آخر الأخبار الرياضةالرياضةالسلايدر الرئيسي

“الأولمبي” يعادل الإمارات ويواجه كوريا الجنوبية في دور الثمانية

بلال الغلاييني

عمان – تأهل “نشامى الأولمبي” الى دور الثمانية من بطولة كأس آسيا بكرة القدم والجارية حاليا في تايلاند، وهي التصفيات المؤهلة الى دورة الألعاب الأولمبية في طوكيو الصيف المقبل، وذلك بعد أن ادرك التعادل الإيجابي 1-1 أمام نظيره المنتخب الإماراتي في اللقاء الذي جمعهما مساء الخميس في ختام دور المجموعات لحساب المجموعة الرابعة، ليحتل المنتخب الوطني المركز الثاني بعد أن رفع رصيده الى 5 نقاط وبفارق الأهداف عن المنتخب الإماراتي الذي احتل المركز الأول، في الوقت الذي تراجع فيه المنتخب الفيتنامي الى المركز الرابع والأخير برصيد 2 نقطتان بعد خسارته أمام منتخب كوريا الشمالية 1-2 والأخير حل بالمركز الثالث برصيد 3 نقاط.

وتحتم على المنتخب الوطني مواجهة المنتخب الكوري الجنوبي في دور الثمانية، وذلك عند الساعة الثانية عشرة والنصف من بعد ظهر يوم الأحد المقبل، فيما سيلعب المنتخب الإماراتي أمام منتخب أوزبكستان.

الأردن 1 الإمارات 1

ركز المنتخب الأولمبي على الأسلوب السريع في بناء الهجمات، والتي منحته الوصول أكثر من مرة نحو مرمى الحارس الإماراتي محمد الشماسي، الذي بقي تحت التهديد الفعلي نظرا لقدرة محمد بني عطية ونور الدين الروابدة وعمر هاني وورد البري وعلي علوان على استغلال المساحات التي ظهرت في ملعب الفريق المنافس، خصوصا من الناحية اليسرى التي برع بها عمر هاني وبمساندة ايهاب العلي، وكاد هاني أن يضع المنتخب الوطني بالمقدمة عندما توغل من هذه الجهة وراوغ أكثر من مدافع وعند عبوره المنطقة مرر كرة خالصة الى يزن النعيمات لكن تدخل الدفاع الإماراتي ازال الخطورة عن مرماه.

وأمام الأفضلية النسبية التي دانت للمنتخب الوطني سارع الفريق الإماراتي الى تنظيم العابه من خلال تشديد المناطق الخلفية، ومن ثم الإنطلاق بهجمات مضادة جعلت الفريق يسيرط على مناطق الملعب وسط تراجع مستوى لاعبي المنتخب الوطني وعودتهم الى المنطقة الدفاعية، فأحسن عبد الله رمضان وجاسم يعقوب وعلي صالح بالتعامل مع الكرات العرضية التي هددت مرمى الحارس الفاخوري، الذي تصدى للكرة القوية التي سددها عبد الله رمضان، قبل أن يرد عليه نور الدين الروابدة بتسديدة بعيدة المدى علت العارضة بقليل، وعاد الحارس الفاخوري وانقذ مرماه من هدف محقق عندما ابعد كرة زايد العامري، بيد أن ذات اللاعب اصر على التسجيل عندما استغل الكرة التي وصلته من الركنية وسددها داخل الشباك في الدقيقة 40.

أفضلية وهدف

وظهر المنتخب الوطني في الحصة الثانية بصورة افضل ونشط في السيطرة على محاور الملعب كافة ومستغلا عودة لاعبي الفريق الإماراتي الى المناطق الخلفية، فتقدم عمر هاني وبني عطية وعلون والروابدة بسلسلة من الهجمات المنظمة التي أربكت دفاعات الفريق المنافس وبالتالي انكشاف مرمى الحارس الشماسي من خلال الكرة القوية التي سددها أحمد هيكل من مسافة بعيدة والتقطها الحارس في اللحظة المناسبة، ثم مرر ورد البري كرة بينية وصلت الى عمر هاني الذي ارسلها قوية فوق العارضة.

وفي الوقت الذي كان فيه المنتخب الوطني يشدد على بناء الهجمات وابقاء مرمى الحارس الإماراتي تحت التهديد، كان يحيئ الغساني يظهر بواحدة من اخطر الهجمات عندما توغل من الميسرة وراوغ اكثر من مدافع وسدد كرة قوية جاورت القائم الأيسر لمرمى الحارس الفاخوري.

وطرح المدرب عبد القادر بورقتي محمد الزعبي ومحمد عصام مكان يزن النعيمات ومحمد بني عطية، ليعود النشاط الى لاعبي المنتخب الوطني واصراهم على التسجيل وهذا ما تحقق في الدقيقة 79 عندما مرر عمر هاني كرة وصلت الى ايهاب العلي الذي سددها على يسار الحارس الإماراتي هدف التعادل للمنتخب الوطني الذي اشعل فتيل الإثارة من جديد وسط محاولات لم تتوقف من لاعبي الفريقين لكن صافرة النهاية اعلنت عن التعادل الإيجابي.

وعقب ختام المباراة احتفل لاعبو المنتخب الوطني والجهازين الفني والإداري مع الجمهور بالتأهل الى دور الثمانية.

الوسوم

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock