آخر الأخبار

“الأوقاف”: ماضون في محاربة التطرف عبر المنابر

عمان – تواصل وزارة الاوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية، محاربتها للفكر المتطرف ضمن خطة عمل، تنشر الوعي وتحصن المواطن من فكر الخوارج.
وقال مساعد الامين العام لشؤون الوعظ والارشاد بالوزارة حسن كريرة إن ذلك يتأتي عبر تأهيل الائمة والوعاظ والمرشدين، مبينا أهمية الائمة والخطباء في توعية المجتمع ضد أفكار الخوارج.
وأضاف، في بيان صحفي أمس، ان “منابر المساجد، توازي القوات المسلحة الاردنية/ الجيش العربي بحمايتها للناس وتوعيتهم”، مشددا على ان الوزارة تتابع يوميا اوضاع المساجد القريبة والبعيدة عن مركز المدن والألوية.
كما لفت الى أن هذه الجهود للوزارة، نقلة نوعية جديدة في الخطاب المستنير والمتنوع والمبني على أساس شمولي، فهي المسؤولة الوحيدة عن المنابر ومتابعة اداء الأئمة وتعيينهم وتدريبهم.
واستنكرت الوزارة المحاولة الدنيئة من قبل مجموعة من الاشرار والخارجين على القانون في اربد مؤخرا، عن القيم الدينية والاخلاق الحميدة، للمساس بأمن المواطنين.
الى ذلك، قال مدير مديرية اوقاف العاصمة الاولى جمال البطاينة ان “هذه الفئة الضالة المضلة، لا تمت للاسلام بصلة”.
واضاف ان دور الائمة في المساجد، هو محاربة الافكار المتطرفة، ونبذها وتوعية الناس بخطورتها، ليكونوا قادرين على رفض مثل هذه الافكار التي قد تتسلل من الى شبابنا من دون ان يلاحظ الاهل.
وقال مدير اوقاف اربد الاولى فايز العثامنة من جهته، ان مديرية اوقاف اربد، تعمل كباقي مديريات الاوقاف التابعة للوزارة، على توعية الناس من المخاطر التي تحيط بنا وتعلّمهم قواعد الدين الحنيف، القائم على التسامح والوسطية ونبذ العنف والتطرف.
واكد ان الائمة في محافظة اربد، يقدمون دروسا في نبذ الغلو والتطرف عبر منابر المساجد في خطب الجمعة التي اصبحت بفضل متابعة الوزارة، اماكن لتنوير الناس وجبهات لمحاربة الافكار المتطرفة.
وفي السياق ذاته، قال مدير اوقاف معان الشيخ فارس الجوازنة ان الوزارة، تتعاون مع مديريات الاوقاف بشرح الإسلام وبيان حقيقته وموقفه، وما تقوم به الفئة الضالة من التكفير والقتل والخروج عن تعاليم الدين الصحيح، وغير ذلك من المفاسد والانحرافات.
واكد انه يتم ذلك بضرب الأمثلة من الآيات والأحاديث وأقوال أهل العلم، والتصدي للشبهات المثارة بالنقض وتزييف الحق بأسلوب متزن وقريب من أفهام عامة الناس ومداركهم، وذلك بالاستفادة من أهل العلم وكتبهم حتى يأمن الناصح من الانزلاق والتخليط فيفسد من حيث يروم الإصلاح.
وقال مدير العلاقات العامة والناطق الاعلامي بالوزارة احمد عزت ان “الفكر الارهابي ضال ومضل، يحاول تشويه صورة الاسلام، وقد انقلب على احكامه وتعاليمه ومفردات القرآن الكريم والسنة النبوية”.
واضاف عزت ان اصحاب هذا الفكر بلا فقه، يجهلون اصول الدين ويجتزئون النص كما يحرفون الكلم عن مواضعه، خدمة لأجندتهم المشبوهة التي تسعى لتخريب الاسلام. – (بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock