أخبار محليةاقتصادالسلايدر الرئيسي

الاحتياطي الأجنبي يرتفع %15 ومخزون الذهب يقفز %68

هبة العيساوي

عمان- ارتفع رصيد الاحتياطات الأجنبية “ذهب وعملات” خلال الأشهر الثمانية الأولى من العام الحالي بنسبة 15 % أو ما مقداره 1.8 مليار دينار مقارنة مع مستواه في نهاية العام 2019، وفقا للنشرة الإحصائية للبنك المركزي.
ووصلت قيمة الاحتياطي الأجنبي في نهاية تموز (يوليو) إلى 13.87 مليار دينار مقارنة مع 12.06 مليار في نهاية العام الماضي.
وأوضح البنك المركزي أن الارتفاع في إجمالي الاحتياطي الرسمي من العملات الأجنبية يعود نتيجة لإصدار سندات يوروبوندز بقيمة 1750 مليون دولار في شهر تموز (يوليو)، علماً أنه يستحق خلال العام 2020 سندات يوروبوندز خارجية في شهر تشرين الأول(أكتوبر) بقيمة 1250 مليون دولار، كما يستحق أذونات خزينة محلية بالعملة الأجنبية في شهر كانون الأول (ديسمبر) بقيمة 400 مليون دولار.
ويعرف الاحتياطي الأجنبي بأنه الودائع والسندات من العملة الأجنبية والذهب التي تحتفظ بها المصارف المركزية والسلطات النقدية ومعظمهما تكون مقومة بالدولار الأميركي.
والفائدة الرئيسية من هذا الاحتياطي هو السماح للمصرف المركزي بشراء العملة المحلية (إذ يسك النقود نفسها على أنها سندات دين) وهذا العمل يمكن من تحقيق الاستقرار في قيمة العملة المحلية.
وتوزعت الاحتياطيات الأجنبية للمملكة بين احتياطي عملات أجنبية بلغت 11.31 مليار دينار في نهاية آب (أغسطس) الماضي مقارنة مع 10.55 مليار في نهاية العام 2019 بنسبة ارتفاع 7.2 %.
واحتياطي ذهب ارتفع 68 % في نهاية آب (أغسطس) إلى 2.55 مليار دينار مقارنة مع 1.519 مليار دينار في نهاية العام 2019.
يشار إلى أن الحد الطبيعي لتغطية الاحتياطي الأجنبي للمستوردات في البنوك المركزية حول العالم يتراوح من 3 إلى 6 أشهر.
ويعتمد الاحتياطي الأجنبي في المملكة على عوامل مهمة منها حوالات المغتربين، الدخل السياحي، والاستثمار الأجنبي، إلى جانب المساعدات الخارجية.
وفي آخر احصائية للبنك المركزي فإن تحويلات المغتربين تراجعت 9.6 % في الأشهر الستة الأولى من العام الحالي إلى 1.17 مليار دينار مقارنة مع نفس الفترة من 2019.
وارتفع صافي الاستثمار الأجنبي المباشر إلى الأردن خلال الربع الأول من العام الحالي بنسبة 17.1 % إلى نحو 214.9 مليون دينار مقارنة مع مستواه في نفس الفترة من العام 2019، بحسب أرقام البنك المركزي الأردني.
وكان صافي الاستثمار المباشر في الأردن يبلغ 183.5 مليون دينار في الربع الأول من 2019.
وبدأ الاحتياطي الأجنبي في المملكة يشهد تراجعا منذ العام 2016 مع تأثر حوالات المغتربين سلبا، وتباطؤ النمو في الدخل السياحي والمساعدات الخارجية، إلى جانب تراجع الاستثمار الأجنبي وخاصة القادم من الخليج.
الا أنه عاد للتحسن في العام 2019 ليرتفع 5.1 % إلى 12.06 مليار دينار مقارنة مع 11.47 مليار في العام السابق.

مقالات ذات صلة

انتخابات 2020
46 يوما
#الأردن_ينتخب
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock