آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

الإفراج عن أميركي وإيراني في تبادل “مرجح” للسجناء

طهران-أفرج عن إيراني محتجز في الولايات المتحدة وأميركي محتجز لدى إيران، على ما اعلن الجانبان امس، في تبادل للسجناء على الأرجح وسط تصاعد التوتر بين البلدين.
وأعلنت طهران الإفراج عن العالم مسعود سليماني المسجون في الولايات المتحدة فيما أعلنت واشنطن أن شيوي وانغ في طريقه للعودة إلى بلاده.
وأعلن وزير الخارجية الإيراني محمد جواد ظريف على تويتر “سعيد بأن الاستاذ مسعود سليماني والسيد شيوي وانغ سينضمان إلى عائلتيهما قريبًا”، في إشارة إلى تبادل للسجناء بين الطرفين.
وتابع “جزيل الشكر لكل الجهات التي ساعدت وخصوصا الحكومة السويسرية” التي ترعى المصالح الأميركية في إيران في غياب العلاقات الدبلوماسية بين طهران وواشنطن.
وذكرت وكالة الجمهورية الإسلامية للانباء الرسمية (ارنا) أنّ سليماني “أفرج عنه قبل لحظات بعد عام من الاعتقال غير القانوني وتم تسليمه لمسؤولين إيرانيين في سويسرا”.
وأكد الرئيس الأميركي دونالد ترامب أنه تم بالفعل الإفراج عن الأميركي المسجون في إيران.
وقال ترامب في بيان “بعد أكثر من ثلاث سنوات من سجنه في إيران، شيوي وانغ عائد إلى الولايات المتحدة”.
وكان وانغ، وهو أميركي ولد في الصين، يقضي عقوبة السجن 10 سنوات بتهم التجسس في إيران.
وهو باحث دكتوراه في التاريخ في جامعة برينستون كان يقوم بأبحاث عن السلالة القاجارية في إيران حين تم توقيفه في آب/أغسطس 2016.
أما سليماني فهو استاذ وباحث كبير في مجال الخلايا الجذعية في جامعة تربيت مدرس توجه للولايات المتحدة في 22 تشرين الأول/أكتوبر 2018، على ما اوضحت ارنا.
والعلاقات الدبلوماسية مقطوعة بين الولايات المتحدة وإيران منذ العام 1980.
وتدهورت العلاقات بين واشنطن وطهران في أيار/مايو 2018 حين أعلن ترامب احاديا الانسحاب من الاتفاق النووي المبرم في العام 2015 والذي تم بموجبه تخفيف العقوبات الدولية المفروضة على إيران مقابل وضع قيود على برنامجها النووي.-(ا ف ب)

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock