العرب والعالمعربي

الاحتلال يعتدي على أراضي وممتلكات فلسطينيين بالضفة

هاجم مستوطنون بالحجارة، اليوم الاثنين، مركبات مواطنين فلسطينيين قرب مستوطنة “بيت إيل”، شمال مدينة البيرة في الضفة الغربية المحتلة، بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

كما جرف مستوطنون متطرفون يهود، مساحات واسعة من أراضي المواطنين الفلسطينيين القريبة من مستوطنة “يتسهار”، جنوب مدينة نابلس.

وقالت هيئة مقاومة الجدار والاستيطان في بيان، إن الأراضي المستهدفة تبلغ مساحتها نحو 50 دونما وتقع أسفل الجبل المقامة عليه مستوطنة “يتسهار”، وإن المستوطنين أقاموا أخيرا عددا من الوحدات الاستيطانية في المنطقة المجرفة، بشكل يهدد بالاستيلاء على مساحات واسعة من أراضي الجبل المملوك لأهالي قرى وبلدات بورين وحوارة وعصيرة القبلية.

وأضافت الهيئة، أن هذه المنطقة معلنة كمناطق نفوذ مستوطنات منذ عشرات السنوات، حيث يمنع المواطنون الفلسطينيون من الوصول إليها وزراعتها واستصلاحها.

وأوضحت، أن هذه المشاريع الاستيطانية، ما هي إلا نتاج تكامل الأدوار بين أذرع الاحتلال المختلفة على المستويات التشريعية والتنفيذية والقضائية وسلوك جيش الاحتلال وعصابات المستوطنين، وأن كل ذلك يأتي في سياق الاستيلاء على الأراضي وتحويل الضفة الغربية إلى كانتونات معزولة عن بعضها البعض.

وعلى الصعيد ذاته، قال شهود عيان لمراسل (بترا) في رام الله، إن مستوطنين متطرفين هاجموا صباح اليوم، مركبات المواطنين الفلسطينيين بالحجارة قرب مستوطنة “بيت إيل” شمال مدينة البيرة، بحماية قوات الاحتلال الإسرائيلي.

وأشار الشهود إلى أن عدة مركبات فلسطينية تضررت بفعل اعتداء المستوطنين، إضافة إلى التسبب بأزمة سير خانقة للمغادرين والقادمين إلى مدينتي رام الله والبيرة.

من جهة أخرى، اعتقلت قوات الاحتلال الإسرائيلي فجر اليوم، 15 مواطنا فلسطينيا من مناطق مختلفة في الضفة الغربية المحتلة.

وقال نادي الأسير الفلسطيني، إن قوات الاحتلال اقتحمت وسط إطلاق كثيف للنيران مناطق متفرقة في مدن بيت لحم ورام الله والبيرة ونابلس وجنين واعتقلت المواطنين الخمسة عشر بزعم أنهم مطلوبون. (بترا)

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock