آخر الأخبارالغد الاردني

الإناث يواصلن تصدر قائمة أوائل “التوجيهي” و52.4 % نسبة النجاح

وزير التربية: ارتفاع ملحوظ بنسبة النجاح العامة بالامتحان ونتوقع ارتفاعها أكثر بالدورات المقبلة

آلاء مظهر

عمان – استحوذت الاناث المتقدمات لامتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي) على 12 مركزا متقدما من اصل 19؛ في نتائج الدورة الشتوية لـ”التوجيهي” 2019، وفق إعلان وزير التربية والتعليم والتعليم العالي والبحث العلمي الدكتور وليد المعاني.
جاء ذلك في مؤتمر صحفي عقد أمس بمركز الملكة رانيا لتكنولوجيا المعلومات، ليكشف المعاني فيه عن ارتفاع ملحوظ في نسبة النجاح العامة، مقارنة بالدورات الماضية، إذ بلغت النسبة لكافة الفروع الأكاديمية والمهنية للطلبة غير النظاميين 52.4 %.
وعزا المعاني هذا الارتفاع؛ إلى إجراءات الوزارة، والاستعداد الجيد من الطلبة للامتحان، بالإضافة إلى أن غالبية المشتركين؛ قدموا في مبحث أو مبحثين أو ثلاثة فقط، متوقعا ارتفاع نسب النجاح في الدورات المقبلة للامتحان، في ظل تخفيض عدد المباحث، والتوجه نحو حوسبة الامتحان.
وبين المعاني؛ أن عدد المشتركين بلغ 73133؛ حضر منهم 62642، انهى متطلبات النجاح في المباحث جميعها 32830 طالبا وطالبة.
وأشار المعاني إلى أن نسب النجاح في جميع الفروع بلغت 53.3 %؛ توزعت بواقع 54.3 % (علمي)، و52.1 % (أدبي)، و36.9 % (شرعي)، 56.3 % (معلوماتية)، و61.9 % (تعليم صحي)، مبينا أن نسبة النجاح في المسار المهني بلغت 47.1 %، 48.3 % (صناعي)، و50.1 % (زراعي)، و56.9 % (فندقي)، و41.4 % (اقتصاد منزلي).
وأوضح الوزير؛ أن النسب جاءت بواقع 72.9 % للمتقدمين في مبحث واحد، و60.4 % للمتقدمين في مبحثين، و46.1 % للمتقدمين في ثلاثة مباحث، و35.4 % للمتقدمين في أربعة مباحث، و25 % للمتقدمين في خمسة مباحث فأكثر.
كما أعلن المعاني؛ أسماء المشتركين الحاصلين على أعلى مجاميع للعلامات في هذه الدورة، وهم في الفرع العلمي: الطلبة: رهف جهاد المسنادة بمجموع 1377، وميسم خير الله عبيدات بمجموع 1376، وإسراء عدنان الدلابيح بمجموع 1372، وفي الفرع الادبي حصل الطلبة: وسن طارق الرشق على مجموع 1345، جمانة ناصر حرزالله 1336، هديل سفيان حتو 1335، وفي فرع الإدارة المعلوماتية، حصل الطلبة: غيداء وائل الطيطي على معدل
83.7 %، محمود النعامي81.6 %، اسيل الفالوجي
81 %.
أما في فرع التعليم الصحي، فحصل الطلبة: تسنيم الجرابعة على معدل 77.2%، رهام ابو علي على 72.1 % ، رزان علي ابو دية 70.8 % ، وفي الفرع الشرعي حصل الطلبة: يحيى الصرايرة على مجموع 1105، عبد الله وائل كريم 1101، وقصي فيصل عبابنة 1094.
والحاصلون على أعلى مجاميع للجامعات في الفرع الصناعي، هم الطالب حمزة عبد الله حواري بمجموع 1282، آدم علي ابو فلاحة 1260 بالفرع الزراعي، أحمد إبراهيم علي بالفرع الفندقي 1204، والطالبة قمر محمد طوالبة بفرع الاقتصاد المنزلي 1264.
أما الحاصلون على أعلى مجاميع لكليات المجتمع، فهم في الفرع الصناعي الطلبة: الحارث كامل عتوم بمجموع 1097، رهف ابراهيم الخطيب (زراعي) 878، محمد محمود خليل (فندقي) 863، دانيا محمود الجمل (اقتصاد منزلي) وحصلت على مجموع 1024.
وعرض المعاني توزيع مجاميع الطلبة الناجحين في الامتحان في الفروع كافة على النحو الآتي: حصل 220 طالبا على مجموع بين 1330-1378، 653 طالبا بين 1260 – 1329، 587 طالبا بين 1190-1259، 1575 طالبا بين 1120-1189، 2563 طالبا بين 1050-1119، 3584 طالبا بين 980-1049، 4891 طالبا بين 910- 979، 5307 طالبا بين 480- 909، 3620 طالبا بين 770 – 839، و 427 طالبا بين
700 – 769.
وأوضح أن عدد الناجحين خلال هذه الدورة في الفروع كافة؛ بلغ 32830، مشيرا إلى أن 23427 منهم سيتمكنون من الالتحاق بمؤسسات التعليم العالي، و9403 بسوق العمل.
وقال المعاني “إننا نقف على مشارف مرحلة مهمة من مراحل تطوير امتحان شهادة الدراسة الثانوية العامة (التوجيهي)، ومن ابرزها عقد الامتحان في دورة واحدة بدءا من العام الدراسي الحالي 2019/2018، والتقليل من عدد المباحث الدراسية التي يتقدم اليها الطالب إلى ثمانية؛ يحتسب منها سبعة، للتخفيف من العبء الدراسي الكبير الذي كان يقع على الطالب”.
وأشار أيضا الى البدء بتغيير شكل الامتحان عبر حوسبته تدريجيا، وصولا إلى امتحان محوسب لجميع المباحث، ما يتيح للطلبة التقدم للامتحان أكثر من مرة، وبمساحة زمنية أوسع، والسماح للطلبة بالتقدم لعدد من الدورات الامتحانية، لإتاحة مزيد من فرص النجاح لهم، ورفع مجموع علاماتهم، ووضع حل لإشكالية سفر الطلبة إلى خارج الوطن، للحصول على شهادة الثانوية العامة، وكذلك لإتاحة مساحة للطالب لاختيار المباحث التي تناسب رغباته وميوله.
وأضاف ان الوزارة؛ تعكف ومنذ وقت طويل على انشاء بنك للأسئلة، بخبرات وطنية، ضمن منهج علمي منظم ومدروس، وإمداده بعدد كبير من الفقرات الاختبارية في كل مباحث الصف الثاني عشر، إذ شارك في بنائها معلمون ومشرفون متميزون من مديريات التربية والتعليم، بعد خضوعهم للتدريب المتخصص في بناء فقرات بنك الاسئلة.
واوضح أن ادارة الامتحانات والاختبارات؛ بدأت تشكيل فرق من مشرفي القياس والتقويم في مديريتي الاختبارات والتدريب، والمشرفين التربويين في الميدان، لمراجعة تلك الفقرات، تمهيدا لإدخالها في البنك، ليستفاد منها مستقبلا في بناء اختبارات محوسبة لامتحان “التوجيهي”.
واشار المعاني إلى أن الوزارة؛ تنوي عقد امتحان مبحث الحاسوب الوزاري لطلبة “التوجيهي” الفرع الأدبي محوسبا هذا العام، وتنوي ايضا عقد الامتحان المدرسي النهائي في اللغة الانجليزية للصف الثاني الثانوي محوسبا وتحت اشرافها، على عينة من الطلبة، بحيث يكون هذا الامتحان فرصة مواتية للطلبة لخوض مثل هذا النوع من الاختبارات، ولإتاحة الفرصة أمام الوزارة للوقوف على التحديات التي تواجه هذا النوع من الاختبارات.
واعرب المعاني عن شكر الوزارة للمؤسسات الوطنية وأجهزة الإعلام الرسمية وغير الرسمية التي اسهمت بانجاح اجراءات امتحان (التوجيهي)، منها وزارة الداخلية ومديريات الأمن العام وقوات الدرك والدفاع المدني وهيئة الاتصالات الخاصة، والقوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي، وديوان المحاسبة وهيئه تنظيم قطاع الاتصالات.
وأشار الى الدور المهني الكبير والمساند للوزارة، الذي قامت به نقابة المعلمين، بالإضافة للمعلمين والعاملين في مركز الوزارة والميدان.
وأكد المعاني أن هناك خريطة طريق للارتقاء بمنظومة التعليم بشقيه العام والعالي، وتحسين مخرجاته ضمن الاستراتيجية الوطنية لتنمية الموارد البشرية، موضحا ان هذه الخريطة تتضمن خطة تنفيذية شاملة لتطوير التعليم، بدءا بمرحلة التعليم المبكر وانتهاء بالتعليم الجامعي، كما تتضمن مؤشرات الأداء والقياس لكل انجاز.
وأكد أن نتائج التطوير، لا تظهر آنيا؛ بل تحتاج إلى زمن طويل لتنعكس آثاره على واقع التعليم ومخرجاته بشكل عام، مشيرا إلى التناقص الكبير في اعداد المدارس التي لم ينجح منها احد في امتحان “التوجيهي” خلال السنوات الخمس الأخيرة، اذ انخفض هذا الرقم من 100 إلى 38 مدرسة خلال الدورة الصيفية الماضية.
وفيما يتعلق بالدورة الصيفية المقبلة للامتحان، أكد الوزير أن الوزارة ستسمح للطلبة غير المستكملين لمتطلبات النجاح والراغبين برفع معدلاتهم، بالتقدم أيضا للامتحان إلى جانب الطلبة النظاميين.
وحول توجه الوزارة لعقد الامتحانات المحوسبة، أكد أن الوزارة لن تجري هذا النوع من الامتحانات إلا بعد التأكد من إنهاء الترتيبات والإجراءات الفنية اللازمة.
وقال إن هناك أنظمة متعددة للامتحانات الإلكترونية؛ تحتوي على جميع انواع الأسئلة التي ستختار الوزارة منها بالشكل الأمثل، وبما يغطي متطلبات الامتحان لمباحث الثانوية العامة.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock