تمويل اسلامي

“الإسلامية للتمويل” تعتزم زيادة الدعم لبرنامج الحكومة المصرية الاقتصادي

القاهرة – أكد الرئيس التنفيذي للمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة، عضو مجموعة البنك الإسلامي للتنمية، أن المؤسسة تعتزم تنويع القطاعات المستفيدة من التمويلات التي تقدمها المؤسسة لمصر وعدم اقتصارها فقط على البترول والتموين، وفقاً لأولويات الحكومة المصرية.
وأشار هاني سالم سنبل، خلال اجتماع مع وزيرة التعاون الدولي المصرية، رانيا المشاط، إلى حرص المؤسسة أن تتضمن خطتها المستقبلية مع مصر للعام 2020 زيادة دعمها للبرنامج الاقتصادي للحكومة المصرية، وفقا لبيان صحفي.
ونوه، إلى أن خطة المؤسسة لدعم مصر تأتي في ظل العلاقة الاستراتيجية مع القاهرة، والتي أسفرت عن النجاح في توقيع خمس اتفاقيات إطارية بقيمة تصل إلى 10.5 مليار دولار. وبحث سنبل مع رانيا المشاط، توافق برامج المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة في تمويل عدد من المشروعات المتعلقة برؤية مصر 2030، في إطار العمل على تحقيق اهداف التنمية المستدامة.
وألمحت المشاط، إلى أهمية تنوع مجالات التعاون بين مصر والمؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة خلال الفترة المقبلة، مشيرة إلى أن الدولة شريكة مع المؤسسة الدولية الإسلامية لتمويل التجارة في برنامج الجسور العربية الإفريقية، في ظل الحرص على توسيع التمويل للقطاع الخاص. وأوضحت الوزيرة، أن وزارة التعاون الدولي تعمل على قياس الأثر التنموي للمشروعات التنموية في ظل وجود 10 سنوات على تحقيق أهداف التنمية المستدامة. وأشارت، إلى أهمية تحقيق التكامل بين المؤسسة الدولية الاسلامية لتمويل التجارة وشركاء التنمية في البرامج والمشروعات التنموية المشتركة التي تقوم بتنفيذها في مصر.
ويشار، إلى أن المؤسسة الإسلامية للتمويل منذ تدشينها قدمت تمويلات تقدر بـ 50 مليار دولار في أكثر من 57 دولة، منهم 10.5 مليار دولار بمصر. – (وكالات)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock