آخر الأخبار الرياضةالرياضة

“الأولمبي” يواجه الكويت في استهلالية تصفيات كأس آسيا بالكرة اليوم

عبدالقادر: البحث عن بطاقة التأهل مباشرة

محمد عمّار

عمان– يستهل المنتخب الأولمبي لكرة القدم، مشواره في التصفيات الآسيوية المؤهلة الى نهائيات آسيا، عندما يلتقي نظيره الكويتي، عند الساعة السابعة والربع من مساء اليوم على ستاد حمد الدولي في العاصمة الكويتية، في إطار مباريات المجموعة الخامسة المؤهلة الى نهائيات آسيا والتي ستقام في العاصمة التايلاندية بانكوك.
ويتأهل للنهائيات متصدرو المجموعات الإحدى عشرة، الى جانب أفضل 5 منتخبات احتلت المركز الثاني من المجموعات ذاتها.
وكان المنتخب الأولمبي، قد أجرى أمس الحصة التدريبية الأخيرة التي خصصها المدير الفني الكابتن أحمد عبدالقادر لتهيئة اللاعبين، وحثهم على لعب الكرة الجميلة من خلال تسريع وتيرة التمرير وعدم الاحتفاظ بالكرة، والعمل على تشتيت تركيز المنافس من خلال تبادل مراكز اللعب، والبحث عن عدم إهدار الفرص.
وأشار عبدالقادر، خلال المحاضرة الأخيرة للمنتخب قبل الدخول في معمعة التصفيات، إلى أن الهدف هو البحث عن بطاقة التأهل مباشرة وعدم النظر للبحث عن أفضل ثوان في المجموعات، لأن التأهل كبطل سيمنح المنتخب مساحات إضافية للعمل بشكل قوي وجدي للمشاركة في النهائيات الآسيوية، والوصول الى أولمبياد طوكيو 2020.
ومن المتوقع أن يتولى عبدالله الفاخوري مهمة حراسة المرمى بعد أن أثبت حضوره القوي في المباريات الأخيرة، فيما سيعمل عبدالقادر على التركيز على الجانب الدفاعي بوجود هادي الحوراني ويزن عبدالعال كقلبي دفاع ومهام مزدوجة، بمراقبة مهاجمي الكويت يوسف نجف وشاهين الخميس، فيما سيعمل الظهيران بمهام مزدوجة، من خلال إسناد قلبي الدفاع في حال الهجوم الكويتي؛ حيث سينضم أحمد ثائر من الميسرة وشوقي القزعة من الميمنة، كما سيوفران الإسناد الهجومي، وذلك لمنح لاعبي الارتكاز نورالدين الروابدة وإبراهيم سعادة المساحات لتمويل يوسف أبو جلوبش الذي سيتمركز خلف المهاجم محمد الزعبي، فيما سيعمل موسى التعمري من ميسرة المنتصف، وعمر هاني من الميمنة على البحث عن إسناد فعلي للزعبي، فيما سيكون التعمري مصدر ثقة لرفاقه من خلال إتقانه المراوغات والتمرير السليم وترجمة الفرص إلى أهداف، وفرض أسلوب اللعب الهجومي، والضغط في الملعب الكويتي، في محاولات لملامسة شباك الحارس الكويتي علي فاضل.
ويملك المدرب عبد القادر العديد من الأوراق المميزة في خطوط الملعب كافة؛ حيث يتواجد سعد الروسان وورد بري في المنطقة الخلفية، وخضر الحاج ونزار الرشدان في منطقة العمليات، ومحمد عبدالمطلب ومحمد بني عطية في الشق الهجومي.
عبدالقادر: الجهوزية بحثا عن الانتصارات
وفي المؤتمر الصحفي الذي عقد أمس، أعرب المدير الفني للمنتخب الكابتن أحمد عبدالقادر عن سعادته بعودة الكويت بعد فترة الإيقاف التي استمرت لمدة 3 سنوات، مشيرا في الوقت ذاته إلى أنه حضر للكويت ولديه معلومات متراكمة عن أداء منتخبات المجموعة وطرق اللعب، وأن لديه الأسلحة الكفيلة بإيقاف خطورة تلك المنتخبات، ولديه الجهوزية التامة لتحقيق الانتصارات وبلوغ النهائيات، على الرغم من عدم توفر معلومات كافية عن منتخب قيرغيستان، بيد أنه والجهاز المساعد سيقومان برصده في المباراة الأولى أمام منتخب سورية مساء اليوم.
المهمة لن تكون سهلة
من جهته، أكد مدرب الكويت؛ الكرواتي دينكو جينتش، أن مهمة فريقه في بلوغ نهائيات كأس آسيا بتايلاند لن تكون سهلة، مشيرا إلى قوة المجموعة الخامسة التي يتواجد فيها الكويت إلى جانب منتخبات الأردن وسورية وقيرغيزستان.
وقال دينكو “إن الاستعدادات كانت مميزة”، مشيدا بدعم الاتحاد الكويتي للمنتخب طوال فترات الإعداد، وأن الهدف هو التأهل للنهائيات الآسيوية، مع ضرورة استغلال عاملي الأرض والجمهور لمصلحة المنتخب الكويتي.
فرق المجموعات
وكات القرعة قد أسفرت عن وقوع عُمان، نيبال، قطر وأفغانستان في المجموعة الأولى، فيما ضمت الثانية منتخبات فلسطين، سيرلانكا، البحرين وبنغلاديش، وفي الثالثة منتخبات العراق، اليمن، إيران وتركمانستان، وضمت الرابعة منتخبات الإمارات، لبنان، السعودية وجزر المالديف، فيما تكونت السادسة من منتخبات الهند، أوزبكستان، الباكستان وطاجاكستان، وضمت السابعة هونج كونج، سنغافورة، كوريا المشالية ومنغوليا، وفي الثامنة كوريا الجنوبية، تايوان، أستراليا وكمبوديا، وفي التاسعة منتخبات البحرين، ماكاو، مينمار وتيمور الشرقية، فيما وقعت الصين في المجموعة العاشرة الى جانب لاوس، ماليزيا والفلبين، وفي المجموعة الحادية عشرة وقعت منتخبات تايلاند، أندونيسيا، فيتنام وبروناي.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock