رياضة محلية

الاجماع على ان اسباب “الشغب” مسؤولية مشتركة والمشاركون يرفعون توصياتهم

في ورشة العمل التي نظمها الوحدات


 
اكد المتحدثون في ورشة العمل التي نظمها نادي الوحدات  تحت عنوان ( الجماهير والمسؤولية الاخلاقية والقانونية) على ان اندلاع الشغب هو مسؤولية مشتركة بين مختلف عناصر اللعبة وخرج المجتمعون بعدد من التوصيات سيتم رفعها الى الجهات المعنية


واستمرت ورشة العمل التي اقيمت على مدرج مسرح الحسين الثقافي التابع لامانة عمان الكبرى عدة ساعات, واشتملت على عدد من المحاضرات اقيمت على فترتين: صباحية ومسائية, حيث افتتح الورشة رئيس المجلس الاعلى للشباب د.مأمون نور الدين الذي رحب بالفكرة مشيرا الى دور الاندية في توعية الجماهير والحد من ظاهرة شغب الملاعب, مؤكدا دعم المجلس الاعلى للشباب لورشة العمل وللتوصيات التي تخرج عنها، ثم رحب رئيس نادي الوحدات رياض عبد الكريم بالحضور وشكر كل من ساهم بانجاح ورشة العمل مشيرا الى دور الوحدات في توعية جماهيره التي تعتبر الاكبر على المستوى المحلي وهذا القى مسؤولية على عاتق النادي للاهتمام بجماهيره وتوعيتها, مشيرا الى رابطة المشجعين التي تقوم بجهد كبير لتنظيم الجماهير, ومن ثم بدأت فعاليات الورشة التي تحدث فيها وزير الشباب السابق سعيد شقم, وعن مشاهد الشغب التي شهدتها الملاعب الاردنية خلال تواجده كوزير للشباب, ثم تحدث مدير مدينة الملك عبدالله المهندس حسين البطيخي واستعرض في الورقة التي قدمها الحالات التي شهدت فيها مدينة الملك عبدالله شغب ملاعب, مستذكرا لقاء العراق وليبيا في الدورة العربية التاسعة التي اقيمت في الاردن والاضرار التي لحقت بمنشآت المدينة, وأكد البطيخي على اهمية تأهيل الموظفين المسؤولين عن التعامل المباشر مع الجماهير وهذا ما انتهجته ادارة مدينة الملك عبدالله التي قامت بتاهيل كوادرها علميا حول كيفية التعامل مع حالات الشغب وتنظيم عملية الدخول والخروج، وادار الزميل سليم حمدان بعد ذلك نقاشا بين الحضور حول ورقتي العمل المقدمتين من شقم والبطيخي واستعرض شقم مشاهداته على بوابات الدخول واستفزازات الموظفين للجماهير,



                             الشغب ظاهرة غير متفشية


 
  من ثم تحدث عضو اتحاد كرة القدم عمر بشتاوي عن دور اتحاد كرة القدم برئاسة الامير علي بن الحسين في الحد من شغب الملاعب الذي لا زال محدودا في الاردن ولم يصل الى حد الظاهرة, من خلال تثقيف عناصر اللعبة بشكل عام واقامة ندوات في الاندية لتوعية الجماهير, والالتقاء بلاعبيها, وكشف البشتاوي ان الاتحاد اوقع غرامات بقيمة (8) الاف دينار بسبب تصرفات جماهيرها وانتقل للحديث عن دور لجنة الحكام التي تقوم بصقل الحكام العاملين, ومحاسبة المخطئ منهم, واستعرض البشتاوي عددا من الحالات التحكيمية التي حصلت في الموسم الماضي, وشهدت نقاشا مع الحضور وهنا تدخل نائب رئيس الاتحاد المهندس نضال الحديد الذي حضر جانبا من الورشة, وانتقد النقاش الذي دار حول احدى الحالات التحكيمية ليغادر المسرح, وختم بشتاوي حديثه بالاشارة الى زيارة قريبة لنائب رئيس الاتحاد نضال الحديد الى مدير الامن العام, سيتم خلالها اشهار وحدة امن خاصة بالملاعب، ثم تحدث الزميل سمير جنكات مدير الدائرة الرياضية في الرأي عن دور الاعلام في تثقيف وتوعية الجماهير, مشيرا الى ان الصحافة قد تكون عاملا اساسيا في حدوث الشغب فيما لو افتقدت الصحيفة او الصحفي صفة الحياد, وتطرق الى صحافة الاندية ودورها في توعية جماهيرها، ومن ثم تحدث د. حسين الفرحان من جامعة الزيتونة عن الشغب من الناحية النفسية وتحليلها كسلوك اجتماعي وتبعه القاضي عبد الكريم القدومي الذي تحدث عن المسؤولية القانونية المتعلقة بالجماهير والشغب, واستعرض الرائد معن مسمار من الامن العام مصادر شغب الملاعب وكيفية تعامل الامن العام مع هذه الظاهرة, مشيرا الى ان الامن العام خصص جهة امنية منذ عام (1998) لتكون مسؤولة عن الملاعب والجماهير, وختم د. محمد السكران الفترة الصباحية بالحديث عن دور التحكيم في اندلاع الشغب, مؤكدا على اهمية مستوى الحكم ودقة قراراته, وتم مناقشة كافة اوراق العمل المقدمة من المحاضرين, والخروج بتوصيات عديدة سيتم رفعها الى الجهات المسؤولة, ودارت نقاشات  شارك فيها عدد من المختصين والحكام المتقاعدين. 

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock