رياضة عربية وعالمية

الاتحاد الدولي يرفع الإيقاف عن الكويت “مؤقتا”

 


الكويت  – رفع الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” عقوبة الايقاف مؤقتا عن الكويت حتى انعقاد جمعيته العمومية المقبلة في الباهاماس في 30 و31 ايار (مايو) 2009 ، شرط مراجعة قوانين اللعبة في الكويت ومطابقتها انظمة الاتحاد الدولي لكرة القدم، وذلك خلال اجتماعات اللجنة التنفيذية للفيفا المقامة حاليا في العاصمة اليابانية طوكيو على هامش بطولة العالم الخامسة للاندية، بحسب ما ذكر الموقع الرسمي للاتحاد الدولي يوم امس السبت.


وجاء على الموقع الالكتروني للاتحاد الدولي: “بناء على المراسلة التي تمت مع امير دولة الكويت، قرر الاتحاد الدولي رفع عقوبة الايقاف عن الاتحاد الكويتي لكرة القدم مؤقتا حتى الجمعية العمومية المقبلة للفيفا عام 2009، شرط مراجعة قوانين اللعبة كي تطابق انظمة الاتحاد الدولي لكرة القدم”.


وكان رئيس اللجنة الأولمبية الكويتية الشيخ أحمد الفهد سلم الخميس رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم السويسري جوزيف بلاتر رسالة من امير الكويت الشيخ صباح الاحمد الصباح تتعلق بمسألة رفع قرار تجميد النشاط الكروي.


وبهذا الرفع الموقت، سيتاح لمنتخب الكويت المشاركة في بطولة كأس الخليج التاسعة عشرة التي ستقام في سلطنة عمان اعتبارا من 4 كانون الثاني (يناير) المقبل وتصفيات كأس اسيا 2011 التي ستنطلق الشهر المقبل، علما بان الكويت وقعت في المجموعة الثانية الى جانب استراليا واندونيسا وعمان.


وسينضم الكويت الى المجموعة الاولى في “خليجي 19” الى جانب عمان المضيفة والبحرين والعراق بطل اسيا.


وكان رئيس الفيفا السويسري جوزيف بلاتر اعلن قرار تعليق عضوية الكويت في الاتحاد الدولي بعد اجتماع المكتب التنفيذي في زيوريخ اواخر تشرين الاول (اكتوبر) الماضي، حتى اجراء انتخابات الاتحاد الكويتي من خمسة اعضاء بعد ان انتهت المهلة التي منحها الاتحاد الدولي للكويت لذلك.


ورفضت الجمعية العمومية للاتحاد الكويتي اجراء الانتخابات حسب ما يطالب به الفيفا بحجة تعارضها مع قانون 5/2007 الذي يحدد عدد اعضاء الاتحاد بـ14 عضوا.


وكان رئيس الاتحاد الاسيوي القطري محمد بن همام ناشد الاتحاد الدولي يوم الثلاثاء الماضي رفع الايقاف موقتا عن الاتحاد الكويتي من اجل تأمين مشاركة المنتخب الاول في الاستحقاقات المقبلة.


وبعث بن همام برسالة الى رئيس الاتحاد الدولي السويسري جوزف بلاتر : “من المؤسف ان اكتب اليك مجددا للحديث عن القضية الكويتية، اريد في هذا الصدد ان اؤكد لك على احقية الايقاف المؤقت لنشاطات الاتحاد الكويتي نتيجة التدخل الحكومي، لكننا فؤجئنا بان بعض المسؤولين في الرياضة الكويتية استغلوا هذه العقوبة لتصفيات الحسابات في ما بينهم غير ابهين بصورة وسمعة الرياضة الكويتية، ومن دون ان يلتفتوا الى مصلحة اللاعبين والاداريين الكويتيين”.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock