أخبار محلية

“الاتصالات” ترفد الخزينة بـ290 مليون دينار في 2014

إبراهيم المبيضين

عمان- أكّد مصدر حكومي مسؤول أمس أن هيئة تنظيم قطاع الاتصالات حولت خلال العام الحالي الى حساب خزينة الدولة فوائض مالية مقدارها 290 مليون دينار.
وبين أن هذه الفوائض تمثل ما حصلته الهيئة من ايرادات سنوية متكررة، وايرادات غير متكررة لقاء ترخيص ترددات جديدة، وتجديد تراخيص.
وقال المصدر الذي فضّل عدم الكشف عن هويته أن “هذا المبلغ يعتبر أعلى مبلغ من الفوائض المالية السنوية التي تحولها هيئة الاتصالات في تاريخها الى خزينة الدولة، عزّزه تحصيلات الهيئة غير المتكررة من قيمة ترخيص ترددات الجيل الرابع وحيز من ترددات الجيل الثالث لشركة ” زين”، وتجديد ترخيص الجيل الثاني لشركة ” أورانج الأردن”.
واوضح المصدر نفسه أنّ هذا المبلغ هو ناتج مجموع ترخيص ترددات ” الجيل الرابع” وحيز من ترددات ” الجيل الثالث” لشركة ” زين الأردن” بقيمة 192 مليون دينار لفترة 15 سنة ، ومبلغ 52.1 مليون دينار قيمة تجديد ترخيص استخدام ترددات الجيل الثالث لشركة ” اورانج الأردن” لفترة خمس سنوات، يضاف اليها ما قامت الهيئة بتحويله من فوائض مالية متكررة لعل اهمها قيمة المشاركة بعوائد شركات الخلوي عن العام 2013 ، التي تحصلها الهيئة بنسبة 10 % من اجمالي إيرادات الشركات، والتي تستحق في بداية شهر نيسان ( ابريل) من كل عام عن العام الذي قبله، وغيرها من الرسوم السنوية التي تحصلها الهيئة من القطاع.
وزاد المصدر ايضاحاً أنّ قيمة ترخيصي “زين” و “اورانج” تعتبر إيرادات غير متكررة استجدت العام الحالي، عندما عرضت الهيئة ترخيص ترددات جديدة على شركات الاتصالات الرئيسية، حيث تقدمت “زين” بعرض للحصول على ترددات ” الجيل الرابع” وحيز من ترددات ” الجيل الثالث، وحصلت الشركة على هذين الترددين بقيمة إجمالية مقدارها 192 مليون دينار، توزعت بواقع
(142 مليون دينار للجيل الرابع) ثمنا لحزمتي ترددات مقدار كل منها (10 + 10) م.هـ في النطاق الترددي 1800 ميغاهيرتز بمبلغ 71 مليون دينار لكل حزمة ولمدة 15 عاماً ، ومبلغ (50 مليونا للجيل الثالث) ثمنا لحزمتي ترددات مقدار كل منها (5 + 5) م.هـ في النطاق الترددي 2100 ميجا هيرتز بمبلغ 25 مليون دينار لكل حزمة وذلك لمدة 15 عاماً، حيث ستتمكّن الشركة من توسيع وزيادة سعات خدماتها في الجيل الثالث ضمن النطاق الترددي 2100 ميغاهيرتز، وتقديم خدمات “الجيل الرابع” لاول مرة في المملكة ضمن النطاق الترددي 1800 ميغاهيرتز.
وعن استحقاق تجديد ترخيص ترددات الجيل الثاني لشركة ” اورانج الأردن” في شهر أيار  (مايو) الماضي ، قال المصدر إنه من المفترض ان يتم بقيمة 156.3 مليون دينار عندما حددت الحكومة قيمة الترخيص بهذا المبلغ لفترة 15 سنة، الا ان شركة ” اورانج الأردن” رجعت وطلبت تجديد الرخصة لفترة خمس سنوات بعد ازمة استمرت اسابيع حول قيمة التجديد، حيث دفعت الشركة مبلغ 52.1 مليون دينار كقيمة لتجديد الترخيص لخمس سنوات فقط.
واضاف المصدر ” الى جانب هذه المبالغ غير المتكررة التي سبق ذكرها ، فان الهيئة قامت ومثل كل عام بتحصيل عوائد من اهمها: عوائد حصة المشاركة بالعائدات، والتي يتم دفعها سنويا من قبل مقدمي خدمات الاتصالات المتنقلة بواقع 10 %، من إيراداتهم التشغيلية الفعلية، وتمثل هذه العوائد الجزء الأكبر من إيرادات الهيئة السنوية، الى جانب عوائد إصدار وتجديد وتعديل رخص الترددات، التي يتم دفعها سنويا من قبل المرخص لهم باستخدام ترددات راديوية بالشروط التي منحت له الرخصة على أساسها، ويأتي هذا النوع من العوائد، في الترتيب الثاني من حيث القيمة بعد عوائد حصة المشاركة بالعائدات”.
واشار المصدر الى ان إيرادات الهيئة تشمل ايضا عوائد الترخيص السنوية، التي تدفع من قبل جميع مقدمي خدمات الاتصالات العامة، الحاصلة على رخص فردية أو فئوية من الهيئة، وذلك في سبيل تغطية تكاليف الهيئة الفعلية، الواردة في حساباتها الختامية المدققة، والمعدة وفقا لمعايير التقارير الدولية (IFRS)؛ حيث يتم تحديد ما تتحمله كل شركة مرخصة من هذه التكاليف، بموجب المعادلة الواردة في اتفاقية ترخيص كل منها، وبما لا يزيد على 1 % من إيراداتها التشغيلية، كما تشمل ايرادات الهيئة عوائد الحصول على الرخص الفردية والفئوية، و(الرسوم) المتأتية بموجب أحكام المادة (10) من قانون الخدمات البريدية والمادة (17/أ) من نظام مشغلي البريد الخاص والمتمثلة بما يلي: الرسوم المتأتية من مشغلي البريد الخاص، إضافة إلى الرسوم المتأتية من مشغلي البريد العام، والتي تعادل النفقات التي تتكبدها الهيئة في قيامها بمهامها الموكولة إليها بموجب قانون الخدمات البريدية.

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock