العرب والعالمعربي

الاحتلال يعتدي على المصلين عند باب الأسباط بالقدس المحتلة

رام الله- قال مدير عام دائرة الاوقاف الإسلامية العامة وشؤون المسجد الاقصى بالقدس المحتلة الشيخ عزام الخطيب، ان سلطات الاحتلال الإسرائيلي اعتدت اليوم الأحد، على المصلّين أثناء تأديتهم صلاة عيد الفطر السعيد عند باب الأسباط أحد أبواب المسجد الأقصى المبارك، ما أسفر عن إصابة عدد منهم برضوض، بينهم كبار في السن وأطفال.

واكد الشيخ الخطيب لمراسل وكالة الانباء الاردنية (بترا) في رام الله، ان سلطات الاحتلال استخدمت خلال الاعتداء على المصلين المقدسيين الهراوات، كما قام بعضهم بضرب المصلين بأعقاب البنادق.

وتمكن المصلّون من الوصول إلى ساحة “الغزالة” عند باب الأسباط لأداء الصلاة، فيما اقتصرت الصلاة داخل المسجد الاقصى على موظفي الاوقاف وحراس المسجد الاقصى المبارك.

وأوضح الخطيب، ان المصلين استمعوا في ساحة الغزالة لخطبة العيد التي كانت تصدح من داخل المسجد الاقصى المُغلق منذ شهرين، بسبب التدابير الوقائية لمواجهة فيروس كورونا، مشيرا الى أنه من المقرر أن يفتح المسجد الاقصى أبوابه بعد عيد الفطر، وفق ما أعلنه مجلس الأوقاف والشؤون والمقدسات الاسلامية سابقا.-(بترا)

مقالات ذات صلة

إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock