آخر الأخبارالسلايدر الرئيسيالغد الاردني

الأوقاف: لا خسائر مادية بسبب القرار السعودي لموسم الحج

زايد الدخيل

عمان- قال وزير الأوقاف والشؤون والمقدسات الإسلامية محمد الخلايلة إنه لن تكون هناك بعثات حج أردنية لهذا العام بناء على قرار وزارة الحج والعمرة السعودية باقتصار إقامة الحج على أعداد محدودة من الحجاج من داخل السعودية، مضيفا أن الوزارة تتفهم الظروف التي جاء بها القرار، الذي كان متوقعا في ظل تفشي فيروس كورونا المستجد في العالم.
من جهته، قال الناطق الإعلامي باسم الوزارة حسام الحياري إنه لم يترتب على الوزارة أي تبعات أو خسائر مالية بسبب قرار وزارة الحج والعمرة السعودية بإقامة فريضة الحج بأعداد محدودة ومن المتواجدين هناك.
وأضاف أن الوزارة أخذت بتوصيات وزارة الحج والعمرة السعودية في التريث بإجراءات الحج، لافتا إلى ان 21 ألف مواطن سجلوا بصورة أولية لموسم حج هذا العام.
وأوضح الحياري أن الوزارة أعادت الرسوم المالية للتسجيل الأولي الشهر الماضي؛ مراعاة للظروف الاستثنائية المتعلقة بجائحة كورونا ونظرا لحلول شهر رمضان المبارك وعيد الفطر السعيد، مبينا أن بإمكان المواطنين الذين سجلوا تسجيلا أوليا ولم يستردوا المبالغ المالية الخاصة بهم، مراجعة البنك الإسلامي الأردني مصطحبين معهم بطاقة الهوية الشخصية وفيشة الإيداع ليتم استرداد الرسوم.
وحول موسم الحج للعام المقبل، أشار الحياري إلى أن الأمر من اختصاص مجلس الأوقاف في الوزارة، وهو الذي يضع الأسس والمعايير واعتماد الترتيبات المتعلقة بذلك كل عام، وتشمل الأعمار والفئات العمرية التي تعتمدها الوزارة.
بدوره، اكد مدير عام دائرة الحج والعمرة مجدي البطوش اهمية قرار السعودية وحرصها على عدم تفشي الوباء، الذي من الممكن ان يصيب الآلاف من حجاج بيت الله حرام في حال فتحت السلطات السعودية الحج للدول، مبينا ان صحة وسلامة المواطنين والزوار اولوية لديها.
واضاف أن الاردن يتفهم القرارات بخصوص ملف الحج والذي يشارك فبه ملايين البشر وهو ما يعزز مبدئ ان الانسان اولوية.
وتقدر حصة الأردن في حال تقرر المشاركة في موسم الحج بـ8 آلاف حاج أردني، بالإضافة إلى الحجاج الفرادى.
وكانت وزراة الحج والعمرة السعودية، أعلنت اول من امس، إقامة حج هذا العام بأعداد محدودة جدًا للراغبين في أداء مناسك الحج لمختلف الجنسيات من الموجودين داخل المملكة، نظراً لما يشهده العالم من تفشي للفيروس.
وكانت السعودية اتخذت احترازات مشددة للمحافظة على أمن وسلامة أرواح زوار الأماكن المقدسة؛ إذ أوقفت العمرة منذ الرابع من آذار (مارس) الماضي، كما أوقفت في ذلك الحين الصلوات في المساجد، وكذلك تأشيرات الدخول لأداء العمرة.

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock