آخر الأخبار

“الأوقاف” تعيد خطباء المساجد الموقوفين عن الخطابة

زايد الدخيل

عمان – طالب وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية الدكتور محمد نوح الخطباء الموقوفين عن الخطابة، بالابتعاد عن قضية “التجريح واللمز”، موضحاً أن مدى تأثير خطيب الجمعة على المصلين نابع من ثقة المصلين بالخطباء.
وشدد القضاة خلال لقائه أمس الخطباء الموقوفين عن الخطابة، والذين سيسمح لهم بالعودة للقيام بدورهم في خطبة الجمعة في جميع مساجد المملكة، على أهمية التعاون بين الإعلام بأدواته المختلفة وبين الخطباء والعلماء، لأنهما “يشكلان عقلية المصلي والمواطن”، مشيراً إلى ان الهدف إصلاح المنابر وليس معاقبة الخطباء.
وأضاف إن الوزارة “ستفتح صفحة جديدة مع الخطباء لخدمة وطننا والأمة”، مبيناً ان الخطباء هم الذين “التزموا شرع الله وبفضل من الله هم المثال للمواطن الصالح الذين لم تمتد أيديهم إلى ما لم يحل الله سبحانه وتعالى”.
وأشار القضاة الى أن كثيراً من الخطباء يقومون بأداء الخطبة ارتجالياً مما يؤدي الى انطلاق كلام لا يفهم لذاته ولا يؤخذ على محمله، وان بعض المصلين لا يفهم الخطيب كما يريد.
وأوضح أن بعض المنابر هي “تكرار لقنوات فضائية في الوقت الذي يكون فيه المصلي حاضرا لسماع كلام الدين”.
وأكد القضاة أن من أهم منهجية الوزارة “عزة الإمام ورفعة شأنه ليعود إلى منزلته كما كانت على عهد رسول الله صلى الله عليه وسلم، فالإمام مصدر الفتوى وهو القدوة والمصلح”.
وفي نهاية اللقاء، أثنى العلماء والخطباء الحاضرون على هذه المبادرة، ومنهم الشيخ
عبد المنعم أبو زنط ، والشيخ حمزة منصور، والمهندس موسى هنطش وآخرون، مؤكدين أن هذه المبادرة لفتةً كريمة وطيبة من قبل الملك عبدالله الثاني، تهدف إلى تكريم العلم والعلماء على ثرى الأردن.

[email protected]

انتخابات 2020
22 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock