطنون اعتلوا الخميس الماضي، سطح قبة الصخرة المشرفة، تزامنا مع اقتحام العشرات من عصابات المستوطنين باحات الأقصى، عبر باب المغاربة، واقتحم الحاخام غليك المسجد مع مجموعة مستوطنين، وصحفي يحمل كاميرا فيديو، حيث قاموا بالصعود إلى سطح قبة الصخرة باستخدام الدرج المؤدي له، من البائكة المحاذية لمكتب الحراس، وحصلت مشادات كلامية بين المتطرفين والمرابطين في المسجد.
من جهته، استنكر مدير عام الأوقاف وشؤون المسجد الأقصى الشيخ عزام الخطيب اقتحام المستوطنين للمسجد، مؤكدا ان هذه خطوة استفزازية وخطيرة. واعتبرت الهيئة الإسلامية المسيحية لنصرة القدس والمقدسات، في بيان صحفي، ما جرى “انتهاكا صارخا لأماكن العبادة”، لافتة إلى أن سلطات الاحتلال باتت على مشارف الانتهاء من تهويد المسجد وإعلانه كنيسا يهوديا.

[email protected]

zayed80@

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock