آخر الأخبار الرياضةالرياضة

“الأولمبي” يجتاز المصاعب ويقهر التحديات ويبلغ نهائيات آسيا

المرحلة المقبلة مزدحمة.. وتنسيق بين عبدالقادر ومالوش

محمد عمّار

عمان – رغم الظروف التي رافقت مسيرة المنتخب الأولمبي لكرة القدم من عدم انتظام المنتخب في التدريبيات، جراء انضمام لاعبي المنتخب لفرق دوري المحترفين، وعدم وضوح الرؤية حول التدريبات والتجمع في ظل ازدحام اجندة الأندية، وابعاد بعض الأندية للاعبي المنتخب الأولمبي عن تدريبات الفريق، إلا أن المنتخب قدم اوراق اعتمادة بقوة، ونجح بكل ثقة واقتدار في بلوغ نهائيات كأس آسيا، محققا أكبر مما هو متوقع منه، في ظل الظروف السابقة.
وكان للاصرار والعزيمة وروح التحدي التي حملها المدير الفني احمد عبدالقادر في قلبه تجاه المنتخب، دور في نيل بطاقة التأهل للنهائيات الآسيوية المقررة في العاصمة التايلندية بانكوك، خلال الفترة من 8-25 كانون الثاني (يناير) 2020، والتي ستحمل في ثناياها 3 بطاقات نحو أولمبياد طوكيو 2020 إلى جانب المنتخب المضيف للأولمبياد في طوكيو؛ المنتخب الياباني.
ورغم الظروف القاهرة التي أجبرت المنتخب على عدم التجمع سوى بأيام قليلة سبقت انطلاق التصفيات، وعدم وصول لاعب المنتخب المحترف في ابويل القبرصي موسى التعمري، إلا قبل انطلاق النهائيات بيوم، إلا أن الأفكار التي وضعها عبدالقادر والجهاز الفني المساعد، تم ترجمتها بكل اقتدار من قبل لاعبي المنتخب على أرض الميدان، من خلال واقع فني مدروس مخطط له بكل عناية واحترافية.
عبدالقادر.. الشكر للاعبين
المدير الفني للمنتخب أحمد عبدالقادر؛ قدم الشكر لكافة لاعبي المنتخب الذين ترجموا الواقع التدريبي والمحاضرات النظرية إلى أفكار إبداعية، وسجلوا اسم المنتخب بأحرف من ذهب، إلى جانب الانسجام السريع الذي تحقق بفضل الجهازين الفني والإداري، ساهم بذوبان جليد التحضيرات، ومنح المنتخب الضوء الأخضر لبلوغ النهائيات.
وأشار عبدالقادر إلى أن القادم سيكون أكثر ايجابية، حيث سيدرس خلال الأسبوع المقبل مع المدير الفني لاتحاد كرة القدم الدكتور بالحسن مالوش، الطرق الكفيلة بتوفير معسكرات داخلية وخارجية ومباريات على مستوى قوي، كون المنتخبات المتأهلة تملك فوارق فنية وبدنية وتكتيكية هائلة، تفوق منتخبات المجموعة التي ضمتها التصفيات.
وتمنى عبدالقادر من مدربي أندية المحترفين، الزج بلاعبي المنتخب في مباريات الفرق بالدوري، وذلك لاكسابهم مزيدا من الثقة اللازمة لتطوير مهاراتهم الفنية والبدنية والتكتيكية، وصولا الى قمة التحضير للنهائيات الآسيوية.
ولم يخف عبدالقادر انه سعيد بالتشكيلة الحالية للمنتخب، بيد ان ابواب المنتخب لم تغلق، وسيتم البحث عن لاعبين جدد لرفد المنتخب بالدماء الجديدة التي سيتم البناء عليها لمصلحة المنتخب الأول، مؤكدا أن العمل سيتم بذات روح الانسجام مع الجهاز الفني الوطني للمنتخب، لتذليل العقبات أمام الجميع، للظهور بمستوى المنافسة على البطاقات المؤهلة إلى أولمبياد طوكيو 2020.
نجوم المنتخب
ويضم المنتخب إلى جانب المدير الفني احمد عبدالقادر، المدرب رائد الظاهر، المدير الإداري ماهر طعمة، مدرب الحراس وليد ميخائيل، الطبيب نزار البشتاوي، المعالج اشرف الصقر، المسؤول الإعلامي حمد العسل ومسؤول اللوازم زيد العرامين، إلى جانب اللاعبين عبدالله الفاخوري، رأفت الربيع، وليد عصام، يزن عبدالعال، شوقي القزعة، ورد البري، هادي الحوراني، احمد ثائر، محمد بني عطية، ابراهيم سعادة، نورالدين الروابدة، سعد الروسان، محمد عبدالمطلب، عبدالرحمن بدوان، انس العوضات، عمر هاني، يوسف ابو جلبوش، موسى التعمري، يزن النعيمات، خضر الحاج، نزار الرشدان، محمد أبو زريق، محمد وائل الزعبي، يوسف ابو جزرة.
المنتخبات المتأهلة
تأهلت إلى النهائيات منتخبات قطر، البحرين، العراق، إيران، الإمارات، السعودية، سورية، اوزبكستان، كوريا الشمالية، كوريا الجنوبية، استراليا، اليابان، الصين، فيتنام وتايلاند.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock