حياتنامنوعات

الاتحاد الأوروبي يجبر أبل على استخدام شواحن USB-C

صوت البرلمان الأوروبي بأغلبية ساحقة لصالح فرض منذ الشحن USB-C ليكون المنفذ المشترك لمجموعة كبيرة من الأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية، بما في ذلك هواتف آيفون، على أن يتم تنفيذ هذا المتطلب مع نهاية عام 2024، وفقاً لما قاله موقع ماك رامرز.

ويجبر هذا النظام جميع الشركات المنتجة للأجهزة الإلكترونية الاستهلاكية التي تبيع منتجاتها داخل أوروبا على توفير منفذ شحن نوع USB-C في تلك الأجهزة.

وسيكون هذا أول نظام من نوعه، وسيؤثر على شركات أبرزها أبل التي تعتمد في أجهزتها منفذ Lightning في الكثير من أجهزتها، لكنها ستصبح مجبرة على تغيير ذلك المنفذ.

وأوضح الاتحاد الأوروبي أن الهدف من هذه الخطوة هو تخفيض النفايات الإلكترونية وتعزيز استدامة المنتجات والاستفادة من الأجهزة المختلفة بشكل مريح أكثر.

وشهدت نتائج التصويت تأييداً ساحقاً للنظام، حيث حصد 602 من الأصوات مقابل 13 صوتاً فقط جاءت ضده، بينما امتنع 8 أعضاء عن التصويت.

وجاء في بيان صحفي صادر عن البرلمان الأوروبي أن التنفيذ واجب مع نهاية 2024: «ستكون جميع الهواتف والحواسب اللوحية والكاميرات المبيعة في دول الاتحاد الأوروبي مزودة بمنفذ شحن من نوع USB-C مع نهاية عام 2024.

واعتباراً من ربيع عام 2026، سيتم التوسع في هذا الالتزام ليشمل أجهزة اللابتوب، ويشكل القانون الجديد، الذي تبنته الجلسة العامة يوم الثلاثاء وصوت لصالحه 602 وضده 13، وامتنع عن التصويت عليه 8 أعضاء، جزءاً من مسعى أكبر للاتحاد الأوربي لتخفيض النفايات الإلكترونية وتمكين المستخدمين من اتخاذ خيارات أكثر استدامة.

شاحن موحد لكل الدول الأوروبية

ووفقا لهذا لم يعد المستهلكون بموجب القواعد الجديدة بحاجة إلى شاحن مختلف في كل مرة يشترون فيها جهازاً جديداً، حيث سيتمكنون من استخدام شاحن واحد لجميع الأجهزة الإلكترونية المحمولة صغيرة ومتوسطة الحجم.

وسيتوجب على الشركات الصانعة أن توفر منفذ الشحن الموحد في جميع ما تصنعه من هواتف متنقلة وحواسب لوحية وكاميرات رقمية وسماعات رأس وسماعات أذن وأجهزة ألعاب فيديو محمولة باليد وسماعات مكبرة محمولة وأجهزة قراءة الكتب ولوحات المفاتيح وماوس الحاسوب وأنظمة الملاحة المحمولة وسماعات الأذن اللاسلكية وأجهزة اللابتوب القابلة لإعادة الشحن عبر كيبل سلكي، وتعمل بطاقة كهربائية تصل إلى 100 واط.

وستكون لجميع الأجهزة التي تدعم الشحن السريع نفس سرعة الشحن الآن، بحيث تسمح للمستخدمين بشحن أجهزتهم بالسرعة نفسها باستخدام أي شاحن متوافق.

وسيكون هناك إعفاء للأجهزة التي يكون حجمها صغيراً جداً، ولا يسمح بوجود منفذ شحن USB-C فيها، مثل الساعات الذكية وأجهزة تتبع الصحة، وبعض المعدات الرياضية.

ولكن من المتوقع أن يتم توسيع التشريع الجديد ليشمل أجهزة أخرى مع مرور الوقت.

وسيتوجب على الشركات أيضاً أن تضع ملصق بيانات خاصة على كل جهاز لإعلام المستهلكين بوضوح بخصائص الشحن المتوفرة في الأجهزة التي يشترونها.

اقرأ أيضا:

هل يتبنى آيفون منفذ USB-C؟..  مؤشرات تعاكس التوقعات؟

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock