آخر الأخبار الرياضةالرياضة

“الأولمبي” ينجز التحضير للقاء الإمارات بكأس آسيا

عمان-الغد- ينجز المنتخب الأولمبي تحت 23 عاما لكرة القدم، اليوم، تحضيراته لخوض الجولة الثالثة والأخيرة من مباريات المجموعة الرابعة، بنهائيات كأس آسيا المقامة حاليا في تايلند.
ويتصدر منتخب الإمارات الترتيب برصيد 4 نقاط من مباراتين، بفارق الأهداف أمام المنتخب الأولمبي، مقابل نقطتين لفيتنام، في حين بقي رصيد كوريا الشمالية خاليا من النقاط.
ويتقابل في الجولة الثالثة والأخيرة عند الساعة 3.15 عصر يوم غد يوم الخميس، الإمارات مع الأردن على ستاد بوريرام، وفيتنام مع كوريا الشمالية على ستاد راجامانغالا.
ويكفي المنتخب الإماراتي أن يحقق التعادل مع منتخبنا لضمان التأهل، في حين أن منتخبنا يحتاج للفوز من أجل حسم بطاقة التأهل دون انتظار نتيجة المباراة الثانية، أما في حالة التعادل فإنه يتوجب عليه انتظار نتيجة مباراة فيتنام وكوريا الشمالية.
من جهته فإن منتخب فيتنام سيكون مطالب بتحقيق الفوز أمام كوريا الشمالية بفارق هدفين، حيث تضمن له هذه النتيجة التأهل بشكل مؤكد بغض النظر عن نتيجة المباراة الثانية.
وكان المدير الفني للمنتخب الأولمبي أحمد عبد القادر، عبر عن خيبة أمله بعد تعادل المنتخب مع فيتنام 0-0 أول من أمس على ستاد مدينة بوريرام، ضمن الجولة الثانية.
وقال عبدالقادر: بالنسبة لي كانت النتيجة محبطة، سنحت لنا العديد من الفرص خلال المباراة، كان من بينها ثلاث فرص مباشرة لم نتمكن من استغلالها للتسجيل.
وأضاف: منتخب فيتنام لم يحصل على فرص حقيقية حتى الدقائق الأخيرة، ومعظم محاولاتهم كانت عبر التسديد من خارج المنطقة، وأعتقد أننا نجحنا في إبعادهم عن المرمى، والآن يجب أن نحول تركيزنا على المباراة المقبلة أمام الإمارات.
وأوضح: قدم اللاعبون مستوى جيدا في المباراة الأولى، ولهذا لم نقم بالكثير من التغييرات، منتخب فيتنام كان بحاجة لتحقيق الفوز أكثر منا، ولكنني أعتقد أن لاعبينا كانوا مركزين بشكل كبير، ورغم أنه كان لدينا خيارات جيدة على مقاعد الاحتياط إلا أنني شعرت أننا لا نحتاج للتبديل.
في الجهة المقابلة نقل بارك هانغ-سيو مدرب فيتام تركيزه على المباراة الأخيرة أمام كوريا الشمالية، وقال: قبل المباراة فاز منتخب الإمارات على كوريا الشمالية، ولهذا كنا بحاجة لتحقيق الفوز.
وتابع: سنحت لنا الكثير من الفرص، ولكن النتيجة النهائية كانت حصولنا على نقطة واحدة، كنا نتمنى الحصول على النقاط الثلاث، ولهذا يتوجب أن نبدأ التفكير الآن في المباراة الأخيرة.
وأردف بالقول: كنا نهاجم بصورة جيدة خلال المباراة، ولكننا لم ننجح في التسجيل، مشكلتنا كانت في الوصول للشباك، ولكن كنا نقوم بعمل جيد في بناء الهجمات، وفي الدقائق الأخيرة كان مشكلة عند اللاعبين في اتخاذ قرار التسديد بدلا من التمرير.
وختم: لكن رغم أننا لم نسجل إلا أننا لم نتلق أي أهداف في مرمانا خلال أول مباراتين، هناك إيجابيات وسلبيات، عدم التسجيل ليس بالمشكلة الكبيرة طالما أننا نهاجم بصورة جيدة.
ويشارك في البطولة 16 منتخبا تم تقسيمها على أربع مجموعات، بحيث يتأهل أول فريقين في كل مجموعة إلى الدور ربع النهائي، علما بأن المنتخبات الحاصلة على المراكز الثلاثة الأولى تتأهل إلى دورة الألعاب الأولمبية 2020 في طوكيو.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
51 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock