آخر الأخبار-العرب-والعالمالعرب والعالم

الاحتلال الإسرائيلي يقتحم مصلى باب الرحمة في الأقصى

رام الله – اقتحمت شرطة الاحتلال الاسرائيلي ليلة أول من أمس وفجر أمس، مصلى بابي الرحمة والمغاربة في الجهة الشرقية من المسجد الأقصى المبارك بمدينة القدس المحتلة، واستولت على بعض الأثاث من داخله، حسبما افاد مسؤول الاعلام في دائرة الاوقاف الاسلامية فراس الدبس.
وأوضح الدبس في بيان، ان الاحتلال اقتحم قبل عدة أيام مصلى باب الرحمة، واستولى على قواطع خشبية وخزائن لأحذية المصلين، ويأتي هذا الاقتحام استكمالا لاستهداف مصلى باب الرحمة من اجل تهويده من قبل سلطات الاحتلال ومستوطنيه.
وقال مدير عام دائرة الاوقاف الاسلامية العامة وشؤون المسجد الاقصى بالقدس، الشيخ عزام الخطيب، لمراسل (بترا) في رام الله، ان الاقتحامات نفذت من جهة باب المغاربة بحراسة مشددة من قوات الاحتلال الاسرائيلي الخاصة، موضحا انه تقدم مجموعات المستوطنين المقتحمين وعدد من كبار رجال الدين اليهود “حاخامات”، عُرف منهم: الحاخام المتطرف الياهو ويبر، والحاخام المتطرف يوئل إليتسور.
وتأتي اقتحامات اليوم تزامنا مع دعوات جماعات يهودية متطرفة منضوية في إطار ما يسمى بـ “اتحاد منظمات الهيكل” المزعوم، باستباحة المسجد الأقصى بأعداد واسعة من المستوطنين.
وكان المقدسيون أعادوا فتح مصلى باب الرحمة في شهر شباط (فبراير) الماضي بعد 16 عاما على اغلاقه من قبل شرطة الاحتلال.
إلى ذلك هدمت قوات الاحتلال الإسرائيلي أمس بركسات، واستولت على خيام بمنطقة الحديدية في الأغوار الشمالية.
وقال مسؤول ملف الأغوار في محافظة طوباس، معتز بشارات في بيان، إن قوات الاحتلال هدمت بركسات تعود للمواطن ناجح كعابنة، واستولت على خيام لعائلتين في تلك المنطقة، مضيفا ان عمليات الهدم ما تزال متواصلة في منطقة الحديدية”، حيث تهدف سلطات الاحتلال من ورائها الى تهويد الاغوار والسيطرة عليها لأغراض احتلالية واستيطانية عنصرية.-(بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock